jump to navigation

النمر 17 مايو 2010

Posted by حامد حسن in النمر.
add a comment

لنمر هو أحد أعضاء فصيلة السنوريات وأصغر السنوريات الأربعة الكبرى المنتمية لجنس النمور (باللاتينية: Panthera)؛ حيث يُعد كل من الببر، الأسد، واليغور أكبر منه حجما. تنتشر النمور اليوم بشكل رئيسي تقريبا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وبعض المناطق في آسيا الجنوبية والشرقية حيث توجد منها جمهرات متجزئة في باكستان، الهند، إندونيسيا، ماليزيا، الصين، وجنوب شبه الجزيرة العربية، بعد أن كان موطنها في السابق يشمل جميع الدول الممتدة من شبه الجزيرة الكوريّة حتى جنوب أفريقيا، أي مناطق آسيا الشرقية، الجنوبية، الوسطى، الشرق الأوسط، تركيا، وجميع أنحاء أفريقيا. يعود السبب وراء تراجع أعداد النمور بشكل سريع إلى الصيد وفقدان المسكن كنتيجة للتمدن المتواتر في موائله ذات الكثافة السكانية العالية بالغالب. يُصنف النمر من قبل الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة على أنه قريب من خطر الانقراض بسبب المخاطر السالف ذكرها، إلا أنه على الرغم من ذلك لا يزال أكثر عددا من باقي أنواع السنوريات المنتمية لجنس النمر والتي تواجه جميعها مخاطر أكبر من تلك التي تواجهها النمور.[1]

يمتلك النمر قوائم قصيرة نسبيّا، بالإضافة لجسد طويل وجمجمة ضخمة، وهو يشابه اليغور بشكل كبير من حيث الشكل الخارجي، لكنه أصغر حجما وأقل امتلاءً. فراء النمر مبقع برقط وردية الشكل تفتقد النقطة المركزية في وسطها التي تظهر عند اليغور، والبعض من النمور يولد وهو يحمل مورثة تسبب له لونا داكنا، وهذه النمور إما تكون سوداء كليّا أو قاتمة جدا، إلا أنه يبقى بالإمكان رؤية رقطها عندما تقف في ضوء الشمس، وتتشاطر كل من النمور واليغاور هذه المورثة، وتُعرف الحيوانات القاتمة هذه باسم “النمور السوداء” (بالإنكليزية: Black panthers).

يُعزى نجاح هذا النوع وانتشاره في مناطق متنوعة من العالم القديم إلى عاداته الانتهازية في الصيد ومقدرته على التأقلم مع أشكال مختلفة من المناخات والمساكن، بالإضافة لقدرته على التنقل لمسافة 58 كيلومتر (36 ميل) في الساعة.[2] تقتات النمور على أي نوع من الحيوانات التي تستطيع الإمساك بها، حيث يتراوح حجم طرائدها من حجم الخنافس إلى حمر الزرد. تتراوح المساكن المفضلة عند هذه الحيوانات من غابات الأمطار إلى المناطق الصحراوية. يلعب النمر دورا بيئيّا مماثلا للدور الذي يلعبه الكوجر في الأمريكيتين.

 

//

[عدل] أصل التسمية

يُشتق اسم “نمر” في اللغة العربية من كلمة “نمار” و”نُمر” بمعنى علامات، والحيوان الأنمر هو الحيوان المرقط أو الذي يحمل علامات على جسده،[3] وكانت النمور هي السنوريات الوحيدة ذات النُمر التي عرفها العرب قبل الإسلام وبالتالي قبل الفتوحات التي جعلتهم يلتقون بأنواع أخرى مرقطة ومخططة في بلاد فارس والهند وشمال أفريقيا.

يُطلق الكثير من الناس اليوم على هذه الحيوانات اسم “فهد” باللغة العربية، وذلك يعود إلى الإختلاط الذي حصل بين اللغة العربية والفارسية في العصور الوسطى وجعل العامّة يخلطون بين الببر والنمر والفهد، فكلمة “ببر” تعني في الواقع “نمر” باللغة الفارسية، أما “نمر” في العربية فهي صفة تطلق على الحيوان “الأنمر” أي ذي النُمر أو العلامات،[3] والعرب لم يعرفوا حيوانا “أنمر” سوى النمر الأرقط الذي كان يعيش في جميع أنحاء شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام، أما الببر فلم يعرفه العرب إلا عند فتح العراق وإيران، وعندها اقتبسوا اسمه الفارسي من سكان تلك البلاد. وخلال العصر الذهبي للإسلام دوّن العلماء الفرس اسم هذه الحيوانات باللغة المحلية، وكذلك فعل العلماء العرب، فعلى الرغم من أن الببر حيوان “أنمر” أي ذو علامات على جسده، إلا أنهم استعملوا اسمه الفارسي كي لا يحصل لغط بين الحيوانين،[4] أما العامّة من الناس فاستمرت بإطلاق لفظ “نمر” على هذه الحيوانات للإشارة إلى هيئتها، وبهذا استمر اللغط بين الحيوانين حتى اليوم. وبالنسبة للفهد، فقد عاش أيضا في شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام وعرفه العرب بهذا الاسم منذ القدم، وأطلقوا عليه أيضا اسم “النمر الصياد” بما أنه أيضا حيوان أنمر وكان يُستأنس ويُستخدم في الصيد،[5] وبسبب الاختلاط الحاصل أصلا بين النمر والببر فقد استمر الكثير من الناس بإطلاق اسم نمر على الببور، فهد على النمور، وفهد صياد على الفهود، واستمر هذا الأمر لفترة طويلة بعد اضمحلال الحضارة الإسلامية العربية وأصبح راسخا عند كثير من الناس بسبب عدم بروز علماء أو أدباء ومترجمين عرب لتصحيح هذا الأمر طيلة عهد الدولة العثمانية، أي قرابة 400 سنة.

كان يُعتقد في العصور القديمة أن النمر حيوان هجين بين أسد ونمر أسود (Panther = بانثر) ويظهر هذا الأمر جليّا اليوم في الأسماء اللاتينية لهذا الحيوان المشتقة من الكلمة اليونانية المركبة: λέων “ليون” (أسد) وπάρδος “باردوس” (نمر ذكر)، وفي وقت لاحق أعتبر أن اسم النمور في معظم اللغات الأوروبية مشتق من كلمة سنسكريتية هي पृदाकु “برداكو” (أفعى، ببر، نمر أسود).[6][7] لا تزال كلمة “بانثر” تُستعمل اليوم لوصف أنواعا مختلفة من السنوريات الكبيرة؛ ففي أمريكا الشمالية يُقصد بها الكوجر، وفي أمريكا الجنوبية اليغور، أما في باقي أنحاء العالم فهي اسم لاتيني أخر للنمر. وفي اللغة العربية أسماء محلية متعددة للنمر، مثل “قضر” الذي يُطلقه عليه السكان المحليون في محافظة ظفار بسلطنة عُمان.[8]

استخدم عالم الحيوان السويدي كارولوس لينيوس اسم الجنس Felis في بداية الأمر لوصف النمر في مؤلفه من القرن الثامن عشر النظام الطبيعي (باللاتينية: Systema Naturae) قبل أن تُصنف بدقة أكبر وتُعطى اسم جنس النمور.[9] يُشتق اسم الجنس الحالي للنمر، Panthera pardus، من كلمة لاتينية ذات جذور إغريقية وهي: πάνθηρ “بانثر، pánthēr“. هناك اعتقاد سائد عند العامّة أن الاسم اللاتيني لهذه الحيوانات مركب من كلمتي παν “بان” (جميع)، وθηρ “ثير” (وحش)، إلا أن الخبراء يعتقدون بأن الكلمة ذات جذور هندو إيرانية بمعنى “الحيوان المصفر” أو “الضارب إلى الصفار”؛ وفي السنسكريتية فإن أصل هذه الكلمة، الذي استخدم في اللغة الإغريقية وتبدل لفظه مع الوقت، هو पाण्डर “باندارا“، وهو بدوره مشتق من पुण्डरीक “بونداريكا” (ببر، والكثير من المعاني الأخرى).[6][10][11] تشابه الأسماء الأوروبية للنمر بعضها البعض أو تتماثل كليّا، كما في حالة اسمه الألماني والإنكليزي “Leopard”، والإيطالي “Leopardo”، والهولندي “luipaard” الذي يعني حرفيّا “المحتال” أو “المتسلل”.

[عدل] تصنيف النوع وتطوره

جلد النمر.

تعرّض جنس النمر، كما باقي أجناس الأنواع المنتمية لفصيلة السنوريات للكثير من الجدل والتغيرات مع تطور الدراسات المختصة بعلم الأحياء وفروعه، ولا تزال العلاقة المحددة بين الأنواع الأربعة الكبرى من السنوريات (بالإضافة للنمر الملطخ ونمر الثلوج) مبهمة. أظهرت بعض الدلائل التي برزت من دراسة الحمض النووي أن الأسد، الببر، النمر، اليغور، نمر الثلوج، والنمر الملطخ، يتشاطرون سلفا مشتركا عاش منذ 11 مليون سنة — ويعتبر تطوره ونشوء هذه الأنواع منه الانقسام القاعدي عند فصيلة السنوريات.[12] يُظهر سجل المستحاثات أن جنس النمور برز منذ مليوني إلى 3.8 ملايين سنة، أي خلال العصر الحديث القريب.[12][13]

اقترح العالمين الصينيين “يو” و”زانغ” في عام 2005، أن النمر أكثر ارتباطا بنمر الثلوج من باقي السنوريات الكبرى، حتى إنهما ذهبا إلى وضع الأخير ضمن جنس النمور كذلك الأمر “P. uncia” مما يجعل عدد المنتمين لهذا الجنس خمسة.[14] أما الدراسات العلمية المقبولة والمعترف بها، مثل “ثدييات العالم”، فلا تزال تضع نمر الثلوج في جنس خاص به وحده تحت الاسم العلمي “Uncia uncia“، إلا أن هذا الأمر غير ثابت،[15] حيث أن بعض العلماء الذين قاموا بدراسات أخرى معترف بها، يؤيدون وضع نمر الثلوج ضمن جنس النمور، إلا أنهم يقولون بأن هذه الحيوانات أقرب إلى الببر من باقي السنوريات.[16] يُعتقد بأن النمر إنشق عن السلف المشترك للسنوريات الكبرى في وقت لاحق على انشقاق الببر ونمر الثلوج، وسابق على اليغور والأسد.[12] كانت الدراسات القديمة تفترض أن النمر يرتبط بشكل وثيق بالأسد واليغور، وحتى عام 2001 كان يُعتقد بأن هذه الحيوانات انفصلت عن باقي أقرباؤها بالتزامن مع الأسود، وفق تحاليل للمورثات القديمة الخاصة بالإفرازات الكيميائية عند السنوريات.[17]

يُعتقد أن أول سنور يمكن تصنيفه بأنه من جنس النمور ظهر في آسيا، ومن ثم هاجرت أسلاف النمر وغيره من السنوريات المتحدرة منه إلى أفريقيا.[12] يُقدر عمر أقدم المستحاثات التي عُثر عليها وتعود لأسلاف النمر، بحوالي مليونين إلى 3.5 ملايين سنة، وتماثل هذه العينات من العصر الحديث الأقرب اليغاور البدائية. يُفترض بأن النمر الحالي تطور في إفريقيا منذ حوالي 825,000 إلى 470,000 سنة، ثم انتشر عبر آسيا منذ قرابة 300,000 إلى 170,000 سنة.[18]

[عدل] السلالات الحاليّة

النمر الهندي.

النمر السريلانكي.

النمر الشمالي.

النمر العربي.

النمر الإفريقي، يضم الآن 11 سلالة سابقة.

النمر الفارسي، يضم الأن 5 سلالات سابقة ويقول بعض العلماء أنه يجب أن يضم سلالة النمر العربي أيضا.

كان العلماء يصنفون قرابة 27 سلالة من النمور، وقد ازداد عدد هذه السلالات منذ أيام لينيوس في القرن الثامن عشر وصولا إلى عهد عالم الحيوان البريطاني ريغينالد بوكوك خلال أوائل القرن العشرين. وفي عام 1996 قام بعض العلماء بمراجعة هذا التصنيف وتقليل عدد السلالات إلى 8 فقط، وفقا لتحاليل الحمض النووي،[19] ولا يزال هذا التصنيف الأخير هو المتبع حاليا،.[20][21] ولكن في عام 2001 اقترح بعض الباحثين وضع النمر العربي (P. pardus nimr) ضمن سلالة النمر الفارسي وعدم اعتباره سلالة مستقلة، لكن هذا الأمر لم يؤخذ على محمل الجد حتى الآن. يقول هؤلاء الباحثون أن عدد السلالات الحالية قد يكون مبنيّا على سوء تقدير، بسبب التصنيف المحدود الذي تمّ للنمور الأفريقية، وبالتالي فقد يكون هناك عدد من السلالات الأفريقية. أما السلالات المعترف بها حاليّا فهي:[18]

  • السلالة الإندونيسية (النمر الإندونيسي، P. pardus delacouri)، تنتشر في البر الرئيسي للهند الصينية.
  • السلالة الهندية (النمر الهندي، P. pardus fusca)، تنتشر في الهند، جنوب شرق النيبال، شمال بنغلاديش، وبعض أجزاء باكستان.
  • السلالة اليابانية (نمر شمال الصين، P. pardus japonensis)، توجد في الصين.
  • السلالة السريلانكية (النمر السريلانكي، P. pardus kotiya)، توجد في سريلانكا. مهددة بدرجة متوسطة، منها 40 فردا بالأسر فقط.[22]
  • السلالة الجاويّة (النمر الجاوي، نمر جاوة، P. pardus melas)، توجد في جزيرة جاوة.
  • السلالة الشرقية (النمر الشمالي، P. pardus orientalis)، تنتشر في الشرق الأقصى الروسي، شمال الصين، وكوريا. أحد أكبر السلالات، أطول النمور فراءًا وأكثرها اكتنازا، مهدد بدرجة قصوى، بقي منه قرابة 50 حيوان في البرية[23] وحوالي 120 في الأسر.
  • السلالة النمرية (النمر الأفريقي، P. pardus pardus)، تنتشر في أفريقيا.
  • السلالة الفارسية (النمر الفارسي، النمر الإيراني، P. pardus saxicolor)، تنتشر في جنوب غرب آسيا.أحد أكبر السلالات إن لم يكن أكبرها، مهدد بدرجة متوسطة، منه 130 حيوانا في الأسر.
  • السلالة النمراء (النمر العربي، P. pardus nimr)، تنتشر في شبه الجزيرة العربية. مهدد بدرجة قصوى، بقي منه قرابة 100 حيوان بري فقط، وقرابة العشرين في الأسر.

[عدل] السلالات السابقة

سلالات تُضم اليوم ضمن السلالة الأفريقية[19]

  • السلالة النمرانية (النمر البربري، P. pardus panthera).
  • سلالة رأس الرجاء الصالح (نمر رأس الرجاء الصالح، P. pardus melanotica).
  • سلالة أفريقيا الوسطى (نمر أفريقيا الوسطى، P. pardus shortridgei).
  • سلالة الكونغو (نمر الكونغو، P. pardus ituriensis).
  • السلالة السواحلية (نمر أفريقيا الشرقية، P. pardus suahelica).
  • السلالة الإرترية (النمر الإرتري، P. pardus antinorii).
  • السلالة الصومالية (النمر الصومالي، P. pardus nanopardus).
  • السلالة الأوغندية (النمر الأوغندي، P. pardus chui).
  • سلالة أفريقيا الغربية (نمر أفريقيا الغربية، P. pardus reichinowi).
  • السلالة النمراوية (النمر الغابوي لأفريقيا الغربية، P. pardus leopardus).
  • سلالة زنجبار (نمر زنجبار، P. pardus adersi).

سلالات تُضم اليوم ضمن السلالة الفارسية[19]

  • السلالة الأناضولية (النمر الأناضولي، P. pardus tulliana).
  • سلالة بلوشستان (النمر البلوشستاني، P. pardus sindica).
  • السلالة القوقازية (النمر القوقازي، P. pardus ciscaucasica).
  • سلالة فارس الوسطى (نمر فارس الوسطى، P. pardus dathei).
  • سلالة سيناء (نمر سيناء، P. pardus jarvisi).

سلالات تُضم اليوم ضمن السلالة الهندية[19]

  • السلالة الكشميرية (النمر الكشميري، P. pardus millardi).
  • السلالة النيبالية (النمر النيبالي، P. pardus pernigra).

[عدل] التهجين مع سنوريات أخرى

كنمر حديقة حيوانات هامبورغ، عام 1904.

تمّ تهجين النمر في الأسر مع بعض أنواع السنوريات الكبرى من شاكلة الكوجر، الأسود، اليغور، والببر. ومن أشهر الهجائن الحيوان المعروف بالكنمر أو الكومر، وهو نتاج كوجر ونمر، وقد تم تهجين هذه الحيوانات 3 مرات في أواخر عقد التسعينات من القرن التاسع عشر، وأوائل القرن العشرين من قبل تاجر الحيوانات الألماني كارل هاغنبك، في حديقة حيواناته بمدينة هامبورغ. وصل القليل فقط من هذه الحيوانات لمرحلة البلوغ، ومنها حيوان اشترته حديقة حيوانات برلين عام 1898، وكان نتاج أنثى نمر وكوجر ذكر، كذلك فقد امتلكت الحديقة حيوانا أخر حصلت عليه من هاغنبك كذلك الأمر، وكان من نمر ذكر وأنثى كوجر، كما كان الحال أيضا بالنسبة لحديقة حيوانات هامبورغ التي حصلت على كنمر والده كوجر ووالدته نمرة هندية.[24] يولد الكنمر قزما سواء كان نتاج كوجر ذكر ونمرة، أو نمر وأنثى كوجر، حيث أفادت الوثائق القديمة أن الأفراد التي بقيت حية حتى البلوغ وصلت لنصف حجم والداها فقط. تمتلك هذه الهجائن جسدا طويلا كجسد الكوجر (بالنسبة لحجم وطول أضلاعها، ولكنها تبقى أقصر من كلا الوالدين)، لكن قوائمها أقصر، أما لونها فوصفه يختلف، حيث تفيد بعض الوثائق أنه رمليّا، أسمرا، أو ضارب للرمادي، ذو رقط بنية، كستنائية، أو باهتة جدا.[24]

رسم من عام 1908 لهجين نمر ويغور.

ومن هجائن النمور المعروفة أيضا، النتاج المعروف باسم النمر الأسدي، وهو هجين بين نمر ذكر ولبوة، وأول هذه الهجائن معروف من الهند، حيث قامت حديقة حيوانات كولهابور بتزويج النوعين عام 1910، وبعد نفوق الحيوان تبرعت الحديقة بجلده وجمجمته إلى المتحف البريطاني للتاريخ الطبيعي.[25] يعتبر برنامج الأسود النمرية التابع لحديقة كوشين هانشين، في مدينة نيشينوميا باليابان الأشهر في العالم، ففي عقد الخمسينات من القرن العشرين كانت الكثير من حدائق الحيوان تعرض هجائن الأسود والببور لتزيد من معدل زوارها، وكان هذا الأمر قد انتشر بشكل كبير في حدائق العالم بما فيها اليابان، فاختارت الحديقة السالف ذكرها عرض هجائن جديدة خاصة بها، فقامت بتزويج نمر يدعى “كانيو” إلى لبوة تدعى “سونوكو”. تكون الأسود النمرية أكبر حجما من النمور وتمتلك أجسادا مكتنزة كأجساد الأسود وقوائم قصيرة كقوائم النمر، بالإضافة لرقط بنية (وليست سوداء كرقط والدها) وذيول تنتهي بخصلة شعر. برز لذكور الهجائن اليابانية لبدات بسيطة، بلغ طولها 20 سنتيمتر، عندما وصلت لمرحلة البلوغ، وقد ثبت أنها جميعا عقيمة.[26] كذلك يزعم البعض حصول تهجين بين نمور ويغاور[27] وببور.[28]

[عدل] الوصف الخارجي

نمرة في منطقة سابي ساند بجنوب إفريقيا، لاحظ البقعة البيضاء في أسفل ذيلها التي تستخدمها للتواصل مع جرائها أثناء الصيد أو خلال سيرها وسط الأعشاب الطويلة.

ورديات اليغور، لاحظ البقع في وسطها.

ورديات النمر، تفتقد البقع في وسطها.

رقط الفهد، مجرد نقط أو بقع بسيطة.

النمر مفترس رشيق مختلس الحركة، وعلى الرغم من أنه أصغر حجما من باقي الأنواع المنتمية لجنس النمور، فإنه لا يزال قادرا على قتل طرائد تفوقه حجما بأشواط بفضل جمجمته الكبيرة التي تحوي عضلات فك قوية جدا.[29] يُعتبر جسد النمر طويل بالنسبة لسنور، وقوائمه قصيرة مقارنة بحجم جسده،[30] الذي يتراوح طوله مع الرأس بين 125 و 165 سنتيمتر (35 إلى 75 إنشا)، بينما يتراوح طول الذيل بين 60 و 110 سنتيمترات (24 إلى 43 إنشا). يبلغ ارتفاع هذه الحيوانات بين 45 إلى 80 سنتيمتر (18-31 إنش)، وتكون الذكور أكبر حجما من الإناث بحوالي 30%،[31] حيث تزن الأولى ما بين 37 إلى 91 كيلوغراما (82 إلى 200 رطل)، بينما يتراوح وزن الثانية بين 28 و 60 كيلوغرام (62 و 132 رطلا). توجد النمور الأكبر حجما في المناطق التي تفتقد منافستها من اللواحم الكبيرة من شاكلة الأسود والببور خصوصا.

النمر واحد من عدّة سنوريات مرقطة، لذا يسهل الخلط بينه وبين أنواع أخرى مشابهة كالفهد واليغور، والطريقة الأفضل للتمييز بين هذه الحيوانات هي عن طريق الرقط في فرائها، فالنمر يمتلك رقطا وردية الشكل بينما يمتلك الفهد بقعا بسيطة، وتشابه رقط النمر تلك الخاصة باليغور، إلا أن للأخير نقطة مركزية في كل رقطة من رقطه على عكس النمر. كذلك، فالنمر أكبر حجما وأكثر قوة من الفهد النحيل الطويل القوائم، ولكنه أصغر حجما بقليل من اليغور، وبالإضافة لذلك فإن ذيل النمر يقارب في طوله نصف طول الجسد أو أكثر، بينما ذيل اليغور أقصر بكثير من جسده، ويمتلك النمر بقعة بيضاء مميزة على أسفل ذيله تستخدمها الأنثى في التواصل مع جرائها عندما تتنقل في العشب، وهذه البقعة معدومة عند الفهد واليغور. بالإضافة لذلك، تفتقد النمور للحلقات التي تقع على نهاية ذيل الفهد بالإضافة إلى الخطوط السوداء التي تبدو بمثابة دموع تنحدر من عيون الفهد إلى زوايا فمه، والفهود تجري بسرعة أكبر من النمور بكثير ولا تتسلّق الأشجار إلا عندما تكون جراءً فقط بينما تعد النمور متسلقة ماهرة، كما أن الأخيرة ليليّة النشاط في الغالب بينما الفهود نهاريّة النشاط. تساعد رقط النمر السوداء غير المنظمة على تمويهه وسط الأعشاب الجافة والأشجار، وهي تكون دائرية الشكل في أفريقيا الشرقية، وتميل لتكون مربعة في أفريقيا الجنوبية.[30]

[عدل] الأنماط اللونية

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :نمر أسود

هناك نمط لوني للنمور معروف جدا، وهو النمط الداكن، تسببه مورثة غالبة تدحر المورثة التي تحمل اللون الصدئ وتحل مكانها.[32] تُسمى هذه الحيوانات بالنمور السوداء (يُطلق هذا الاسم أيضا على اليغور الأسود) وهي تتواجد في المناطق الجبلية وغابات الأمطار.

نمر داكن أو نمر أسود.

تنتشر النمور السوداء بشكل خاص في شبه الجزيرة الماليزية، حيث كانت التقارير الأولية تفيد بأن حوالي نصف النمور هناك داكنة، إلا أن دراسة مبنية على الكاميرات الفخية خلال عام 2007 في منتزه تامان نيغارا الوطني، أظهرت أن النمور كلها هناك سوداء اللون.[33] يُعتقد أن اللون الداكن يُساعد النمر على التموه في الغابة المطيرة، على الرغم من أن فوائده غير معروفة كليّا حتى الأن. أظهرت الأبحاث الوراثية أن هناك أربع تطورات متوازية للداكنية عند السنوريات، مما يفترض أن هناك فائدة معينة تستحصل عليها من كونها سوداء،[32] ومن الإفتراضات الأخرى لهذه المسألة أن هذا اللون ليس سوى تأقلم قديم للجلد استمر باقيا حتى اليوم؛ يمكن للمورثة التي تسبب الداكنية أيضا أن تؤثر على جهاز المناعة عند هذه الحيوانات.[33]

تعتبر النمور السوداء أقل إنتشارا في أفريقيا، إذ أن الداكنية لا تُشكل أو تعطيها أي أفضلية على طرائدها أو منافستها، حيث أنها لا تستطيع أن تتموه بين العشب عند الصيد في السفانا الجافة أو عند محاولتها تحاشي الضواري الأكبر حجما كالضباع المرقطة والأسود. تُظهر التقديرات أن عدد النمور السوداء قليل جدا في أفريقيا حيث يُمكن مصادفة نمر داكن واحد فقط من بين 80 أو 100 نمر مرقط، أما في الغابات الكثيفة بمرتفعات الحبشة، يُعتبر النمر الأسود مألوف بشكل أكبر من جميع أنحاء إفريقيا عامّةً؛ حيث أن واحد من أصل 5 نمور قد يكون أسود اللون.[34]

نمر فارسي ذو نمط رقطي شبيه بنمط الرقط عند اليغور، في حديقة حيوانات فيلهلما، ألمانيا.

تمتلك النمور أيضا نمطا لونيّا يُعرف بالنمط “الداكن المزيف” حيث تكون الرقط متراصة بالقرب من بعضها أكثر من العادة مما يغطي لون خلفية فرائها ويعطيها لونا شبه أسود، فالنمر الداكن المزيف يبقى محتفظا بلونه الصدئ ولكن كثافة رقطه تجعله يبدو قاتما. وفي بعض الأفراد يمتد هذا اللون الأسود الداكن على طول الخاصرتين والأضلع، ولا يدل على أن هذه الحيوانات ذات لون طبيعي سوى قليل من الخطوط البنية الضاربة إلى الذهبي التي تظهر في بعض أنحاء الجسد. تكون الرقط التي ظهرت على الخاصرتين أو الأضلع، ولم تندمج مع اللون الأسود، صغيرة ومنفصلة، ولا تُشكل ورديّات. يكون وجه هذه النمور والجزء السفلي من جسدها مبرقش وأبهت لونا من باقي الجسم، كما عند النمور المرقطة العادية. يرمز الناس غالبا، وبشكل خاطئ، إلى النمور الداكنة المزيفة على أنها “نمور سوداء”.[35]

تُظهر إحدى الوثائق عن النمور السوداء ونمور الثلوج، الخاصة بعالم الحيوان البريطاني، ريغنالد إنيس بوكوك، صورة لجلد نمر من جنوب الهند؛ إمتلك هذا الحيوان لطخات سوداء كبيرة، تُشابه نمط جلد اليغور والنمر الملطخ، تشكل كل منها إطاراً يقع في وسطه عدد من البقع. ظهر في صورة أخرى أيضا لأحد جلود نمور بوكوك من جنوب الهند، جلدا ذو صباغ داكن جدا ورقط متراصة لدرجة جعلت النمر يبدو مبرقشا أو مخططا بقليل من اللون الذهبي أو الأصفر.

نمر أمهق محنط في متحف روثتشايلد، ترينغ، إنكلترا.

إن معظم الأنماط اللونية الأخرى للنمور ليست معروفة إلا عن طريق الرسومات والعينات المحنطة من المتاحف، كما في حالة النمور البيضاء والمهقاء. كان هناك بضعة حالات نادرة جدا اتصلت فيها رقط بعض النمور السوداء ببعضها البعض مما جعلها سوداء قاتمة لا تظهر رقطها في ضوء الشمس على العكس من النمور السوداء العادية. تظهر الرقط عند بعض النمور على شكل حلزونات أو تشكل بقعا سوداء كبيرة في بعض أنحاء جسدها، لكن على العكس من النمور السوداء الحقيقية، يبقى لون الخلفية الأسمر ظاهرا للعيان في بعض الأماكن. ظهر عند إحدى العينات الداكنة المزيفة فراءً برتقاليّا ضاربا للسمرة ذو ورديّات ورقط متراصة، ولكن القسم السفلي من جسده بقي أبيضا برقط سوداء، كالنمور العادية.

قام المتحف البريطاني للتاريخ الطبيعي، في عام 1936، بعرض فراء نادر جدا لنمر صومالي، وكان هذا الفراء مزخرف بأنماط معقدة من الخطوط الحلزونية، اللطخات، والخطوط المقوسة والمجعدة، وبذلك يكون هذا النمر مختلف كليّا في مظهره الخارجي عن النمور العادية، وقريب في شكله من ملك الفهود، وبالتالي فقد أطلق عليه المختصون بدراسة علم الحيوانات الخفية “ملك النمور”. تمّ التبليغ عن ستة نمور داكنة مزيفة، بين عاميّ 1885 و1934 في مقاطعتي ألباني وغراهامستاون بجنوب إفريقيا، وقد أفاد الخبراء أن هذا يدل على وجود تحوّل عند الجمهرة المحلية من النمور كنتيجة لظهور طفرة لديها، أما ملوك النمور، فقد تمّ التبليغ عن البعض الأخر منها في ملابار بجنوب شرق الهند، ولكن يُعتقد أن الصيد الترفيهي قد قضى على هذه الجمهرات قضاءً تامّا.

[عدل] السلوك والخواص الأحيائية

نمر يستريح على شجرة.

نمر يجلس على شجرة.

تُعرف النمور بقدرتها على التسلّق، حيث تمت مشاهدتها وهي تستريح على جذوع الأشجار في وضح النهار وتنزل إلى الأرض بعد ذلك ورأسها موجه للأسفل.[36] يُعد النمر سبّاحا قويّا، على الرغم من أنه لا يسبح بنفس مقدرة وجودة السنوريات الكبرى الأخرى من شاكلة الببر واليغور، والنمور حيوانات رشيقة للغاية، تستطيع أن تعدو بسرعة 58 كيلومتر في الساعة (36 ميل في الساعة)، وأن تقفز لبعد ستة أمتار ولعلوّ ثلاثة أمتار.[37] النمر حيوان ليلي النشاط إجمالا، حيث يقوم بمعظم نشاطاته الحياتية أثناء الليل، إلا أنه تمّ توثيق بضعة حالات قامت فيها النمور بالصيد خلال النهار، وبشكل خاص عندما كانت السماء ملبدة بالغيوم. يُمضي النمر معظم نهاره وهو نائم أو يستريح على جذوع الأشجار، تحت الصخور، أو بين الأعشاب.[37]

[عدل] الحمية والصيد

النمور صيادة إنتهازية، فهي تقتات على أي حيوان يتراوح حجمه من حجم خنفساء الروث إلى ذكر ظبي العلند العملاق البالغ وزنه 900 كيلوغرام (1,984 رطلا)،[29] على الرغم من أنها تفضل الحيوانات متوسطة الحجم. تتألف حمية النمر من الحافريات والسعادين إجمالا، لكنها ستقتات أيضا على القوارض، الزواحف، البرمائيات، الطيور، والأسماك.[38] تُشكل الظباء متوسطة الحجم، من شاكلة غزال طومسون والإمبالا،[39] أغلبية حمية النمور في أفريقيا، أما في آسيا فتقتات هذه الحيوانات على أنواع مختلفة من الأيائل والظباء مثل الأيل المرقط والمنتجق، بالإضافة للوعول. أظهرت الدراسات الإحصائية حول نوع الطرائد المفضلة للنمر في جنوب الهند، أن الأيل المرقط يحظى بالمرتبة الأولى بين جميع أنواع الفرائس الأخرى التي تقتات عليها هذه الحيوانات،[40] كما أظهرت دراسة أخرى في محمية وولونغ الصينية مدى قابلية النمر للتأقلم مع تغيّر مصادر الغذاء: فعلى مدى سبع سنوات، تراجع الغطاء النباتي في مساكن النمور مما جعلها تتحول من افتراس الأيائل المقنزعة بشكل رئيسي، إلى صيد جرذان القصب وغيرها من الطرائد الصغيرة.[41]

نمر نائم على شجرة بالقرب من بقايا إمبالا قام برفعها.

نمر يتسلل خلسة نحو المصور في محمية طرائد موريمي ببوتسوانا.

يتسلل النمر خلسةً نحو طريدته قبل أن ينقض عليها في اللحظة الأخيرة ويُجهز عليها بعضة في العنق تسبب موتها اختناقا. تقوم النمور غالبا بتخبئة طرائدها في النباتات الكثيفة أو تحملها إلى أحد الأشجار،[39] وهي قادرة على رفع حيوانات تفوقها وزنا بثلاث مرات بهذه الطريقة، والنمر هو السنور الكبير الوحيد الذي يحمل طرائده إلى الأشجار على العكس من الأسود والببور واليغاور. أظهرت إحدى الدراسات المرفقة بقرابة 30 ورقة بحث أن الطرائد المفضلة للنمر يتراوح وزنها بين 10 و 40 كيلوغراما (22-88 رطلا)، وأن تلك التي تقارب 25 كيلوغرام (55 رطلا) تُفضل أكثر من غيرها. وبالإضافة للإمبالا والأيائل المرقطة، ظهر بأن النمور تفضل أيضا الإقتيات على ظباء الآجام والظبي الغواص المألوف. ومن العوامل الأخرى التي تلجأ النمور إليها لاختيار طرائدها: حجم القطيع، حيث تُفضل دوما مهاجمة حيوان يعيش في قطيع قليل الأفراد؛ المسكن، حيث أن الطريدة قاطنة المساكن الكثيفة لا تستطيع المراوغة والهرب بسرعة؛ ومدى قدرة الطريدة على إلحاق الأذى بالنمر.[42]

[عدل] التناسل ودورة الحياة

جرو النمر.

قد يطارد النمر الذكر الأنثى التي تستقطب اهتمامه، وبحال لم يكن هذا الذكر مسيطرا فقد يدخل في نزاع مع الذكر المسيطر في حوز الأنثى ليحظى بحقه في التزاوج، حتى ان الأنثى نفسها قد تقاتل الذكر قليلا في بعض الأحيان قبل أن تمسح له بالجماع. يختلف موسم تزاوج النمور باختلاف المنطقة التي تقطنها، فهي تتناسل على مدار العام في أفريقيا ومعظم أنحاء آسيا، أما في منشوريا وسيبيريا فلها موسم تزاوج محدد يمتد من شهر يناير حتى فبراير. تدوم الدورة النزوية لحوالي 46 يوما، وتكون الأنثى متقبلة جنسيّا لما بين 6 و 7 أيام.[43] تدوم فترة الحمل بين 90 و 105 أيام،[31] تضع الأنثى بعدها بطنا يتراوح عدد الجراء فيه بين 2 و 4 عادةً،[44] إلا أن معدل الوفيات بين الصغار مرتفع، حيث لا يعيش إجمالا أكثر من جرو واحد أو إثنين لبعد فترة الرضاعة.

تضع الأنثى بطنها في جحر، عبارة عن كهف، فراغ بين الجلاميد، شجرة مجوفة، أو بين الآجام الكثيفة، وتفتح الصغار أعينها بعد 10 أيام من ولادتها. يميل فراء الجراء لأن يكون اسمك وأطول من ذاك الخاص بالنمور البالغة، كما أن أهابها أطول ولونه الرمادي قاتم أكثر من أهاب الأفراد البالغين، ورقطه أقل وضوحا للعين. تبدأ الجراء باللحاق بوالدتها عند ذهابها للصيد عندما تبلغ حوالي 3 أشهر. يصبح الجرو قادرا أن يدافع عن نفسه ويتولى أموره على الأرجح عندما يبلغ السنة من العمر، إلا أن جميع الصغار تبقى مع والدتها لفترة تتراوح بين 18 و 24 شهرا.[45] يُعرف عن النمور أنها قد تعيش لغاية 21 سنة في الأسر.[46]

[عدل] التركيبة الإجتماعية ونطاق الحوز

رسم بريشة كيم دونالدسون يُظهر نمرة وجروها، الحالة الوحيدة التي تعيش فيها نمور مع بني جنسها.

إن الدراسات المتعلقة بنطاق حوز النمور، كانت ولا تزال تميل للتركيز على دراسة تلك الحيوانات القاطنة في المناطق المحمية، مما يعني أن المعلومات المستحصل عليها والمتعلقة بنطاق الحوز قد تكون مشوهة على الأكثر؛ فمنذ منتصف ثمانينات القرن العشرين، كان 13% فقط من موطن النمور الفعلي يدخل ضمن المناطق المحمية.[47] يقترح العالمان، نويل وجاكسون، من خلال دراستهما للأبحاث المقدمة للإتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة، أن حوز النمر الذكر تتراوح مساحته بين 30 و 78 كم²، بينما تتراوح مساحة حوز الأنثى بين 15 و 16 كم² فقط.[29] أظهرت إحدى الأبحاث في منطقة محمية بكينيا أن حجم الحوز عند هذه الحيوانات مماثل لما اقترحه الباحثان، وفيه اختلاف عند الجنسين: فالذكور بلغت مساحة حوزها 32.8 كم² كمعدل وسطي، والإناث 14 كم².[48] وفي النيبال تبين أن مساحة المنطقة التي يسيطر عليها الذكر كانت أكبر حجما، إذ بلغت 48 كم²، أما منطقة الأنثى فتبين أن مساحتها تبلغ، وفقا لأبحاث أخرى، 17 كم²، وتبين أن حوز الإناث تتناقص مساحته لما بين خمسة إلى سبعة كيلومترات مربعة فقط عندما تولد جرائها، كما أن الإختلاف في حجم الحوز وفقا لاختلاف الجنس يظهر بأنه يزداد بنسبة إيجابية وفقا لازدياد عدد الأفراد الإجمالي.[49] إلا أنه تمّ ملاحظة تغيرات واضحة في مساحة أحواز النمور عبر موطن النوع بأكمله، ففي ناميبيا على سبيل المثال، أظهرت الأبحاث التي ركزت على الدور البيئي المكاني للنمور قاطنة الأراضي الزراعية خارج المناطق المحمية، أن مساحة حوز النمر الواحد كانت دائما تزيد عن 100 كم²، حتى أن البعض منها فاقت مساحة حوزه 300 كم²؛ وقال الباحثون الذين قاموا بهذه الدراسات أنه لم يتم تسجيل أي اختلاف في مساحة الحوز وفقا لاختلاف جنس الحيوان، وأنهم يعترفون أن نتائج دراستهم هذه تناقض نتائج دراسات الباحثين الأخرين،[47] الذين يتفق معظمهم تقريبا، أن الذكور دائما ما تسيطر على منطقة أكبر حجما من منطقة الأناث. يظهر أن التقاطع بين مناطق الذكور المختلفة قليل للغاية أو معدوم حتى، إلا أن تقاطع حوز الجنسين أمر مألوف جدا؛ ففي دراسة مبنية على الأطواق اللاسلكية في ساحل العاج، تبين أن منطقة إحدى الإناث تدخل بشكل تام بداخل حوز أحد الذكور.[50]

النمور حيوانات إنفرادية، فالأفراد لا تختلط مع بعضها إلا في فترة التزاوج، أما خارج هذه الفترة فهي نادرا ما تحتك ببعضها البعض.[50] وقد تمّ توثيق معارك عنيفة بين بعض النمور عند التقائها ببعضها، فقد ظهر أن إثنين من خمسة نمور تمت دراستها على مدار سنة في إحدى محميات الطرائد بجنوب أفريقيا، لاقيا حتفهما، حيث جُرح أحدهما في قتال مع ذكر أخر للسيطرة على ذبيحة؛ قبل أن يُمسك به الباحثون ويعيدوا إطلاق سراحه بعد معالجته، ليُقتل بعد ذلك على يد ذكر أخر بعد بضعة شهور. أما النمر الثاني فقد قُتل على يد مفترس أخر، يُعتقد أنه ضبع مرقط على الأرجح، وكان هناك أيضا نمر ثالث أصيب بجراح بالغة بقتال ضمنوعي (شامل أعضاء من نوع أحيائي واحد)، لكنه عاد وشفي منها.[51]

[عدل] علاقة النوع بالبيئة حوله

[عدل] الانتشار والمسكن

إنتشار النمور الحالي والسابق، بالإضافة للموطن المحتمل.

أظهرت دراسة من عام 1996 أن النمور أكثر السنوريات البرية إنتشارا على سطح الكرة الأرضية،[29] حيث أنها تنتشر بشكل أساسي في مناطق معينة في آسيا الجنوبية، ومعظم أنحاء أفريقيا، وبشكل خاص أفريقيا الشرقية والوسطى،[52] على الرغم من أن الجمهرات غير القاطنة لجنوب الصحراء الكبرى أظهرت خلال السنين تراجعا في أعدادها وأصبحت اليوم متجزئة ومعزولة عن بعضها البعض. يُفيد الخبراء من الإتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة أن أعداد هذا النوع لا تزال “مزدهرة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حتى إنها تنتشر في المساكن الهامشيّة” في المناطق التي اختفت منها سنوريات كبرى أخرى، إلا ان جمهرات أفريقيا الشمالية قد تكون منقرضة اليوم على الأرجح. أما المعلومات عن انتشار هذه الحيوانات في آسيا فهي غير موثقة بشكل تام: فجمهرات جنوب شرق آسيا وآسيا الوسطى صغيرة ومتجزئة؛ والنمور الأكثر قطنا للشمال الشرقي تعتبر مهددة بالإنقراض بدرجة قصوى؛ أما في شبه القارة الهندية، جنوب شرق آسيا، والصين، فتعد مألوفة للغاية.[1]

تسكن النمور الأراضي العشبية، الأحراج، والغابات المنتشرة على طول الأنهار بشكل رئيسي. تمت دراسة هذه الحيوانات في السفانا المفتوحة إجمالا، وأسفرت هذه الدراسات عن نتائج قد تعتبر مجرد أوصاف للنمور لا أكثر. تُعد النمور حيوانات ليلية عادةً، إلا أن تقفي النمور في أفريقيا الغربية عن طريق الأطواق اللاسلكية، وتحليل برازها، أظهر أن نمور الغابات المطيرة نهارية النشاط أو شفقيّة على الأرجح. أظهرت الدراسات أيضا أن هذه النمور إنتقائية أكثر بالنسبة لنوع طرائدها، كما أنها تظهر اختلافات موسمية في أنماط سلوكها.[53] يُعد النمر متأقلما للغاية، على الرغم من أن الناس تربطه دوما بالسفانا والغابات المطيرة: ففي الشرق الأقصى الروسي، تسكن هذه الحيوانات الغابات المعتدلة التي تنخفض درجات الحرارة فيها خلال الشتاء لتصل حتى –25 ° سيلزيوس.[18]

[عدل] الدور البيئي

تتنافس النمور على الغذاء والحوز مع عدد كبير من الضواري الأخرى من شاكلة الأسود، الببور، الضباع المرقطة، والكلاب البرية، بسبب انتشارها في عدد من الدول ذات المساكن المختلفة التي تقطنها ضواري متنوعة. تقوم معظم هذه الضواري بسرقة ذبائح النمور وافتراس صغارها، ويُعد الببر والأسد المنفرد قادر على قتل نمر بالغ.[54][55] تأقلمت النمور على العيش جنبا إلى جنب مع هذه الضواري عن طريق خروجها للصيد في أوقات مختلفة من النهار وتفاديها للمناطق التي تزورها أقاربها الأكبر حجما أو المفترسات الأخرى التي تعيش في جماعات. تُخبئ النمور صغارها وطريدتها في الأشجار غالبا لتمنع وصول الضواري الأخرى إليها، إلا أن هذه الطريقة لا تنجح دوما، إذ أن الأسود تتسلق الأشجار أحيانا وتسلب النمور طرائدها،[56] كما أن الببر البالغ قد يتسلق الشجرة أيضا ويطرد النمر بحال حُث على هذا.

يقول العالمان، نويل وجاكسون، أن اقتسام مصادر الغذاء بين النمور والأسود أو الببور، يحصل في المناطق التي يتشاطر فيها النمر موطنه مع أحد هذين النوعين:[29] ففي مثل هكذا مناطق، تميل النمور إلى افتراس الطرائد الأصغر حجما، التي يقل وزنها عن 75 كيلوغرام بينما تفترس أقاربها ما هو أكبر من هذا. تقترح إحدى الدراسات التي تمت على نمور الغابات المطيرة، أن الأخيرة لا تتفادى السنوريات الأكبر حجما دوما عن طريق الصيد في أوقات مختلفة من النهار. ظهر بأن النمور والببور تتعايش سويا عندما يكون هناك وفرة من الطرائد ولا تظهر سلوكا تراتبيّا مهيمنا على بعضها البعض ولا يحاول أحدها قتل الأخر بحال صادفه أو جراؤه، على العكس من الحالة مع الأسود في السفانا الأفريقية أغلب الأحيان.[57]

[عدل] تمثيل النمر في الثقافة الإنسانية

لوحة فسيفسائية من القرن الرابع ق.م تظهر ديونيسوس وهو يمتطي نمرا، بلا، اليونان.

نمور جوليانو دي ميديشي المستأنسة، لوحة بريشة بينوزو غوزولي، القرن الخامس عشر.

كانت النمور معروفة من قبل البشر منذ عصور ما قبل التاريخ، فقد تم العثور على هياكل عظمية لنمور بالقرب من هياكل عظمية للإنسان في صدع أولدوفاي بشمال تنزانيا، ومن المرجح أن هؤلاء البشر الأوائل كانوا يتبعون النمور إلى حيث خبئت صيدها ويسلبوها إياه حتى يحصلوا على حاجتهم من اللحم، أو يقتلوها ويأكلوا لحمها أيضا بحال لم تهرب، إذ أن طرد النمر المنفرد عن صيده أسهل وأقل خطورة من طرد زمرة أسود أو عشيرة ضباع مرقطة.

برزت النمور خلال العصور القديمة في فنون، ميثولوجيا، وفلكلور الكثير من البلدان التي قطنتها، مثل اليونان القديمة، بلاد فارس، مصر، فينيقيا، وروما، بالإضافة لبعض البلدان التي انقرضت منها منذ آلاف السنين مثل إنكلترا. كانت النمور تُشحن منذ عام 186 ق.م إلى روما لتشارك في الألعاب التي كانت تقام في المدرجات كمصارعة أنواع أخرى من الحيوانات الغريبة عن الرومان، ولإعدام المجرمين والعبيد على مرأى الناس، وكانت هذه النمور تأتي بمعظمها من أفريقيا وآسيا الصغرى. كذلك كانت النمور المستأنسة شائعة في الهند، بلاد الشام وما بين النهرين، وفي البلاط الإمبراطوري الروماني، كما امتلك جون الأول ملك إنكلترا عددا من النمور كان يحتفظ بها في معرض وحوش في برج لندن خلال القرن الثالث عشر؛ وقرابة العام 1235 قدّم الإمبراطور فريدريك الثاني، إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة، ثلاثة أفراد من هذه النمور إلى ملك إنكلترا هنري الثالث.[58] إن استخدام النمر اليوم كشعار للرياضة وللبلدان محصور تقريبا في إفريقيا، على الرغم من أن الكثير من المنتجات والبلدان حول العالم تستخدمه اليوم أيضا كشعار لها، كما أن استغلال النمور تجاريّا يُعد أمرا حديثا، فبعد أن ازدهرت صناعة الملابس الثمينة في عواصم الموضة العالمية، ازداد الطلب على فراء النمور وكان من شأن هذا نشوء سوق سوداء للمتاجرة بجلود هذه الحيوانات في البلدان الآسيوية بشكل خاص. تُستغل النمور أيضا عن طريق الصيد والسياحة، حيث يقوم بعض ملاك الأراضي في أفريقيا، والتي تعيش فيها نمور، بتقديم فرصة للسائح الأجنبي بصيد نمر على أرضه واحتفاظه به كتذكار مقابل مبلغ من المال، وهناك أخرون قاموا بتحويل مزارعهم إلى محميات طبيعية ليزورها السائحون ويشاهدوا النمور بحالة برية طبيعية.

[عدل] في السياحة

نمرة في محمية سابي ساند بجنوب أفريقيا بالقرب من سيارة سفاري، لاحظ مدى امكانية الاقتراب من هذه السنوريات في تلك المنطقة.

يُعد النمر أحد أكثر الحيوانات التي تصعب رؤيتها في البرية، على الرغم من حجمه الذي يجعله واضحا للعيان، وذلك بسبب فرائه المرقط الذي يدمجه مع بييئته الجافة وبسبب نشاطه بالليل وعاداته بتسلق الأشجار حيث يخفيه فرائه عن العيون. تُعتبر محمية طرائد سابي ساند الخاصة للطرائد في جنوب أفريقيا أفضل موقع لرؤية النمور في البرية، حيث تعد هذه السنوريات معتادة على سيارات السفاري ويمكن رؤيتها بشكل يومي على مسافة قريبة جدا. وفي آسيا يُعتبر منتزه يالا الوطني في سريلانكا أفضل مكان لرؤية هذه الحيوانات، إلا أنه حتى في هذا المكان لا يُعد مضمونا الإلتقاء بأي نمر لأن أكثر من نصف المنتزه مغلق أمام العامّة، مما يسمح للنمور بأن تزدهر وتزداد أعدادها. ومن المواقع الأخرى المعروفة بنمورها، منتزه ويلباتو الذي أعيد افتتاحه مؤخرا، في سريلانكا أيضا. تنتشر النمور بشكل واسع في الهند، مما يؤدي إلى عدد من النزاعات مع البشر، ومن المنتزهات الوطنية التي يمكن رؤية النمور فيها بالهند، منتزهات ماديا براديش وأوتاراخند.

[عدل] في علامات النبالة

شعار الصومال، يستخدم نمرين كدعامتين.

تُستخدم صورة الأسد الوديع “passant” أو “النمر” كشعار في النبالة، حيث تظهر غالبا في مجموعات من ثلاثة.[59] تفتقد نمور النبالة إلى الرقط وتحمل لبدة على أعناقها، مما يجعلها مماثلة تقريبا لأسود النبالة، وغالبا ما يتم استعمال الإثنين بالتبادل. تظهر شعارات الأسود أو النمور هذه على شعار إنكلترا والكثير من مستعمراتها السابقة؛ أما اليوم فتظهر صور أكثر شبها بالنمور المرقطة على شعارات عدد من الدول الأفريقية مثل بنين، ملاوي، الصومال، جمهورية الكونغو الديمقراطية، والغابون التي تضع صورةً لنمر أسود.[60]

[عدل] النمور آكلة الإنسان

“نمر بانار” المسؤول عن مقتل 400 شخص، بعد أن قتله جيم كوربت عام 1910.

على الرغم من أن النمور كانت مفترسة لرئيسيات منتصبة قريبة للإنسان العاقل، من شاكلة القرد الجنوبي والإنسان الماهر،[61] فإنها تتجنب البشر أغلبية الأحيان، إلا أنه يحصل أن تستهدفهم أحيانا أخرى. تفضل معظم النمور السليمة الطرائد البرية على البشر، إلا أن النمور الهرمة، المريضة أو المصابة، أو تلك التي تعاني من نقص في مخزون طرائدها، تبدأ باستهداف الإنسان والنظر إليه كطريدة، وقد يعتاد البعض منها على هذا الأمر مما يحولها إلى مصدر خطر كبير. ومن أشهر حالات النمور مفترسة الإنسان، حالتين وقعت كلتاهما في الهند، الأولى كانت حادثة “نمر رودرابراياغ” الذي قتل ما يزيد عن 125 شخصا على الأرجح، والثانية هي حادثة “نمر بانار” الذي قتل ما يزيد عن 400 شخص بعدما أصابه صيّاد برصاصة جعلته غير قادر على صيد الطرائد الطبيعية.[62][63] قتل كل من هذين النمرين على يد الصياد البريطاني جيم كوربت.[64] تُعتبر النمور آكلة الإنسان جريئة بالمقارنة مع السنوريات الطبيعية وحتى آكلة الإنسان الأخرى، حيث أنها تدخل المستوطنات البشرية بحثا عن طريدة بشكل متواتر أكثر مما تفعله الأسود والببور آكلة البشر.[65] وصف الكاتب والصياد الهندي، كينيث أندرسون، الذي كان لديه خبرة مع النمور مفترسة الإنسان، هذه الحيوانات على أنها أشد خطورة من الببور حيث قال:

 

نمر

على الرغم من أن الأمثلة على هكذا حيوانات نادرة نسبيّا، إلا أنها عندما تحصل تُظهر النمر على أنه أداة دمار مساوية لقريبه الأكبر حجما بأشواط، الببر. وبسبب حجمه الأصغر، فهو يستطيع أن يخفي نفسه في أماكن يستحيل على الببر دخولها، كما أن حاجته للماء أقل بكثير، وفي الحقيقة يمكن القول أن به مسّ شيطاني يجعله مخادعا وجريئا، أضف إلى ذلك الشعور بالرهبة الذي يبعثه بالنفوس عند تنقله خفية وانسلاله عندما يهدده الخطر، مما يجعل أن لا مثيل له…
 

نمر

تسعة أكلة بشر وخبيث واحد، الفصل الثاني:شيطان غومالابور المرقط

تبقى النمور أقل احتمالا من أن تتحول لافتراس الإنسان من الأسود والببور بسبب امكانيتها البقاء عن طريق الاقتيات على الطرائد صغيرة الحجم فقط دون الطرائد الكبيرة، على العكس من أقاربها. إلا أن النمور قد تُجذب إلى القرى البشرية بسبب المواشي والحيوانات المنزلية، وبشكل خاص الكلاب، وقد تلجأ بعد ذلك إلى افتراس الإنسان إن تطلبت منها الظروف ذلك ولم يتوافر أي مصدر غذاء أخر.[66]

[عدل] في الميثولوجيا والحضارة البشرية

نحت لنمر في معبد أبولو، ثاسوس، كافالا، قرابة العام 640 ق.م.

ينظر البشر إلى النمور بطرق مختلفة عبر أنحاء موطنها الشاسع، فهي تارة تعتبر رمزا للأناقة والنبل والقوة، وتارة رمزٌ للخطيئة الشر. فالنمور هي شعار المحاربين والملوك في عدّة حضارات، بسبب ما تظهره من قوة وشجاعة ودهاء أمام طرائد تفوقها حجما وأعداء أقوى منها بنية، ومن أبرز الأمثلة على الدول التي لا تزال تنظر للنمر على أنه رمز مهم، دولة بنين، حيث يُعتبر فراء هذه الحيوانات شعار أو علامة زعيم القبيلة. كانت علاقة البشر بالنمور في مملكة داهومي (بنين حاليّا) قوية للغاية؛ إذ أن الملوك كانوا يقولون أنهم متحدون مع النمر في جسد واحد؛ لذا فإن أبناء الشعب كانوا يطلقون على أنفسهم في بعض الأحيان لقب “أبناء النمر”. يسود اعتقاد عند شعب الإيجبو أن الشخص عندما يموت، فإنه يولد مجددا على هيئة فيل أو نمر بحال كان صالحا في حياته.

يظهر الإله أوزيريس من الميثولوجيا المصرية وهو يرتدي فراء نمر؛ لذا فقد كانت هذه الحيوانات تعتبر شعارا للإله حيث كان الكهنة يرتدون الفراء كسمة مميزة لهم تدل على خدمتهم لمعابده. يبرز النمر أيضا في بعض قصص التوراة اليهودية، حيث تفيد أحد القصص أن آدم وحواء عندما هبطا من الجنة كانا يرتديان جلد نمر وقع في وقت لاحق بيد نمرود بن كنعان، الذي استخدمه ليدعوا الحيوانات البرية إليه عند الخطر، فأطلق عليه لقب “مروض النمور”. وُصف النمر في العهد القديم على أنه لاحم خطر لا يؤتمن له.[67][68]

تُصوّر الأساطير والروايات الصينية الجانب الإيجابي من النمر عوضا عن الجانب الشجاع والمحارب الذي يظهر به في أكثرية ميثولوجيا الحضارات الأخرى، فقد عُثر على أثار تحمل صورة هذا الحيوان كشعار لها، حيث يبدو وهو يقف على 3 قوائم باسط لقائمة واحدة، كما تظهر حيوانات النبالة على دروع الملوك والفرسان الأوروبيين من العصور الوسطى، وبعض الدول اليوم. بقي اسم النمر مرتبطا بالحروب حتى المرحلة المعاصرة، حيث أعطي كاسم لنوعين من الدبابات الألمانية: ليوبارد 1 وليوبارد 2، ونوع من الدبابات الإسبانية: ليوبارد 2 إي. يُعتبر الفيلسوف الإغريقي أرسطو الوحيد بين العلماء والباحثين القدماء الذي لم ينظر إلى النمور نظرة إيجابية كما فعل غيره، إذ أنه كان لا يراها على أنها حيوانات شجاعة وقوية تفرض الإحترام، ففي إحدى مؤلفاته يضع النمر مع حيوانات أخرى توحي بالغباء والجبن، وهي الأرنب، الفأر، الضبع، والحمار.

كان النمر مصدر لأسماء حيوانات أخرى مرقطة برقط مشابهة له، فاليغور مثلا أطلق عليه المستكشفون البرتغاليون للبرازيل اسم النمر الأمريكي في بداية الأمر، كذلك أطلق اسم القرش النمري على أحد أنواع القروش بسبب جلده المبرقش، والزنبق النمري على نوع من أنواع الزنبق. وفي اللغة العربية، يُطلق البعض على أولاده الذكور اسم نمر، ونمرة على البنت في بعض الأحيان.

الشفق القطبي 31 مارس 2010

Posted by حامد حسن in الشفق القطبي.
add a comment

height=”385″></embed></object>

الأرض 14 مارس 2010

Posted by حامد حسن in الارض.
add a comment
Disambig RTL.svgهذه المقالة عن كوكب الأرض.من أجل فيلم الأرض، انظر الأرض (فيلم).
الأرض
الأرض
صورة لكوكب الأرض من الفضاء الخارجي
الخصائص الطبيعية
نصف قطر خط الإستواء 6,378.135 كيلو متر
نصف القطر (القطبي) 6,356.750 كيلو متر
متوسط نصف القطر 6,372.795 كيلو متر
المحيط (استوائي) 40,075.004 كيلو متر
الحجم 1.0832×1012 كيلو متر³
الكتلة الحجمية 5.515 جرام/سم³
مساحة السطح 510,065,284.702 كيلو متر²
السطح الإستوائي الجاذبية 9.766 متر مربع لكل ثانية m/s² أو 1 g]]
سرعة الإفلات 11,180 متر في الثانية
فترة الدورانِ الفلكيةِ 23.934 ساعه
الميل الإستوائي للدوران حول الشمس 23.45°
درجة الحرارة السطح
الحد الأدنى متوسط الحد الأقصى
185 كلفن 287 كلفن 331 كلفن
ضغط السطح 1 بار
خصائص المدار
المسافة المتوسطة مِنْ الشمس 149,597,890 كيلو متر (1.000 A.U.)
فرليون (الأقرب) 147,100,000 كيلو متر
افليون (الأبعد) 152,100,000 كيلو متر
فترة المدارِ الفلكيةِ 365.25636 يوماً (1.0000174 السنة الجوليانية)
سرعة المدارِ المتوسطةِ 29,785.9 m/s
اللا مركزية المدارية 0.01671022
الميل المداري إلى مسار الشمس 0.00005°
مداري المحيط 924,375,700 كيلو متر
القمر 1 (القمر), أيضا شاهد 3753 Cruithne
القمر من الشمس
عناصر الغلاف الجوي
نتروجين 77%
اوكسجين 21%
الارجون 1%
ثاني أكسيد الكاربون
بخار الماء
البقية أي حوالي 1%

تأتي الأرض (تُنطق /ɝːθ/ (مساعدة·معلومات)) [1] في الترتيب الثالث من حيث بُعدها عن الشمس، وتعتبر أكبر الكواكب الأرضية في النظام الشمسي، وذلك من حيث قطرها وكتلتها وكثافتها.ويطلق على هذا الكوكب أيضًا اسم العالم واليابس. تعتبر الأرض مسكنًا لملايين الفصائل [2] من المخلوقات بما فيها الإنسان؛ حيث إنها المكان الوحيد المعروف بوجود حياة عليه في الكون.جدير بالذكر أن هذا الكوكب قد تكون منذ 4.54 بليون سنة، [3][4][5][6] وقد ظهرت الحياة على سطحه في غضون بلايين السنين بعد ذلك.ومنذ ذلك الحين، أدى الغلاف الحيوي للأرض إلى تغير الغلاف الجوي والظروف غير الحيوية الأخرى الموجودة على الكوكب، مما سمح بتكاثر الكائنات التي تعيش فقط في ظل وجود الأوكسجين وتكون طبقة الأوزون، والتي تعمل مع المجال المغناطيسي للأرض على حجب الإشعاعات الضارة، مما يسمح بوجود حياة على سطح الأرض.[7] وقد أدت الخصائص الفيزيائية للأرض، بالإضافة إلى تاريخها الجيولوجي والمدار الفلكي التي تدور فيه إلى استمرار الحياة عليها خلال هذه الفترة.هذا ومن المتوقع أن تستمر الحياة على الأرض لمدة 1.2 بليون عام آخر، يقضي بعدها ضوء الشمس المتزايد على الغلاف الحيوي للأرض.[8] ينقسم السطح الخارجي للأرض إلى عدة أجزاء صلبة أو ما يسمى بالألواح التكتونية التي ظهرت تدريجيًا على سطح الأرض على مدى ملايين السنين. هذا ويتكون 71 % من سطح الأرض من المحيطات المالحة، بينما يتكون الجزء الباقي من القارات والجزر، والمياه الضرورية للحياة بجميع أشكالها. ومن المعروف أنه لا توجد حياة على سطح أي كوكب من الكواكب الأخرى.وعلى الرغم من ذلك، يؤكد البعض أنه كانت هناك حياة فيما مضى على سطح المريخ، وأنها لا تزال تظهر هناك حتى اليوم. انظر : [note 1] يظل باطن الأرض نشطًا، حيث يحتوي على طبقة وسطى سميكة من الوشاح الأرضي الذي يكون صلبًا نسبيًا ولب خارجي سائل يعمل على توليد المجال المغناطيسي ولب داخلي صلب. بالإضافة إلى ذلك، فإن كوكب الأرض يتفاعل مع الكواكب الموجودة في الفضاء الخارجي بما فيها الشمس والقمر. وفي الوقت الحاضر، تدور الأرض حول الشمس مرة كل 366.26 يوم، وذلك أثناء دورانها حول محورها.ويطلق على هذه الفترة من الوقت السنة الفلكية التي تعادل 365.26 يوم شمسي. هذا ويميل محول دوران الأرض بمقدار 23.4 درجة عن تعامده على مستواه المداري، مما ينتج عنه تنوع الفصول على سطح الكوكب بما يعادل سنة مدارية واحدة (تساوي 365.24 يوم شمسي.[9] ويعتبر التابع الطبيعي الوحيد للأرض هو القمر الذي بدأ في الدوران حولها منذ 4.53 بليون عام. ويترتب على دوران القمر حول الأرض: المد الذي يحدث في المسطحات المائية والحفاظ على ثبات ميل محور الأرض والبطء التدريجي لدوران الأرض.ومنذ ما يقرب من 4.1 و3.8 بليون عام تقريبًا تأثر سطح الأرض بالكويكبات التي سقطت عليه مما أدى إلى تغيرات ملموسة في البيئة الموجودة على سطح الأرض. هذا وتعتبر الموارد المعدنية لكوكب الأرض والموارد الموجودة في نطاق الغلاف الحيوي من المصادر المساهمة في توزيع السكان على الأرض.ويتركز سكان الأرض في حوالي 200 دولة تتمتع كل منها بسيادة مستقلة لأراضيها، وتتفاعل هذه الدول مع بعضها البعض من خلال العلاقات الدبلوماسية والسياحة والتجارة والعلاقات العسكرية.وهناك العديد من وجهات النظر التي تبنتها الثقافات البشرية المختلفة عن كوكب الأرض، من بينها تقديس الأرض إلى حد العبودية والاعتقاد بأن الأرض مسطحة والمنظور الحديث للعالم على أنه عبارة عن بيئة متكاملة تحتاج إلى الحفاظ عليها.

محتويات

[أخفِ]

[عدل] التسلسل الزمني للأحداث التي وقعت على كوكب الأرض

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :تاريخ الأرض
Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا :تاريخ جيولوجي للأرض

لقد استطاع العلماء جمع معلومات مفصلة عن العهود الماضية لكوكب الأرض؛ حيث يرجع تاريخ بداية النظام الشمسي إلى 4.5672±0.0006 مليون سنة مضت، ومنذ 4.54 بليون عام مضت [10](وهذه المعلومة غير مؤكدة بنسبة 1%) تكونت الأرض والكواكب الأخرى الموجودة في النظام الشمسي من سديم شمسي – عبارة عن كتلة قرصية الشكل من الغبار والغاز تبقت من تكون الشمس. وقد اكتمل تكون الأرض عن طريق هذه الأجزاء الخارجية في غضون فترة تتراوح ما بين 10 –20 مليون عام.[11] وفي بادئ الأمر كانت الأرض منصهرة، ثم بردت الطبقة الخارجية لها؛ لكي تكون قشرة صلبة وذلك عندما بدأت المياه تتراكم في الغلاف الجوي للأرض. ثم تكون القمر بعد ذلك بوقت قريب، وذلك عندما اصطدم جرم سماوي ـ في حجم كوكب المريخ (أحيانًا يطلق عليه Theia) تمثل كتلته 10% من كتلة كوكب الأرض، [12] ـ بالأرض في صدمة عارضة.[13] وبعد ذلك اندمجت أجزاء من هذا الجرم السماوي مع كوكب الأرض، وتناثرت أجزاء منه في الفضاء، ولكن أجزاء من هذا الجرم استقرت في مدار وكونت القمر.

وقد نتج عن النشاط البركاني وانبعاث الغازات من كوكب الأرض تكون الغلاف الجوي الأساسي للكوكب. وقد تكونت المحيطات من تكثف بخار الماء الذي يزيد بفعل الثلوج والمياه السائلة التي تحملها الكويكبات والكواكب الأصلية الأكبر حجمًا والمذنبات وأي كوكب في النظام الشمس يدور حول الشمس على مسافة أبعد من نبتون. هذا وقد تم اقتراح احتمالين أساسيين لشكل تطور القارات [14]: الأول هو التطور الثابت الذي يحدث حتى يومنا الحاضر [15]، والثاني هو تطور سريع مبدئي حدث في فترة مبكرة من تاريخ الأرض.[16] وقد أوضحت الأبحاث أن النظرية الثانية هي الأقرب للصواب، فقد حدث تطور سريع ومبدئي لقشرة القارات الأرضية [17]، تلاه تطور ثابت على المدى البعيد للمنطقة القارية.[18][19][20] وإذا قسنا ذلك بمقياس الزمن، فإنه قد استمر مئات الملايين من السنين؛ حيث إن سطح كوكب الأرض قد أعاد تشكيل نفسه بشكل مستمر حيث تكونت القارات، ثم انفصلت بعد ذلك. فالقارات تباعدت وتزحزحت على سطح الأرض ولكنها كانت تتجمع في بعض الأحيان مرة أخرى لكي تكون قارة كبيرة. وتعتبر رودينيا (Rodinia) إحدى أقدم القارات الكبيرة التي عرفت منذ 750 مليون سنة تقريبًا، ثم بدأت أجزائها في الانفصال. ثم بعد ذلك تجمعت القارات مرة أخرى لكي تكون القارة الكبيرة بانوتيا (Pannotia) وذلك منذ 600-540 مليون عام مضت، ثم تكونت في النهاية قارة بانجيا (Pangaea) التي انفصلت أجزاؤها منذ 180 مليون عام مضت.

[عدل] نشأة الحياة على كوكب الأرض

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :Evolutionary history of life

يعتبر كوكب الأرض، حتى الوقت الحالي، بمثابة الكوكب الوحيد الذي توجد عليه بيئة عامرة بأسباب الحياة.[21] فمنذ حوالي 4 بليون سنة نتج عن التفاعلات الكيميائية المليئة بالطاقة التي حدثت على كوكب الأرض جزئيات لديها القدرة على مضاعفة نفسها، ثم بعد مرور نصف بليون عام نشأ الكائن الحي أو السلالة التي تطورت منها الأنواع اللاحقة على سطح الأرض.[22] إن التخليق الضوئي (تخليق مركبات كيميائية في الضوء) يسمح باستغلال الطاقة الناتجة عن الشمس بشكل مباشر في الحياة بجميع أشكالها؛ حيث يتراكم الأوكسجين الناتج عن هذه العملية في الغلاف الجوي مكونًا طبقة الأوزون (O3) في الجزء العلوي من الغلاف الجوي. [[نظرية توضح أصل الميتوكندوريا والبلاستيدات (أجزاء الخلايا النباتية المحتوية على الكلوروفيل) والتي تعتبر وحدات فرعية مكونة لخلايا إيوكاريوت (التي تفتقر إلى النواة والغشاء النووي)|وينتج عن اندماج الخلايا الصغيرة داخل الخلايا الكبيرة تكوين خلايا معقدة يطلق]] عليها خلايا حقيقية النواة (أي أنها تتميز بنواة واحدة). وتتخذ الكائنات ـ متعددة الخلايا الحقيقية ـ والتي تكونت في شكل خلايا داخل مستعمرات سمات أكثر خصوصية.[23] وبفضل امتصاص طبقة الأوزون للأشعة فوق البنفسجية الضارة، فقد استقرت الحياة على سطح كوكب الأرض.[24] في ستينات القرن الماضي، افترض بعض العلماء أن عاصفة ثلجية شديدة قد هبت على الأرض منذ 750 و580 مليون عام، وذلك أثناء العصر الفجري الحديث، مما أدى إلى تغطية معظم أجزاء كوكب الأرض بصفائح أو ألواح من الجليد.وقد تم إطلاق مصطلح ” الأرض كرة ثلجية” على هذا الافتراض، ويحظى هذا الحدث باهتمام كبير؛ لأنه يسبق الانفجار الكمبري، وذلك عندما بدأت حياة الكائنات متعددة الخلايا في الظهور على سطح كوكب الأرض.[25] وعقب الانفجار الذي حدث في العصر الكمبري، منذ حوالي 535 بليون، حدثت خمسة حالات انقراض كبرى.[26] وكان آخر حدث انقراض منذ 65 مليون سنة، عندما أدى اصطدام حجر نيزكي بالأرض إلى انقراض الديناصورات (غير الطائرة) والزواحف الأخرى الكبيرة، ولكن بقيت الحيوانات الصغيرة مثل الثدييات، التي كانت تشبه في ذلك الوقت الزبابة (حيوانات آكلة الحشرات شبيهة بالفأر).وقد اختلفت وتنوعت حياة الثدييات على مدى 65 مليون سنة مضت، فقد استطاع أحد الحيوانات الإفريقية الشبيه بالقرود الوقوف على ساقيه منتصبًا منذ ملايين السنيين وفقًا لنظرية داروين.[27] وقد أدى ذلك إلى القدرة على استخدام الأدوات وتشجيع التواصل بين الكائنات الحية ـ مما ساهم في توفير الغذاء وزيادة الانتباه المطلوبين لكٍبر حجم المخ. وفي الوقت نفسه، أدى ظهور النشاط الزراعي، ولحضارات إلى أن يخلف الإنسان تأثيرًا على الأرض في فترة قصيرة لم يحدث أن شهدت الأرض هذا الشكل الحياة قبل ذلك ـ الأمر الذي أدى تباعًا إلى التأثير على أشكال الحياة الأخرى من حيث الطبيعة والكم.[28] إن النمط الحالي للعصور الجليدية قد بدأ من حوالي 40 مليون سنة، ثم تكاثف خلال العصر البلاستوسيني منذ حوالي 3 مليون سنة. ومنذ ذلك الحين خضعت المناطق القطبية لدورات متكررة من هطول وذوبان للجليد، تتكرر كل 40-100.000 عام. جدير بالذكر أن آخر عصر جليدي قد انتهى منذ 10.000 عام.وقد انتهى العصر الجليدي الأخير منذ 10،000 سنة مضت.[29]

[عدل] المستقبل

يرتبط مستقبل كوكب الأرض بشكل كبير بمستقبل الشمس. فمثلاً، يترتب على التراكم المطرد لعنصر الهليوم والرماد البركاني في جوف الشمس زيادة بطيئة في الإضاءة الكلية للشمس؛ حيث ستزيد إضاءة الشمس بنسبة 10% على مدى 1.1 جيجا سنة (1.1 بليون سنة) قادمة، وبنسبة 40% على مدى 3.5 بليون سنة قادمة.[30] جدير بالذكر أن الأبحاث المتعلقة بالأحوال المناخية تدل على أن ارتفاع نسبة الإشعاع التي تصل إلى الأرض قد ينتج عنها عواقب وخيمة، ومن بين هذه العواقب الفقد المحتمل للمسطحات المائية الموجودة على كوكب الأرض.[31] يعمل ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض على تسريع دورة ثاني أكسيد الكربون Co2 غير العضوية والتقليل من مستوى تركيزها ليصل بها إلى مستويات تؤدي إلى هلاك النباتات (10 جزء في المليون ـ PPMـ للتمثيل الضوئي C4) في غصون 900 مليون سنة. بالإضافة إلى ذلك، فإن عدم وجود نباتات على سطح الأرض سيؤدي إلى عدم وجود أوكسجين في الغلاف الجوي، وبذلك، فإن الحيوانات ستنقرض في خلال عدة ملايين أخرى من السنيين.[32] ولكن حتى إذا كانت الشمس خالدة ولن تمر بأية تغيرات، فإن التبريد المستمر الذي يحدث لجوف الأرض سيؤدي إلى فقدها لمعظم غلافها الجوي والمحيطات الموجودة عليها، وذلك نتيجة قلة النشاط البركاني.[33] وبعد مرور بليون سنة أخرى فإن جميع المسطحات المائية ستختفي [8] وسيصل الحد الأدنى لدرجة حرارة الكون إلى 70 درجة مئوية. ومن المتوقع أن تصبح الأرض صالحة للحياة عليها لمدة حوالي 500 مليون سنة أخرى فقط.[34] ستصبح الشمس، كجزء من تطورها نجمًا عملاقًا أحمر في غضون 5 بليون سنة. فقد أوضحت الدراسات أن الشمس سيتمدد حجمها بنسبة تعادل حوالي 250 مرة من نصف قطرها الحالي، أي ما يعادل تقريبًا حوالي 1 وحدة فلكية (150.000.000 كيلو متر)، 1 AU (خطأ في التعبير: عامل < غير متوقع كم) ولكن مصير الأرض غير واضح حتى الآن.[35] وبما أن الشمس ستصبح نجمًا عملاقًا أحمر، فإنها ستفقد تقريبًا 30% من كتلتها، وبذلك فمن غير وجود تأثيرات مدية وجزرية، ستتحرك الأرض إلى مدار يقع على بعد 1.7 وحدة فلكية (250.000.000 كيلو متر) من الشمس عندما يصل النجم إلى أقصى نصف قطر له. وبناءً على ذلك، فإنه من المتوقع، أن تهرب الأرض من الغلاف المحيط بها وذلك بفعل تمدد الغلاف الجوي الخارجي غير الكثيف الذي يحيط بالشمس. وبذلك فإن معظم، إن لم يكن كل، مظاهر الحياة المتبقية على سطح الأرض ستتدمر بسبب ضوء الشمس المتزايد.[30] بينما أشارت دراسة أحدث من الدراسة السابقة، إلى أن مدار الأرض سيهلك بسبب تأثيرات المد والجزر على الأرض مما سيؤدي إلى دخولها إلى الغلاف الجوي للنجم الأحمر العملاق وهلاكها.ايضا الارض تدخن مالربولو و ال ام فلذلك يوجد عليها دخان وتلوث.

[عدل] تكوين كوكب الأرض وتركيبه

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :علوم الأرض
Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا :Earth physical characteristics tables

تعتبر الأرض كوكبًا أرضيًا، مما يعني أنها عبارة عن جسم صخري، وليست جسمًا غازيًا عملاقًا مثل كوكب المشترى. كما أنها تعتبر أكبر الكواكب الأرضية الأربعة الموجودة في النظام الشمسي، من حيث الحجم والكتلة. بالإضافة إلى ذلك، فإن كوكب الأرض يتمتع من بين هذه الكواكب الأربعة أيضًا بأعلى نسبة كثافة وأعلى مستوى من الجاذبية على سطحها وأقوى مجال مغناطيسي وأسرع دوران.[36] فضلاً عن أنه الكوكب الأرضي الوحيد التي توجد عليه ألواح تكتونية نشطة.[37]

[عدل] شكل كوكب الأرض

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :شكل الأرض

مقارنة بين حجم الكواكب الداخلية (من اليسار إلى اليمين) : عطارد والزهرة والأرض والمريخ

إن شكل كوكب الأرض قريب جدًا من الشكل الكروي المفلطح، فهي جسم كروي مفلطح عند القطبيين، ومنبعج عند خط الاستواء.[38] وينتج هذا الانبعاج عن دوران كوكب الأرض، كما أنه يتسبب في أن قطر الأرض عند خط الاستواء يكون أكبر من قطرها عند القطبين بحوالي 43 كيلو متر.[39] هذا ويكون متوسط قطر الجسم الكروي المرجعي حوالي 12,742 كيلو متر، الذي يعادل تقريبًا 40,000 Km/TT؛ حيث إن المتر كان يساوي في الأصل 1/10.000.000 من المسافة الواقعة بداية من خط الاستواء وحتى القطب الشمالي عبر مدينة باريس في فرنسا.[40]

جدير بالذكر أن الطبوغرافيا المحلية تختلف عن هذا الشكل الكروي المثالي، على الرغم من أن هذه الاختلافات بسيطة على النطاق الكوني: فالأرض لها معدل تفاوت حوالي جزء من 584. أو 0.17% من الجسم الكروي المرجعي، وهي نسبة أقل من 0.22% من نسبة التفاوت المسموح بتواجده بين كرات البلياردو.[41] هذا وتتمثل أكبر معدلات تفاوت أو انحراف محلية في السطح الصخري لكوكب الأرض في قمة إيفرست (التي يصل ارتفاعها إلى 8,848 متر فوق مستوى البحر)، وكذلك في منخفض مريانا ترينش (الذي يصل انخفاضه إلى 10,911 متر تحت سطح البحر).وبسبب انبعاج الكرة الأرضية عند خط الاستواء، فإن جبل شيمبورازو الذي يقع في الإكوادور يعتبر أبعد جزء عن مركز الأرض.[42][43]

جدول كلارك للأكسيدات المكونة للقشرة الأرضية
المركب الصيغة التركيب
السيليكا SiO2 59.71 ٪
الألومينا Al2O3 15.41 ٪
الجير CaO 4.90 ٪
المغنيسيا MgO 4.36 ٪
أكسيد الصوديوم Na2O 3.55 ٪
ثاني أكسيد الحديد FeO 3.52 ٪
أكسيد البوتاسيوم K2O 2.80 ٪
ثالث أكسيد الحديد Fe2O3 2.63 ٪
ماء H2O 1.52 ٪
ثاني أكسيد التيتانيوم TiO2 0.60 ٪
خماسي أكسيد الفسفور P2O5 0.22 ٪
الإجمالي: 99.22 ٪

[عدل] التكوين الكيميائي لكوكب الأرض

Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا :العناصر المتوفرة في الأرض

تزن كتلة كوكب الأرض حوالي 5.98 × 10 أس 24 كيلو متر تقريبًا. ×1024ويتكون معظمها من الحديد بنسبة (32.1% ومن الأوكسجين بنسبة 30.1% ومن السليكون بنسبة 15.1% ومن الماغنسيوم بنسبة 13.9% ومن الكبريت بنسبة 2.9% ومن النيكل بنسبة 1.8% ومن الكالسيوم بنسبة 1.5% ومن الألمونيوم بنسبة 11.4%. فضلاً عن أن الجزء المتبقي الذي يمثل 1.2% يتكون من كميات قليلة كتيرة من عناصر أخرى. وحيث إن العناصر الأثقل حجمًا تنجذب نحو المركز في حين أن العناصر الأخف حجمًا تبعد نحو المركز فيما يعرف باسم [[Mass Segregation ـ الفصل بين النجوم أو إعادة توزيع النجوم ذات الكتلة المختلفة على مسافات مختلفة نصف قطرية من المركز حيث تنجذب فيها العناصر الأثقل حجمًا نحو المركز، بينما تبتعد العناصر الأخف عن المركز.|Mass Segregation]]، يعتقد البعض أن عنصر الحديد هو المكون الأساسي للب الأرض؛ حيث تصل نسبته إلى 88.8%، وذلك مع كميات قليلة من النيكل بنسبة 5.8%والكبريت بنسبة 4.5% وأقل من 1% كميات قليلة من عناصر أخرى.[44]

هذا وقد أوضح عالم الكيمياء الأرضية إف دبليو كلارك أن أكثر من 47% من القشرة الأرضية يتكون من الأوكسجين. وتعتبر كل المكونات الصخرية الأكثر شيوعًا والتي تتكون منها القشرة الأرضية هي عبارة عن أكسيدات تقريبًا، أما الكلور والكبريت والفلور فتعتبر من العناصر المهمة المستثناة من ذلك فقط، وعادة ما تمثل الكمية الإجمالية منها في أي صخرة أقل من 1% بكثير.هذا وتشتمل الأكسيدات الأساسية على السليكا والألومنيا وأكسيدات الحديد والجير والمغنيسيا والبوتاس والصودا. جدير بالذكر أن السليكا تعمل بشكل أساسي كحمض وتساهم في تكون السليكات، كما أن كل العناصر المعدنية الشائعة في الصخور البركانية تتمتع بهذه الخصائص أيضًا. وقد استنتج كلارك، من خلال إحصائية اعتمدت على 1,6729 دراسة تحليلية لجميع أنواع الصخور، أن 99.22% من هذه الصخور يتكون من أكسيدات (انظر الجدول الموجود على اليسار)، بينما توجد العناصر الأخرى بكميات قليلة جدًا. [note 2]

[عدل] البنية الداخلية للأرض

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :تركيب الأرض

ينقسم الجزء الداخلي من كوكب الأرض، مثله في ذلك مثل غيره من الكواكب الأرضية الأخرى، إلى عدة طبقات، وذلك طبقًا للخصائص الكيميائية أو الفيزيائية. فإذا نظرنا إلى الطبقة الخارجية لكوكب الأرض من الناحية الكيميائية، سنجد أنها عبارة عن قشرة صلبة مميزة من السليكات، يقع تحتها الوشاح الأرضي الصلب الذي يتسم بنسبة عالية من اللزوجة. هذا ويفصل [[إنقطاع موهوروفيتشك ـ انقطاع زلزالي يفصل قشرة الأرض عن الوشاح الذي تحتها، ويستدل عنه من منحنيات الزمن الإرتحالية التي تببين تعرض الموجات الزلزالية إلى زيادة مفاجئة في السرعة، ويسمى أيضاً Moho.|انقطاع موهو]] بين القشرة الأرضية والوشاح الأرضي، كما أن سمك القشرة الأرضية يختلف من مكان إلى آخر؛ حيث يكون متوسط سمكها تحت المسطحات المائية 6 كيلو متر و 30-50 كيلو متر في القارات. هذا يُطلق على كل من القشرة الأرضية والجزء السطحي من الوشاح الأرضي العلوي الذي يتسم بالبرودة والصلابة اسم الغلاف الصخري أو الغلاف الحجري الذي تكونت منه الألواح التكتونية. ويقع أسفل الغلاف الصخري [[:نطاق الانسياب: جزء الوشاح العلوي تحت النطاق الصخري الجامد، وهذا الجزء لدن بالدرجة التي تسمح بالانسياب الصخري. يمتد من عمق 50-100 كيلو متر إلى نحو 400 كيلو متر، وهو مكافئ من الناحية الزلزالية لنطاق السرعة المنخفضة.|نطاق الانسياب]] (وهو جزء الوشاح العلوي تحت النطاق الصخري الجامد، وهذا الجزء لدن بالدرجة التي تسمح بالانسياب الصخري) الذي يعتبر بمثابة طبقة تتسم بلزوجة منخفضة نسبيًا يرتكز عليها الغلاف الصخري. هذا وقد ظهرت تغيرات مهمة في البنية البلورية التي تقع داخل الوشاح الأرضي وذلك على بُعد 410 و660 كيلو متر أسفل سطح الأرض، تلك المسافة التي تمثل نطاقًا انتقاليًا يفصل بين الوشاح الأرضي العلوي والوشاح الأرضي السفلي. وأسفل الوشاح الأرضي، يوجد لب خارجي سائل يتسم بلزوجة منخفضة للغاية أعلى اللب الداخلي الصلب.[45] وقد يدور اللب الداخلي بسرعة زاوية (المعدل الزمني لتغير الإزاحة الزاوية) أعلى من السرعة التي تدور بها باقي أجزاء الكوكب، كما أنها تزيد بنسبة 0.1 إلى 0.5 درجة مئوية كل عام.[46]

الطبقات الجيولوجية للأرض
[47]
Earth-crust-cutaway-english.svg

شريحة للبنية الداخلية للأرض تمتد من اللب وحتى الغلاف الخارجي (ليست وفقًا لمقياس رسم)

العمق [48]
كم
طبقة المكون الكثافة
جم / سم 3
0-60 [note 3]
0-35 [note 4] 2.2-2.9
35-60 … الوشاح العلوي 3.4-4.4
35-2890 الوشاح 3.4-5.6
100-700 … نطاق الانسياب
2890-5100 اللب الخارجي 9.9-12.2
5100-6378 اللب الداخلي 12.8-13.1

[عدل] حرارة الأرض

تنتج الحرارة الداخلية لكوكب الأرض من الحرارة المتخلفة من حركة الكواكب (وذلك بنسبة 20% تقريبًا) والحرارة الناتجة عن الاضمحلال الإشعاعي (وذلك بنسبة 80% تقريبًا).[49] هذا ويعتبر البوتاسيوم-40 واليورانيوم-238 واليورانيوم-235 والثوريوم-232 من النظائر الأساسية المشعة للحرارة على كوكب الأرض[50].[51] جدير بالذكر أن الحرارة في مركز الأرض قد تزيد عن 7,000 K، وقد يصل الضغط إلى 360 GPa. ونظرًا لأن معظم حرارة الأرض تنتج عن الاضمحلال الإشعاعي، فقد اعتقد العلماء أنه في فترات مبكرة من تاريخ كوكب الأرض وقبل أن تنفد النظائر التي تتسم بأعمار نصفية قصيرة، كانت الحرارة التي تنتجها الأرض أعلى مما عليه الآن بكثير.[49]

النظائر الأساسية المولدة للحرارة على كوكب الأرض في الوقت الحاضر
[52]
النظائر الحرارة المنبعثة (حجم النظير بالكيلو جرام) العمر النصفي (بالأعوام) متوسط تركيز النظير في الوشاح الأرضي (مقدار النظير بالكيلو جرام لكل كيلو جرام من الوشاح الأرضي) الحرارة المنبعثة (حجم الوشاح بالكيلو جرام)
238U 9.46 × 10-5 4.47 × 109 30.8 × 10-9 2.91 × 10-12
235U 5.69 × 10-4 7.04 × 108 0.22 × 10-9 1.25 × 10-13
232Th 2.64 × 10-5 1.40 × 1010 124 × 10-9 3.27 × 10-12
40K 2.92 × 10-5 1.25 × 109 36.9 × 10-9 1.08 × 10-12

تقدر الحرارة الكلية التي تفقدها الأرض بحوالي 4.2 x 1013 وات. 4.2 × 1013 Watts [53] هذا وينتقل جزء من الطاقة الحرارية للب الأرض في اتجاه القشرة الأرضية عن طريق تصاعد الصهارة من الوشاح الأرضي، وهو نوع من أنواع الحمل يتكون من اندفاع صخور شديدة الارتفاع في درجة الحرارة. ويمكن أن يؤدي تصاعد الصهارة إلى ارتفاع درجة الحرارة في بعضا لمناطق وحدوث وتدفق أحجاز البازلت (أحجار بركانية) على السطح. جدير بالذكر أن الأرض تفقد حرارتها من خلال تكتونيات الألواح عن طريق اندفاع الوشاح الأرضي ـ الأمر الذي يصاحبه تكوين سلاسل من الجبال والتلال في وسط المحيطات. هذا ويعتبر العامل الأساسي الأخير في فقد حرارة الأرض هو انتقال الطاقة الحرارية عن طريق الغلاف الصخري (الليزوسفير) ـ الأمر الذي يحدث أغلبه في المحيطات لأن القشرة الأرضية تكون أقل سمكًا في المسطحات المائية عنها في سطح القارات.[53]

[عدل] الألواح التكتونية

الألواح الرئيسية للأرض[54]
Tectonic plates (empty).svg
اسم اللوحة المنطقة
10 6 كيلومتر مربع
اللوحة الأفريقية 78.0
لوحة أنتاركتيكا 60.9
لوحة أستراليا 47.2
لوحة الأوراسية 67.8
لوحة أمريكا الشمالية 75.9
لوحة أمريكا الجنوبية 43.6
لوحة المحيط الهادي 103.3
Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :تكتونيات الصفائح

إن الطبقة الخارجية الصلبة للأرض، المعروفة باسم الغلاف الصخري أو الليزوسفير، تنقسم إلى أجزاء يُطلق عليها الألواح التكتونية. هذه الألواح التكتونية عبارة عن أجزاء صلبة تتحرك مع بعضها البعض بثلاثة أنواع من الحركات: الحركة المتقاربة؛ حيث يتحرك اثنان من الألواح التكتونية معًا، والحركة المتباعدة؛ حيث يتحرك اثنان من الألواح بعيدًا عن بعضهما البعض، والحركة المنزلقة؛ حيث ينزلق فيها أحد اللوحين على الآخر بشكل جانبي. جدير بالذكر أن الزلازل والبراكين وتَكُّون الجبال وتكون أخاديد المحيطات من الممكن أن يحدث بمحاذاة الألواح التكتونية وهي تتحرك بإحدى الحركات الثلاثة السابق ذكرها.[55] هذا وترتكز الألواح التكتونية على الجزء العلوي من نطاق الانسياب ـ ذلك الجزء الذي يتسم بأنه صلب، ولكن نسبة لزوجته قليلة، من الوشاح الأرضي العلوي، فضلاً عن أنه من الممكن أن يتدفق ويتحرك مع هذه الألواح التكتونية، [56] كما أن حركة هذه الألواح ترتبط بشكل كبير بأنماط الحمل الحراري التي تحدث داخل الوشاح الأرضي.

وبما أن هذه الألواح التكتونية تتحرك أو تتزحزح على سطح كوكب الأرض، فإن قيعان المحيطات يحدث لها اندساس (عملية مسؤولة عن هبوط كتلة من القشرة الأرضية تحت أخرى) تحت الحواف الرئيسية لهذه الألواح عند حواف متقاربة. وفي الوقت نفسه، فإن تصاعد المواد الموجودة في الوشاح الأرضي عند حدود متباعدة يؤدي إلى تكون سلاسل جبال في وسط المحيطات. إن حدوث هذه العمليات معًا يعيد تدوير قشرة قيعان المحيطات في الوشاح الأرضي.ومن خلال حدوث هذه العمليات معًا، تحدث دائمًا تغيرات في القشرة الخاصة بقيعان المسطحات المائية مما يجعلها تعود لشكلها الأصلي في الوشاح الأرضي. جدير بالذكر أن أقدم جزء من القشرة الخاصة بقيعان المحيطات يقع غرب المحيط الهادئ، ويقدر عمره بنحو 200 مليون سنة.[57][58] وإذا ما قارنا هذا الجزء بأقدم جزء من القشرة الأرضية، فإن أقدم جزء منها يرجع تاريخه إلى نحو 4030 مليون سنة.[59] وتشتمل الألواح الأخرى الموجودة على سطح كوكب الأرض على: اللوح الهندي واللوح العربي واللوح الكاريبي ولوح نازاكا الموجود في الساحل الجنوبي من بيرو بعيدًا عن الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية ولوح اسكوتيا الذي يقع في جنوب المحيط الأطلنطي. جدير بالذكر أن اللوح الأسترالي قد اندمج مع اللوح الهندي منذ 50 أو 55 مليون سنة. هذا وتعتبر الألواح التي تضم المحيطات أسرع الألواح حركة؛ حيث تتحرك هي ولوح كوكوس بمعدل 75 ملليمتر في العام، [60] بينما يتحرك اللوح الذي يضم المحيط الهادئ بمعدل 52-69 ملليمتر في العام.من ناحية أخرى، يعتبر أبطأ الألواح حركة هو اللوح الأوروبي الآسيوي؛ حيث إن سرعته تزيد بمعدل ثابت وهو 21 ملليمتر في العام.[61]

[عدل] سطح كوكب الأرض

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :Landform و Extreme points of Earth

تختلف تضاريس الأرض بشكل كبير من مكان إلى آخر.[62] فمثلاً نجد أن حوالي 70.8% من سطح الأرض مغطى بالماء؛ حيث إن جزء كبير من الرف القاري (أو ما يُعرف باسم منطقة المياه الضحلة التي تتميز بانحدارها التدريجي من الشاطئ باتجاه البحر) يقع تحت مستوى سطح البحر.بالإضافة إلى ذلك، فإن السطح المغمور بالماء في وسط قيعان المحيطات يتمتع بخصائص جبلية، تشمل سلاسل جبال وتلال تقع في وسط المحيطات، كما يحتوي على براكين وأخاديد محيطية [[:خانق بحري: أودية جوانبها شديدة الانحدار تلتف عبر الرف القاري أو الانحدار القاري، وربما تشكلت في الأصل من التحات الناتج من تيار البليستوسين، وتعتبر حاليصا مكانًا للتدفق المضطرب.|وأودية تحت سطح البحر]] ونجود وسهول في الأعماق.هذا ويتكون الجزء الباقي الذي لا تغمره الماء وتبلغ مساحته 29.2% من سطح الكرة الأرضية من الجبال والصحاري والسهول والنجود ومعالم تضاريسية أخرى. يخضع سطح كوكب الأرض لعمليات إعادة تشكيل على مر العصور الجيولوجية، ويرجع ذلك إلى التأثيرات التكتونية وعوامل التعرية، فضلاً عن أن التغيرات التي تحدث للتضاريس الموجودة على سطح الأرض من تكون أو تآكل بفعل الألواح التكتونية تخضع لعوامل التجوية الدائمة من سقوط أمطار وثلوج ودورات حرارية وتأثيرات كيميائية. وعلاوة على ما سبق، فإن هطول الجليد وتآكل السواحل وتَكَوُّن سلاسل الشعب المرجانية والتأثيرات الناتجة عن سقوط النيازك على الأرض تساهم [63] أيضًا في إعادة تشكيل سطح كوكب الأرض.

قياس الارتفاعات والأعماق لكوكب الأرض في الوقت الحاليتم الحصول على هذه المعلومات من Terrainbase Digital Terrain Model التابع للمركز القومي الجيوفيزيائي للبيانات

هذا وتتكون القشرة القارية من مواد منخفضة الكثافة مثل: الصخور النارية كالجرانيت [[:أندزيت: صخر ذو أصل بركاني، يتألف أساسًا من فلسبار بلاجيوكلازي (أوليجوكلاز أو أندزين) مع كميات أقل من معادن قاتمة (هوزنبلند أو بيوتيت أو بيروكسين)، وهو المكافئ النابط لصخر الديوريت.|والأنديزايت]]. وهناك أيضًا صخور غير معروفة بشكل كبير مثل البازلت، أحد الصخور البركانية شديدة الكثافة والتي تعتبر المكون الأساسي لقيعان المحيطات.[64] كما يوجد أيضًا الصخور الرسوبية التي تكونت من الترسبات التي ضُغِطت معًا. جدير بالذكر أن حوالي 75% تقريبًا من سطح الأرض مغطى بالصخور الرسوبية، على الرغم من أنها تشكل حوالي 5% فقط من القشرة الأرضية.[65] أما النوع الثالث من الصخور الموجودة على سطح الأرض فهي الصخور المتحولة، التي تكونت من تحول أنواع الصخور الأخرى بفعل الضغط أو درجات الحرارة المرتفعة أو كليهما معًا. هذا ويعتبر الكوارتز والفلسبار (سليكات الألومنيوم) [[:أمفيبول: أية مجموعة مشكلة للصخور من معادن سليكات حيدية مغنيزية التي توجد عادة في الصخور النارية والمتحولة تضم الهورنبليد والأنتوفيليت والترموليت والأكتينوليت (معادن الأسبست)|والأمفيبول]] والميكا والبيروكسين والزبرجد الزيتوني من أكثر معادن السليكات وفرة على سطح الأرض.[66] وتشتمل معادن الكربونات على الكالسيت (الذي يوجد في أحجار الجير) [[:أراجونيت: معدن معيني مستقيم، أبيض أو مائل إلى الأصفر أو رمادي، وهو نوع من كربونات الكلسيوم، ألا أن بنيته البلورية مختلفة عن بنية الفاتريت والكلسيت الذين لهما نفس التركيب.|والأراجونيت]] والدولوميت.[67] تعتبر البيدوسفير آخر الطبقات الخارجية لكوكب الأرض وتتكون هذه الطبقة من التربة، كما أنها تخضع لعمليات تكوين التربة. وتوجد هذه الطبقة في السطح البيني للليزوسفير (الغلاف الجوي) والغلاف الهيدروجيني والغلاف الحيوي. جدير بالذكر أن الأراضي الصالحة للزراعة من سطح الأرض في الوقت الحالي تمثل 13.31%، حيث توفر فقط 4.71% من المحاصيل الدائمة.[68] هذا ويتم استخدام ما يقرب من 40% من الأراضي الموجودة على سطح الأرض في الوقت الحاضر كأراضي زراعية ومراعي، أو ما يقدر بنسبة 1.3 x 107 كيلو متر مربع ×107 كأراضي زراعية و3.4 x 107 كيلو متر ×107 مربع كمراعي.[69] هذا ويختلف ارتفاع سطح الأرض من مكان لآخر، وذلك ما بين مكان يصل انخفاضه إلى -418 متر في البحر الميت، إلى أقصى ارتفاع فوق سطح البحر وهو 8,848 متر على قمة جبل إيفريست وذلك طبقًا للدراسات التي تمت في 2005. جدير بالذكر أن متوسط ارتفاع سطح الأرض فوق مستوى سطح البحر يصل إلى 840 متر.[70]

[عدل] الغلاف الهيدروجيني

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :الغلاف المائي للأرض

الرسم البياني النسيجي للارتفاعات الموجودة على سطح الأرض حوالي 71 ٪ من سطح الأرض مغطى بالماء.

إن توفر كميات كبيرة من الماء على سطح الأرض يعتبر من المعالم الفريدة التي تميز “الكوكب الأزرق” عن غيره من الكواكب في النظام الشمسي. جدير بالذكر أن الغلاف المائي للأرض يتكون بشكل أساسي من المحيطات، ولكن من الناحية الفنية، فهو يضم كافة المسطحات المائية في العالم بما في ذلك البحار الداخلية والبحيرات والأنهار والمياه الجوفية التي تقع على عمق 2,000 متر. هذا ويعتبر أعمق موقع للمياه هو عند “تشالنجر ديب” أو “Challenger Deep” عند منخفض مريانا ترينش في المحيط الهادئ والذي يصل عمقه إلى -10,911.4 متر. [note 5]، [71] ويعتبر متوسط عمق المحيطات 3,800 متر، وتعادل هذه النسبة أربعة أضعاف متوسط الارتفاع الموجود على سطح القارات.[70]

هذا وتقدر كتلة المحيطات بما يقرب من 1.35 مضروبًا في 10 أس 18 طن متري، ×1018 أو ما يعادل حوالي 1/4400 من الكتلة الإجمالية لكوكب الأرض، كما تشغل المحيطات مساحة 1.386 مضروبًا في 10 أس 9 كيلو متر مكعب ×109.جدير بالذكر أنه إذا تم بسط كافة الأراضي الموجودة على سطح الأرض بشكل متساوي، فإن مستوى المياه سيصل لارتفاع يزيد عن 2.7 كيلو متر. [note 6] بحوالي 97.5%، بينما تقدر نسبة المياه العذبة بحوالي 2.5%. وحاليًا تتمثل أغلب المياه العذبة، التي تصل نسبتها إلى 68.7%، في شكل ثلوج.[72] إن حوالي 3.5% من الكتلة الإجمالية للمحيطات تتكون من الملح. وقد تكونت معظم هذه الأملاح من النشاط البركاني أو تم استخلاصها من الصخور الباردة البركانية.[73] جدير بالذكر أن المحيطات تعتبر مخزنًا للغازات المذابة في الغلاف الجوي والتي تعتبر ضرورية لحياة العديد من الكائنات المائية.[74] فضلاً عن أن مياه البحار تتمتع بتأثير مهم على المناخ العالمي؛ حيث إنها تعمل هي والمحيطات كخزانات كبيرة للحرارة.[75] كما أن التغيرات التي تحدث في توزيع درجة الحرارة في المحيطات من الممكن أن تؤثر بشكل كبير على تغيرات المناخ على سطح البحر، وذلك مثل ظاهرة التذبذب الجنوبي المعروف باسم النينو.[76]

[عدل] الغلاف الجوي

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :غلاف الأرض الجوي

يصل متوسط الضغط الجوي على سطح الأرض إلى 101.325 كيلو باسكال، وذلك على ارتفاع درجي قدره 8.5 كيلو متر.[77] جدير بالذكر أن الغلاف الجوي يتكون من 78% من النيتروجين و21% من الأوكسجين، بالإضافة إلى كميات ضئيلة من بخار الماء وثاني أكسيد الكربون وجزيئات غازية أخرى. هذا ويختلف ارتفاع التروبوسفير (الغلاف السفلي) طبقًا لخط العرض، حيث يتراوح ارتفاعه ما بين 8 كيلو مترات عند القطبين و17 كيلو متر عند خط الاستواء، وذلك مع وجود بعض الاختلافات التي ترجع إلى الطقس والعوامل الموسمية.[78]

هذا وقد أدى الغلاف الحيوي لكوكب الأرض إلى حدوث تغير في غلافها الجوي؛ حيث إن عملية التمثيل أو التخليق الضوئي التي تعتمد على الأوكسجين قد بدأت منذ 2.7 بليون سنة ـ مما أدى إلى تكون الغلاف الجوي الذي يتكون بشكل أساسي من الأوكسجين والنيتروجين الموجودين الآن. وقد أدى هذا التغير إلى تكاثر الكائنات الهوائية، وتَكُّون طبقة الأوزون التي تعمل هي والمجال المغناطيسي لكوكب الأرض معًا على حجب أشعة الشمس فوق البنفسجية مما يسمح بوجود حياة على سطح الأرض. ومن الوظائف الأخرى المهمة التي يقوم بها الغلاف الجوي: نقل بخار الماء وتوفير الغازات المفيدة والمساعدة في احتراق الشهب قبل أن تصطدم بسطح الأرض وتعديل درجة الحرارة.[79] وتعرف الظاهرة الأخيرة من هذه الظواهر باسم تأثير الاحتباس الحراري؛ حيث إن الجزيئات الضئيلة الموجودة في الغلاف الجوي تساعد في حبس الطاقة الحرارية المنبعثة من الأرض ـ مما يؤدي إلى ارتفاع متوسط درجات الحرارة على سطح الأرض. جدير بالذكر أن غاز ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء والميثان والأوزون يعتبروا من الغازات الدفيئة للأرض. فمن غير وجود تأثير الاحتباس الحراري، فإن معدل درجة الحرارة على سطح الأرض سيكون -18 درجة مئوية، وقد لا توجد حياة على سطح الأرض.[62]

[عدل] الطقس والمناخ على سطح الأرض

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :طقس و مناخ

لا توجد حدود معروفة للغلاف الجوي للأرض؛ حيث إنه يصبح أقل سمكًا بالتدريج ويتلاشى في الفضاء الخارجي. هذا وتوجد ثلاثة أرباع كتلة الغلاف الجوي في الـ 11 كيلو مترًا الأولى من سطح الكوكب. وتُعرف أدنى طبقة باسم التروبوسفير أو “الغلاف السفلي”. تقوم الطاقة المنبعثة من الشمس بتسخين هذه الطبقة والسطح الموجود تحتها مما يؤدي إلى تمدد الهواء، ثم يرتفع الهواء الساخن قليل الكثافة لأعلى ويحل محله هواء بارد أكثر كثافة. والنتيجة هي دوران الهواء في الغلاف الجوي الذي يوجه الطقس والمناخ من خلال إعادة توزيع الطاقة الحرارية.[80]

[81] وتتكون أحزمة الدوران الأساسية الموجودة في الغلاف الجوى من الرياح التجارية التي تهب على المنطقة الاستوائية أسفل خط عرض 30o والرياح الغربية التي تهب على خطوط العرض المتوسطة بين 30o و6o0. كما تعتبر تيارات المحيطات من العوامل الأساسية أيضًا في تحديد المناخ، خاصة حركة المياه في أعماق المحيطات التي تساهم في توزيع الطاقة الحرارية من المحيطات الواقعة عند خط الاستواء إلى المناطق القطبية.[82]

مصدر عالمي للمناطق الكتل الهوائية

هذا وينتقل بخار الماء الذي ينتج عن تصاعد الأبخرة من سطح الأرض في الجو بطريقة دورية. فعندما تسمح الأحوال الجوية بتصاعد الهواء الرطب الدافئ، فإن المياه التي يحتوي عليها هذا الهواء تتكاثف، ثم تسقط على السطح مرة أخرى على هيئة أمطار وثلوج.[80] وبذلك فإن معظم المياه المتبخرة تعود مرة أخرى للمناطق المنخفضة من سطح الأرض عن طريق الأنهار، والتي عادةً ما تعود إلى المحيطات أو تتجمع في البحيرات. وتعتبر دورة المياه من الآليات الحيوية التي تدعم وجود الحياة على سطح كوكب الأرض، بالإضافة إلى أنها من العوامل الأولية التي تؤدي إلى تآكل التضاريس الموجودة على سطح الأرض على مَرّ الفترات الجيولوجية. وتتفاوت كميات الأمطار ما بين عدة أمتار من المياه سنويًا إلى أقل من ملليمتر. جدير بالذكر أن دوران الهواء في الغلاف الجوي والسمات الطبوغرافية واختلاف درجات الحرارة المختلفة يسهم في تحديد متوسط كمية الأمطار التي ستسقط على كل منطقة.[83]

يمكن تقسيم الأرض إلى أحزمة ذات أحوال مناخية متجانسة تقريبًا، وذلك طبقًا لخطوط العرض. فمثلاً يمكن تقسيم الأحزمة الواقعة بداية من خط الاستواء وحتى المناطق القطبية إلى مناطق استوائية وشبه استوائية ومعتدلة وقطبية. كما يمكن تصنيف المناخ أيضًا طبقًا لدرجات الحرارة وكميات سقوط الأمطار وكذلك تصنيف الأقاليم المناخية وفقًا لكتل هوائية منتظمة.[84] يتكون نظام تصنيف المناخ لكوبن (وفقًا للتعديل الذي أجراه والدمير كوبن تلميذ “رودولف جيير”) من خمسة مجموعات كبيرة ألا وهي (المناطق الاستوائية الرطبة والجافة والمناطق الرطبة التي تقع في منتصف خطوط العرض والمناطق القارية والمناطق القطبية الباردة) والتي تم تقسيمها فيما بعد إلى مناطق أكثر تحديدًا.[81]

[عدل] الغلاف الجوي العلوي

إن هذا المشهد من الفلك يوضح أن القمر بأكمله محجوب جزئيًا من خلال الغلاف الجوي للأرض صورة ناسا

Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا :Outer space

ينقسم الغلاف الجوي فوق طبقة التروبوسفير عادة إلى الاستراتوسفير (الجزء العلوي من الغلاف الجوي والميزوسفير (الغلاف الجوي الأوسط) [[:غلاف حراري: طبقة جوية تمتد من أعلى الغلاف الجوي الأوسط باتجاه الفضاء الخارجي. وهي منطقة تزداد فيها درجة الحرارة تقريبًا باستمرار مع الارتفاع، بادئة عند 70 أو 80 كيلومترًا.|والثيرموسفير]] (الغلاف الحراري).[79] وتتميز كل طبقة من الطبقات سالفة الذكر باختلاف في انخفاض معدل درجة الحرارة ـ الأمر الذي يوضح مدى التغير في درجات الحرارة وفقًا للارتفاع. هذا وتتلاشى طبقة الإكسوسفير (الطبقة الأخيرة في الغلاف الجوي) خلف هذه الطبقات في الغلاف المغناطيسي؛ حيث تعتبر هذه هي النقطة التي يتفاعل فيها المجال المغنطيسي مع الرياح الشمسية. تعتبر طبقة الأوزون جزءًا مهمًا من الغلاف الجوي لاستمرار الحياة على سطح كوكب الأرض، وتعد هذه الطبقة أحد مكونات الاستراتوسفير (الغلاف الطبقي) الذي يحمي سطح الأرض بشكل جزئي من الأشعة فوق البنفسجية.[85] هذا ويتم إطلاق اسم خط كارمان (Karman) على المنطقة الواقعة فوق سطح الأرض بحوالي 100 كيلو متر والتي تفصل بين الغلاف الجوي والفضاء.[86]

ونظرًا لوجود الطاقة الحرارية على كوكب الأرض، فإن بعض الجزيئات الموجودة على الحافة الخارجية للغلاف الجوي لكوكب الأرض تزيد سرعتها لدرجة أنها تهرب من نطاق جاذبية الكوكب. وهذا يؤدي إلى التسرب أو الهروب من الغلاف الجوي إلى الفضاء بشكل بطيء، وإن كان دائمًا. ونظرًا لأن غاز الهيدروجين يكون خفيفًا وذا وزن جزيئي منخفض، فإن سرعة هروبه في الفضاء تكون أكبر، كما أن معدل هروبه يكون أكبر من معدل هروب الغازات الأخرى.[87] هذا ويعتبر تسرب غاز الهيدروجين في الفضاء الخارجي من العوامل المساهمة في تغير وضع الأرض من حالة الاختزال الأولية إلى حالة الأكسدة الحالية. جدير بالذكر أن عملية التمثيل الضوئي تعتبر مصدرًا للأوكسجين الحر، ولكن يعتقد البعض أن فقد عوامل الاختزال مثل غاز الهيدروجين يعتبر شرطًا مسبقًا ضروريًا لتراكم غاز الأوكسجين في الغلاف الجوي على نطاق واسع.[88] ومن ثم فإن قدرة غاز الهيدروجين على الهروب من الغلاف الجوي لكوكب الأرض ربما تكون قد أثرت على طبيعة الحياة على كوكب الأرض.[89] أما في الوقت الحالي، فإنه في ظل وجود الغلاف الجوي الغني بغاز الأوكسجين، فإن معظم غاز الهيدروجين يتحول إلى ماء قبل أن تتاح له فرصة الهروب من الغلاف الجوي إلى الفضاء الخارجي. ولكن يرجع فقدان معظم غاز الهيدروجين إلى تدمير غاز الميثان في الغلاف الجوي العلوي.[90]

[عدل] المجال المغناطيسي

المجال المغنطيسي للأرض، وهو يقترب من أحد القطبين.

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :Earth’s magnetic field

يتشكل المجال المغنطيسي لكوكب الأرض على هيئة مجال مغناطيسي ثنائي القطب تقريبًا، وذلك مع تقارب قطبي المجال المغناطيسي في الوقت الحالي من القطبين الجغرافيين للكوكب. وطبقًا لنظرية الدينامو، فإن المجال المغناطيسي لكوكب الأرض يتوالد داخل طبقة اللب الخارجي المنصهرة؛ حيث إن الحرارة في هذا المكان تؤدي إلى وجود حركات حمل حراري للمواد الموصلة للحرارة، مما يؤدي إلى توليد تيارات كهربائية. ويؤدي هذا الأمر بدوره إلى توليد المجال المغناطيسي لكوكب الأرض. جدير بالذكر أن حركات الحمل الحراري في لب الأرض تتسم بطبيعة عشوائية وتغير دوري في محاذاتها. ويؤدي هذا الأمر بدوره إلى انعكاسات في المجال المغناطيسي على فترات فاصلة غير منتظمة تحدث بمتوسط عدد قليل من المرات كل مليون سنة. جدير بالذكر أن آخر انعكاس في المجال المغناطيسي قد حدث منذ ما يقرب من 700,000 سنة.[91][92]

هذا ويُكون المجال المغناطيسي للأرض الماجنتوسفير (الغلاف المغناطيسي) الذي يساعد في انحراف الجسيمات الدقيقة الموجودة في الرياح الشمسية عن كوكب الأرض. وتبعد الحافة المواجهة للشمس والخاصة بالحد الفاصل بين الماجنتوسفير والوسط المحيطي بمقدار 13 مرة من نصف قطر كوكب الأرض. كما ينتج عن الاصطدام الذي يحدث بين المجال المغناطيسي للأرض والرياح الشمسية ما يسمى بأحزمة “فان آلين”الإشعاعية ومنطقتين متحدتي المركز ومناطق مستديرة ذات نتوءات تتواجد بها جسيمات دقيقة مشحونة بالطاقة. وعندما تدخل البلازما (غازات عالية التأين) إلى الأقطاب المغناطيسية، يتكون الشفق.[93]

[عدل] مدار ودوران كوكب الأرض

[عدل] الدوران

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :Earth’s rotation

الميل المحوري للأرض وعلاقته بمحور الدوران ومستوى المدار

تُقَدّر مدة دوران الأرض حول محورها بالنسبة للشمس – أي اليوم الشمسي المتوسط – بحوالي 86,400 ثانية من الوقت الشمسي المتوسط. جدير بالذكر أن كل ثانية من هذه الثواني تعتبر أطول من مدة الثانية الموجودة في النظام الدولي للوحدات SI بقليل؛ لأن اليوم الشمسي الآن أطول بقليل من اليوم الشمسي خلال القرن التاسع عشر، وذلك بسبب تسارع حركة المد والجزر.[94]

إن فترة دوران الأرض حول محورها وفقًا للنجوم الثابتة، والتي أطلقت عليها هيئةInternational Earth Rotation and Reference Systems Service (IERS) اسم اليوم النجمي المتوسط، 86164.098903691 seconds 23h 56m 4.098903691s. [95] تُقدر بحوالي 86164.098903691 ثانية من التوقيت الشمسي المتوسط (UT1) أو 23h 56m 4.098903691s. أما بالنسبة لفترة دوران الأرض حول نفسها وفقًا للاعتدال الربيعي المتوسط والمتقدم، والتي يسميها البعض خطأً اليوم النجمي أو الفلكي، فإنها تقدر بحوالي 86164.09053083288 ثانية من الوقت الشمسي المتوسط (UT1) (23h 56m 4.09053083288s). [96] وبذلك فإن اليوم الفلكي أقصر من اليوم النجمي بحوالي 8.4 ميللي ثانية. هذا ويمكن الحصول على طول اليوم الشمسي المتوسط بمقياس SI من (IERS) [97] عن الفترات الممتدة بين تلك الأعوام 1623-2005 و1962-2005.[98] وبصرف النظر عن الشهب التي تحدث داخل نطاق الغلاف الجوي والأقمار التابعة التي تدور في مدارات منخفضة، فإن الحركات الرئيسية الظاهرة للأجرام السماوية الموجودة في سماء كوكب الأرض تحدث ناحية الغرب بمعدل 5°/h = 15’/min. جدير بالذكر أن هذه النسبة تعادل القطر الحقيقي للشمس أو القمر والذي يتم حسابه كل دقيقتين؛ حيث إن الحجم الظاهر للشمس والقمر يكون متساويًا تقريبًا.[99][100]

[عدل] المدار

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :Earth’s orbit

يدور كوكب الأرض حول الشمس على بُعد مسافة 150 مليون كيلو متر تقريبًا كل 365.2564 يوم شمسي متوسط أو سنة فلكية. وهذه الحقيقة تجعلنا نرى الشمس إذا نظرنا إليها من الأرض، تتحرك شرقًا بالنسبة للنجوم بمعدل 1°/يوم أو قطر الشمس أو القمر كل 12 ساعة.ونظرًا لهذه الحركة، فإنه في المتوسط تستغرق الأرض 24 ساعة – أي ما يعادل يوم شمسي – كي تتم دورة كاملة حول محورها وذلك حتى تعود الشمس إلى دائرة خط الزوال.هذا ويُقدر متوسط السرعة المدارية لكوكب الأرض بحوالي 30 كيلومتر/ثانية (108,000 كيلومتر/ساعة)، وهي تعتبر سرعة كافية لكي تغطي مسافة قطر الكوكب (حوالي 12,600 كيلومتر) في سبعة دقائق والمسافة إلى القمر (384,000 كيلومتر) في أربعة ساعات.[77]

هذا ويدور القمر مع الأرض حول [[:مركز متوسط: مركز كتلة منظومة مكونة من عدد متناه من الكتل النقطية المتساوية الموزعة في الفضاء الإقليدي على شكل تكون فيه متجهات الموضع لها مستقلة خطيا.|مركز الكتلة]] كل 27.32 يوم، وذلك وفقًا للنجوم الموجودة في الخلفية. وعندما نضيف ما سبق إلى دوران الأرض والقمر حول الشمس، تكون فترة الشهر القمري (تلك الفترة التي تكون بين تكون قمر جديد وقمر جديد) حوالي 29.53 يوم. وإذا نظرنا للأرض من القطب الشمالي السماوي، فإننا سنجد أن حركة الأرض والقمر ودورانهما المحوري يكونوا جميعًا عكس عقارب الساعة. أما إذا نظرنا إليها من نقطة أفضل أعلى القطبين الشماليين للشمس والقمر، فإننا سنجد أن الأرض تدور حول الشمس عكس عقارب الساعة. كما أن المستويات المدارية والمحورية لا تكون مستقيمة تمامًا؛ حيث إن محور الأرض يميل 23.5 درجة من تعامده على مستوى الأرض والشمس، ويميل مستوى الأرض والقمر حوالي 5 درجات بعيدًا عن مستوى الأرض والشمس. ودون هذا الميل، فإنه سيكون هناك كسوف وخسوف كل أسبوعين، وذلك بالتعاقب بين خسوف القمر وكسوف الشمس.[101] يقدر نصف قطر Hill sphere منطقة نفوذ جاذبية الأرض بحوالي 1.5 جيجا متر أو (1,500,000 كيلو متر).[102] وتعتبر هذه هي المسافة القصوى التي يكون تأثير جاذبية الأرض فيها أقوى من الشمس والكواكب الأبعد مسافة.جدير بالذكر أن الأجسام يجب أن تدور حول الأرض في نطاق نصف القطر هذا، أو أنها تصبح غير محكومة بسبب اضطراب جاذبية الشمس.

صورة لمجرة درب اللبانة، وتوضح موقع الشمس.

تقع الأرض هي والنظام الشمسي في مجرة درب التبانة، حيث تدور على بُعد 28,000 سنة ضوئية من مركز المجرة. جدير بالذكر أن الأرض تقع في الوقت الحالي على بعد 20 سنة ضوئية فوق مستوى الاستواء للمجرة على ذراع الجبار الحلزوني.[103]

[عدل] الفصول وميل محور الأرض

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :Axial tilt

نظرًا لميل محور الأرض، فإن كمية ضوء الشمس التي تصل إلى أي نقطة على سطح الأرض تختلف على مدى شهور العام؛ حيث يظهر فصل الصيف في نصف الكرة الأرضية الشمالي عندما يتجه القطب الشمالي ناحية الشمس، ويظهر فصل الشتاء عندما يتجه القطب بعيدًا عن الشمس. خلال فصل الصيف، يستمر اليوم لفترة أطول وتكون الشمس أعلي في السماء، أما في فصل الشتاء فيصبح المناخ أكثر برودة بوجه عام ويصبح النهار أقصر. وفوق الدائرة القطبية الشمالية، يتم الوصول إلى حالة قصوى عندما لا يكون هناك ضوء نهار على الإطلاق ـ بل ليل قطبي. أما في النصف الجنوبي من الكرة فيكون الوضع معكوسًا تمامًا؛ حيث يكون القطب الجنوبي في اتجاه معاكس لاتجاه القطب الشمالي.

صورة للأرض والقمر من المريخ، تم التقاطها من خلال Mars Global Surveyor. من الفضاء، يمكن مشاهدة الأرض وهي تمر بمراحل مشابهة لمراحل القمر.

وطبقًا للقواعد الفلكية، يتم تحديد الفصول الأربعة عن طريق الانقلابين (نقطة في مدار أقصى ميل محوري باتجاه الشمس أو بعيدًا عنها) وكذلك الاعتدالين عندما يكون اتجاه الميل والاتجاه نحو الشمس عموديًا. جدير بالذكر أن الانقلاب الشتوي يحدث في 21 ديسمبر والانقلاب الصيفي يحدث في 21 يونيو تقريبًا، أما الاعتدال الربيعي فيحدث في حوالي 20 مارس، بينما يحدث الاعتدال الخريفي في 23 سبتمبر.[104]

هذا وتكون زاوية ميل الأرض ثابتة نسبيًا على مدى فترات طويلة من الزمن. ومع ذلك، فإن المحور يخضع أيضًا للترنح (رجف أو حركات غير منتظمة تحدث في محور الأرض بفعل الشمس والقمر) كل 18.6 سنة. جدير بالذكر أن اتجاه محور الأرض (وليس الزاوية) يتغير أيضًا بمرور الوقت متحركًا في شكل دائرة ليتم دورة كاملة كل 25,800 دورة سنوية، وهذا التقدم الدائري هو سبب الاختلاف بين السنة الفلكية والسنة المدارية. وتحدث هاتان الحركتان بسبب اختلاف تجاذب الشمس والقمر عند الانبعاج الموجود في خط استواء كوكب الأرض.وإذا نظرنا إلى القطبين من الأرض فإننا سنجد أن القطبين يتزحزحان أيضًا أمتارًا قليلة على سطح الأرض. وهذه الحركة القطبية تتألف من مكونات عديدة دورية يُطلق عليها جميعًا اسم الحركة شبه الدورية. وبالإضافة إلى المكون السنوي لهذه الحركة، توجد هناك دورة تحدث كل 14 شهر تعرف باسم “ترنح تشاندلر“، وهي حركة تنتاب دوران محور الأرض وتدوم نحو 14 شهرًا. هذا وتتفاوت سرعة دوران الأرض مما ينتج عنه ظاهرة تعرف باسم اختلاف طول فترة النهار.[105] أما في الوقت الحالي، فإن الحضيض الشمسي (أقرب نقطة في مدار الكوكب أو أي جرم سماوي آخر إلى الشمس) لكوكب الأرض يحدث تقريبًا في 3 يناير، بينما يحدث الأوج (وهي النقطة التي يكون فيها كوكب الأرض أبعد ما يكون عن الشمس) في 4 يوليو. ولكن هذه التواريخ تتغير على مدى الزمن؛ وذلك نظرًا للحركة المتقدمة والعوامل المدارية الأخرى التي تتبع أنماطًا دورية تعرف بدورات ميلانكوفيتش. هذا وينتج عن تغير المسافة بين كوكب الأرض والشمس زيادة الطاقة الشمسية التي تصل إلى الأرض في [106]. يعتبر الأوج 103.4% من مسافته للحضيض الشمسي.[107] وبما أن الجزء الجنوبي للأرض يميل نحو الشمس تقريبًا في الوقت نفسه التي تصل فيه الأرض لأقرب نقطة ممكنة من الشمس، فإن النصف الجنوبي من الكرة الأرضية يتلقى طاقة شمس أكبر من تلك التي يتلقاها النصف الشمالي للكرة على مدار العام. ولكن تأثير هذا الأمر يعتبر أقل أهمية من التغير الإجمالي في الطاقة والذي يحدث بسبب ميل محور الأرض، كما يتم امتصاص الطاقة الزائدة بفعل النسبة العالية من المياه الموجودة في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.[108]

[عدل] القمر

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :القمر
الخصائص
القطر 3,474.8 كم
2,159.2 ميل
الكتلة 7.349 ×1022 كم
8.1 ×1019 طن (قصير)
المحور شبه الرئيسي 384,400 ميل
238,700 ميل
الفترة المدارية 27 يوم، و7 ساعات و34.7 دقيقة

يعتبر القمر تابعًا أرضيًا كبير الحجم وهو أشبه بالكوكب، ويصل قطره إلى ربع قطر كوكب الأرض. هذا ويعتبر القمر أكبر تابع في النظام الشمسي، وذلك بالنسبة لحجم الكوكب التابع له.(ويعد قمر شارون أكبر بالنسبة لبلوتو، ذلك الكوكب القزم). هذا وتسمى التوابع التي تدور حول الكواكب الأخرى (بالأقمار) وذلك على غرار تسمية قمر الأرض. ينتج عن الجاذبية بين كوكب الأرض والقمر حدوث ظاهرة المد والجزر على سطح كوكب الأرض. وقد أدى هذا التأثير نفسه على القمر إلى الانحصار المدي : أي أن تكون فترة دورانه هي نفسها الفترة التي يستغرقها في الدوران حول الأرض. وكنتيجة لذلك، فهو دائمًا ما يواجه الكوكب بوجه واحد فقط. وأثناء دوران القمر حول الأرض، فإن الشمس تضيء أجزاءً مختلفة من وجهه، مما يؤدي إلى ظهور الأطوار القمرية المختلفة. وينفصل الجزء المضيء من القمر عن الجزء المظلم عن طريق الخط الشمسي الفاصل بين الجزء المنير والجزء المظلم. ونظرًا للتفاعلات المدية التي تحدث على سطح الأرض، فإن القمر يبعد عن الشمس بنسبة 38 ملليمتر في السنة تقريبًا. وعلى مدى ملايين السنين، فإن هذه التغيرات البسيطة- بالإضافة إلى زيادة طول اليوم على كوكب الأرض بنسبة 23 ميكروثانية سنويًا- ستُحْدِث تغيرات هائلة.[109] فعلى سبيل المثال، نجد أنه خلال العصر الديفوني (منذ 410 مليون سنة تقريبًا) كان هناك 400 يوم في السنة وكان كل يوم يستمر 21.8 ساعة.[110] هذا ويؤثر القمر بشكل كبير على تطور الحياة على سطح الأرض، وذلك عن طريق المساعدة في اعتدال المناخ على الكوكب. وتوضح كل من دراسات علم البليونتولوجيا (علم يبحث في أشكال الحياة في العصور الجيولوجية القديمة كما تمثلها الحفريات) وعمليات المحاكاة باستخدام أجهزة الكمبيوتر أن ثبات ميل محور الأرض واستقراره على هذا الوضع يحدث بفعل التفاعلات المدية مع القمر.[111] هذا ويعتقد بعض واضعي النظريات أنه دون حدوث هذا الثبات في محور الأرض في مقابل عزم الدوران الذي يحدث بفعل الشمس والكوكب الأخرى على الانبعاج الموجود عند خط الاستواء، فإن دوران المحور قد يكون غير ثابت بشكل عشوائي ـ مما يؤدي إلى حدوث تغيرات هائلة للكوكب على مدى ملايين السنيين، كالتي حدثت مع كوكب المريخ.[112] وإذا حدث أن محور دوران الأرض اقترب من سطح الدائرة الظاهرية لمسير الشمس، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث طقس قاس جدًا نتيجة الاختلافات الفصلية الكبيرة جدًا التي ستحدث؛ حيث إن أحد القطبين سيتوجه نحو الشمس مباشرة خلال فصل الصيف وسيتوجه بعيدًا عنها خلال فصل الشتاء. ‘ جدير بالذكر أن العلماء المختصين بدراسة الكواكب والأجرام السماوية الذين قاموا بدراسة تأثير هذا الأمر على كوكب الأرض، قد تنبؤا أن هذا قد يؤدي إلى موت كل الحيوانات ذات الحجم الكبير والقضاء على الحياة النباتية.[113] ولكن هذا الموضوع لا يزال محل جدل، وقد تحسمه الدراسات المستقبلية لكوكب المريخ – ذلك الكوكب الذي يمر بفترة دوران وميل لمحوره مثل كوكب الأرض، ولكن لا يتبعه قمر كبير الحجم، كما أن لُبّه ليس سائلاً.

إذا نظرنا إلى القمر من كوكب الأرض، فسنجد أنه بعيد بشكل كافٍ بحيث أنه يظهر عل شكل قرص ذو شكل واضح مثل الشمس. جدير بالذكر أن الحجم الزاوي (أو الزاوية المجسمة) لهذين الجسمين تتماثل؛ لأنه على الرغم من أن قطر الشمس أكبر بحوالي 400 مرة عن قطر القمر، فإنها أيضًا تبعد عن الأرض بمسافة تعادل 400 مرة عن تلك المسافة التي يبعدها القمر عن الأرض.[100] ويسمح هذا الأمر بحدوث الكسوف الكلي والكسوف الحلقي على سطح الأرض.

مقياس التمثيل النسبي لأحجام، والمسافة بين الأرض والقمر.

تعتبر نظرية تأثير ارتطام الجسم العملاق من أكثر النظريات المقبولة التي تفسر نشأة القمر. وقد جاء في هذه النظرية أن القمر قد تكون نتيجة اصطدام كوكب بدائي في حجم كوكب المريخ يطلق عليه اسم “ثيا” (Theia) بكوكب الأرض في مراحله الأولى. ويفسر هذا الافتراض (من بين الافتراضات الأخرى) النقص النسبي لمعدن الحديد والعناصر الطيارة على سطح القمر، فضلاً عن الحقيقة التي تشير إلى أن تكوين القمر متطابق تقريبًا مع تكوين القشرة الأرضية.[114] تشتمل الأرض على اثنين من الكويكبات المدارية السيارة ألا وهما 3753 Cruithne و2002 AA29.[115]

[عدل] صلاحية كوكب الأرض للحياة

Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا :Planetary habitability

مجموعة من المناطق الصالحة للسكنى من الناحية النظرية، تشتمل على نجوم مختلفة الكتلة (والنظام الشمسي يقع في المركز).Not to scale

يطلق على الكوكب الذي يصلح لإقامة حياة عليه أنه صالح للعيش عليه حتى لو لم تقم عليه حياة بالفعل.تزودنا الأرض بالظروف الأساسية للماء والبيئة المناسبة التي يمكن أن تتجمع فيها الجزيئات العضوية المركبة والطاقة اللازمة لدعم وتعزيز عملية التمثيل الغذائي للطعام.[116] وهناك عدة عوامل تساهم في توفير الظروف الضرورية لإقامة حياة على كوكب الأرض، وتتمثل هذه العوامل في بُعد كوكب الأرض عن الشمس وحركتها في مدارها وعدم ثباتها ومعدل دورانها حول محورها وانحرافها عنه وتاريخها الجيولوجي وغلافها الجوي الدائم ومجالها المغناطيسي الواقي.[117]

[عدل] المحيط الحيوي

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :Biosphere

أحيانًا ما يُقال أن أشكال الحياة على كوكب الأرض تمثل الغلاف الحيوي. وعمومًا يُعتقد أن الغلاف الحيوي قد بدأ في النشأة ويتكون منذ حوالي 3.5 بليون عامًا. ويعد كوكب الأرض المكان الوحيد في الكون الذي توجد عليه حياة. بل والأكثر من ذلك، يعتقد بعض العلماء أن الأماكن المناسبة للحياة مثل الأرض نادرة في الكون.[118] ينقسم الغلاف الحيوي إلى عدد من البيئات الحيوية التي يعيش فيها عدد كبير من النباتات والحيوانات المتشابهة. ومن العوامل الفاصلة بين البيئات الحيوية دائرة خط العرض وارتفاع اليابس عن مستوى سطح البحر. وتخلو البيئات الحيوية الأرضية الموجودة في الدائرة القطبية الشمالية أو الدائرة القطبية الجنوبية أو المرتفعات العالية من أي شكل من أشكال الحياة سواء حيوانية أو نباتية بينما توجد أكبر مجموعة متنوعة من أشكال الحياة عند خط الاستواء.[119]

[عدل] استغلال اليابس والموارد الطبيعية

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :Natural resource

يتوفر على كوكب الأرض الموارد التي يمكن أن يستغلها الإنسان في تحقيق أهداف مفيدة. وبعضٌ هذه الموارد غير متجدد مثل الوقود المعدني، وتتسم هذه الموارد بعدم إمكانية استعادتها في فترة زمنية قصيرة. وقد تم الحصول على كميات كبيرة من رواسب الوقود الحفري من قشرة الأرض التي تتكون من الفحم والبترول والغاز الطبيعي ومركبات غاز الميثان. وقد استخدم الإنسان هذه الرواسب لإنتاج الطاقة وكمادة خام للتفاعلات الكيميائية. وتتكون المواد الخام المعدنية أيضًا في قشرة كوكب الأرض من خلال عملية تكون ركاز أو معادن الأرض من تآكل طبقات الأرض وتحركات الألواح التكنونية الجيولوجية.[120] وتعتبر هذه المواد مصادر غنية بالعديد من المعادن والعناصر المفيدة الأخرى. يوفر الغلاف الحيوي على كوكب الأرض للإنسان منتجات حيوية عديدة مفيدة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر الغذاء والخشب والعقاقير والأدوية والأكسجين وإعادة استغلال الكثير من النفايات والمخلفات العضوية. ويعتمد النظام البيئي القائم على اليابس على وجود سطح التربة والماء النقي، أما بالنسبة للنظام البيئي الخاص بالمحيطات فيعتمد على العناصر الغذائية الذائبة التي جرفتها الماء من اليابس.[121] ويعيش الإنسان على اليابس من خلال استخدام مواد البناء الأولية في تشييد مأوى للعيش فيه. وفي عام 1993، بلغت نسب استخدام الإنسان لليابس إلى ما يلي:

أوجه استخدام لليابس النسبة المئوية
أراضي زراعية 13.13 ٪[68]
محاصيل دائمة 4.71 ٪[68]
مراعي دائمة 26 ٪
غابات 32 ٪
مناطق الحضر 1.5 ٪
استخدامات أخرى 30 ٪

في عام 1993، كانت تقدر مساحة الأراضي التي تم ريها بحوالي 2.481.250 كم2.[68]

[عدل] المخاطر الطبيعية والبيئية

تتعرض مساحات كبيرة من الأرض لظروف مناخية قاسية مثل السيكلون (الأعاصير الحلزونية والهاريكان (الزوابع المدارية)أو التيفون (الأعصايير الاستوائية) التي تسود تلك المناطق. كما تتعرض أماكن كثيرة للزلازل والانهيارات الأرضية وموجات بحرية زلزالية (تسونامي) وانفجارات بركانية وأعاصير قمعية (ترنادو) وتَكُّون منخفضات أرضية وعواصف ثلجية وفيضانات وجفاف وغيرها من الكوارث الطبيعية الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، تتعرض العديد من المناطق التي سكنها الإنسان لأنواع كثيرة من التلوث التي يتسبب فيها الإنسان نفسه مثل تلوث الهواء والماء والأمطار الحمضية وتَكُّون المواد السامة واختفاء الحياة النباتية بها (وذلك يرجع لأسباب عديدة، منها الرعي الجائر وقطع الغابات والتصحر) واختفاء الحياة البرية وانقراض بعض أنواع الحيوانات وتآكل التربة ونقص بعض العناصر المفيدة بها واستنزاف التربة وبدء ظهور الكائنات الدخيلة. هناك اتفاق علمي بين العلماء على وجود ارتباط وثيق بين أنشطة الإنسان والاحتباس الحراري مردّه انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من المصانع. ومن المتوقع أن يؤدي هذا إلى بعض التغيرات مثل ذوبان الأنهار الجليدية وتكون الطبقات أو الصفائح الجليدية وحدوث تغييرات شديدة في درجات الحرارة وتغيرات ملحوظة أيضًا في الظروف المناخية وارتفاع عالمي المستويات المتوسطة لمنسوب البحر.[122]

[عدل] الجغرافيا البشرية

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :Human geography
Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا :World

قالب:Continents navmap

تعتبر الكرتوجرافيا (دراسة علم الخرائط) والجغرافيا من بين العلوم التي تم تخصيصها على مر التاريخ لوصف الأرض. وقد ظهرت عمليات المسح (تحديد الأماكن والمسافات بينها) والملاحة (تحديد مواضع الأشياء واتجاهاتها) إلى جانب هذين العلمين ـ مما عمل على توفير معلومات دقيقة. بلغ عدد سكان العالم في نوفمبر عام 2008 حوالي 6.740 مليون شخص. [123] وتوضح المؤشرات أن الكثافة السكانية العالمية سيصل عام 2013 إلى 7 بليون، وفي عام 2050 سيرتفع هذا الرقم إلى 9.2 بليون.[124] ومن المتوقع أن تكون معظم هذه الزيادة السكانية المتوقعة في الدول النامية.[123] وتختلف الكثافة السكانية من مكان إلى آخر على مستوى العالم، ولكن تزداد بشكل ملحوظ في قارة آسيا. ومن المتوقع بحلول عام 2020 أن يعيش حوالي 60% من سكان العالم في المدينة بدلاً من الريف.[125] علاوة على ذلك، من المحتمل أن تقل مساحة اليابسة إلى ثمن المساحة الحالية؛ أي لن يستطيع الإنسان أن يعيش إلا على هذه المساحة، ويرجع السبب في ذلك إلى أن ثلاثة أرباع سطح الأرض تغطيه المحيطات، بالإضافة إلى ذلك سيكون نصف اليابس إما صحراء جدباء (14%) [126] أو مرتفعات وجبال (27%) أو تضاريس غير مناسبة ليعيش الإنسان عليها.[127] ويعد أشهر تصدع في الشمال موجودًا في مدينة ألرت في جزيرة ألزماير في نونافات في كندا [128] (عند خط طول 82 درجة و28 دقيقة) ويعتبر الحد الأقصى الجنوبي هو محطة أمندسن سكوت في القطب الجنوبي في أنتاركتيكا عند (90 درجة جنوبا).

الأرض ليلاً، مجموعة بيانات توضيحية للأرض من DMSP/OLS في صورة تحاكي وقت الليل للعالمليست هذه الصورة الفوتوغرافية والكثير من السمات تعتبر أوضح مما ستظهر عليه للناظر العادي.

وتطالب الدول المستقلة ذات السيادة بالسيطرة على كل سطح اليابس على كوكب الأرض، عدا بعض الأجزاء في أنتراكتيكا. وفي عام 2007، طالبت 201 دولة ذات سيادة مستقلة بما فيها الـ 192 دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بهذا الأمر. وبالإضافة إلى ذلك، هناك 59 مقاطعة تابعة لدول وعدد من المناطق المستقلة ذات الحكم الذاتي وأراضي موضع خلاف على حكمها وغيرها ممن يؤيدون هذا المبدأ.[68] ومن الناحية التاريخية، لم يحدث أن حكم الأرض من قبل حكومة واحدة مسيطرة على العالم بأسره على الرغم من نشوب العديد من الصراعات بين الدول من أجل السيطرة على العالم ولكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل.[129]

تعد الأمم المتحدة منظمة عالمية تعمل على فض النزاعات بين الدول وبالتالي تجنب نشوب صراعات مسلحة، [130] ومع ذلك، فإنها لا تعتبر حكومة عالمية.وعلى الرغم من أن منظمة الأمم المتحدة تقدم وسيلة لتطبيق قانون دولي وبرغم أنه أحيانًا ما تكون هناك موافقة بالإجماع من أعضائها على التدخل العكسري [131]، فهي تعتبر في الأساس منتدى للدبلوماسية الدولية. كان أول إنسان يدور حول الأرض يوري جاجارين في 12 إبريل عام 1961.[132] وفي عام 2004، قام 400 شخص بجولات إلى الفضاء الخارجي ثم عادوا أدراجهم إلى مدار الأرض، وقد وطأت أقدام 12 شخصًا منهم سطح القمر.[133][134][135] ويعتبر الأشخاص الموجودين في الفضاء هم العاملين في محطة الفضاء الدولية. ويتم تبديل طاقم المحطة الفضائية الذي يتكون من ثلاثة أفراد كل ستة أشهر.[136] وكانت أطول رحلة قام بها الإنسان إلى الفضاء الخارجي عام 1970 عندما قطع طاقم سفينة الفضاء أبوللو الذي يتكون من 13 فردًا مسافة 400.171 كم بعيدًا عن سطح الأرض.[137][138]
.

[عدل] في الثقافة والأرض

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :Earth in culture

أول صورة “Earthrise” على الإطلاق التقطها رواد فضاء أبولو 8.

اشتق اسم “الأرض” من كلمة “erda” وهي ذات أصل أنجلو ساكسوني والتي تعني التربة أو السطح الذي نسير عليه. ثم تحرفت الكلمة إلى “eorthe” في اللغة الإنجليزية القديمة، حتى وصلت إلى “erthe” في اللغة الإنجليزية في العصور الوسطى.[139] والرمز الفلكي لكوكب الأرض هو خطان متقاطعان حولهما دائرة.[140]

غالبًا ما كان يتم رفع الأرض إلى مرتبة العبادة أو التقديس وجعلها إلهة.وفي كثير من الثقافات، كانت الإلهة الأم، المسماة أيضًا بالأرض الأم، يتم تصويرها على أنها إلهة الخصوبة.وتذكر أساطير الخلق في العديد من الأديان قصة خلق الأرض بواسطة مجموعة من الآلهة ذوي القوى الخارقة. وتؤكد العديد من المجموعات الدينية، التي تنتمي لفروع [[:مذهب العصمة الحرفية: حركة عرفتها البروتستانية في القرن العشرين تؤكد على أن الكتاب المقدس معصوم من الخطأ ليس في قضايا العقيدة والأخلاق فحسب، ولكن في كل ما يتعلق بمسائل الغيب.|متشددة]] في المذهب البروتستاني أو الإسلام، [141] أن التفسيرات المختلفة لأساطير خلق الأرض المذكورة في الكتب المقدسة حقيقة فعلية وينبغي اعتبارها متماشية مع اكتشافات العلم الحديث أو استبدالها بالتفسيرات العلمية التقليدية المتعلقة بتكون الأرض وأصل الحياة عليها وتطورها.[142] وتعارض المجتمعات العلمية [143] والجماعات الدينية الأخرى مثل هذه التفسيرات [144][145][146][147]. ومن أشهر الأمثلة البارزة على ذلك الجدل المثار حول نشأة الخلق. كان يُعتقد قديمًا أن الأرض مسطحة، [148] ولكن هذا الا عتقاد تبدل وحل محله الاعتقاد في كروية الأرض بسبب ملاحظات العلماء والدوران حول الأرض.[149] ولقد تغيرت نظرة الإنسان إلى الأرض كثيرًا بعد غزوه للفضاء الخارجي وقيامه بالعديد من الرحلات حولها، وأصبح يتم النظر إلى طبقة الغلاف الحيوي من منظور عالمي متكامل.[150][151] وهذا ينعكس على التحرك البيئي المتزايد المعني بمدى تأثير الإنسان في كوكب الأرض.[152]

[عدل] انظر أيضًا

بوابة:Earth sciences
بوابة Earth sciences
بوابة:Solar System
بوابة Solar System

[عدل] الحواشي السفلية

  1. ^ في عام 2007، لوحظ أن هناك بخار ماء في الغلاف الجوي لأحد الكواكب الموجودة خارج المجموعة الشمسية، وكان ذلك في كوكب العملاق الغازي (وأحيانًا يطلق عليه الكوكب المشتراوي).
  2. ^
    • تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن تحت إطار الملكية العامة article “Petrology”.
  3. ^ يتفاوت سُمك الغلاف الحجري أو الصخري، محليًا ما بين 5 و 200 كم.
  4. ^ يتفاوت سُمْك القشرة الخارجية للأرض ما بين 5 و79 كم.
  5. ^ وهذا هو القياس الذي تم تسجيله فعليًا
  6. ^ وتقدر نسبة المياه المالحة للمحيطات

الإنفجار العضيم 14 مارس 2010

Posted by حامد حسن in الإنفجار العضيم.
add a comment

حسب نظرية الانفجار العظيم نشأ الكون من حالة كثيفة وحارة جدا ثم بدأ بالتمدد والتوسع دافعاً المجرات بعيداً عن بعضها.

في علم الكون الفيزيائي، الانفجار العظيم نظرية مطروحة في علم الكون، التي ترى بأن الكون قد نشأ من وضعية حارة شديدة الكثافة، تقريبا قبل حوالي 13٫7 مليار سنة. نشأت نظرية الإنفجار العظيم نتيجة لملاحظات الفريد هيل حول تباعد المجرات عن بعضها، مما يعني عندما يؤخذ بعين الإعتبار مع المبدأ الكوني أن الفضاء المتري Space يتمدد وفق نموذج فريدمان-ليمايتري للنسبية العامة Friedmann-Lemaître model. هذه الملاحظات تشير إلى أن الكون بكل ما فيه من مادة وطاقة انبثق من حالة بدائية ذات كثافة وحرارة عاليتين شبيهة بالمتفردات الثقالية التي تتنبأ بها النسبية العامة. ولهذا توصف تلك المرحلة بالحقبة المتفردة.

فإذا كان الكون يتمدد فما من شك أن حجمه في الماضي كان أصغر من حجمه اليوم، وأن حجمه في المستقبل سيكون أكبر منهما. وإذا تمكنا من حساب سرعة التمدد يمكننا التنبؤ بالزمن الذي احتاجه الكون حتى وصل إلى الحجم الراهن، وبالتالي يمكننا تقدير عمر الكون وهو 14 مليار سنة تقريباً. تتحدث نظرية الانفجار العظيم عن نشوء وأصل الكون إضافة لتركيب المادة الأولى(بالإنجليزية: primordial matter‏) من خلال عملية التخليق النووي (بالإنجليزية: nucleosynthesis‏) كما تتنبأ بها نظرية الفر-بيتا-جاموف (بالإنجليزية: Alpher-Bethe-Gamow theory‏).

محتويات

[أخفِ]

[عدل] مقدمة تمهيدية

علم الكون الفيزيائي
WMAP.jpg

مواضيع متعلقة
تحرير
Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :انزياح نحو الأحمر
Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :تأثير دوبلر

قد تكون بداية التأكيد العملي لنظرية الانفجار العظيم قد بدأت مع رصد الفلكي الأمريكي إدوين هابل للمجرات ومحاولة تعيين بُعد هذه المجرات عن الأرض مستخدما مفهوم لمعان النجوم الذي يتعلق بتألق النجوم وبعدها عنا.

أمر آخر يمكن تحديده بالنسبة للنجوم هو طيف الضوء الصادرعن النجم عن طريق موشور، فكل جسم غير شفاف عند تسخينه يصدر ضوءا مميزا يتعلق طيفه فقط بدرجة حرارة هذا الجسم. إضافة لذلك نلاحظ ان بعض الألوان الخاصة قد تختفي من نجم لآخر حسب العناصر المكونة لهذا النجم. عند دراسة الأطياف الضوئية للنجوم الموجودة في مجرة درب التبانة، كان هناك فقدانا للألوان المتوقعة في الطيف بما يتوافق مع التركيب المادي لمجرة درب التبانة، لكن هذه ظهرت منزاحة نحو الطرف الأحمر من الطيف. الأمر الذي يذكرنا بظاهرة دوبلر.

في ظاهرة دوبلر: يختلف التواتر للأمواج الصادرة عن منبع موجي ما باختلاف شدة وسرعة هذا المصدر، فمثلا السيارة التي تقترب باتجاهك تكون ذات صوت عالي حاد (تواتر مرتفع) لكن نفس السيارة تصبح ذات صوت أجش (تواتر منخفض) بعد أن تجتازك وتبدأ بالابتعاد عنك. فتواترات الأمواج الصوتية تختلف حسب سرعة المصدر وسرعة الصوت في الهواء والاتجاه بينك وبين المصدر، لأنه في حالة اقتراب المصدر منك (الراصد) يصلك شيئا فشيئا مقدار أكبر من الأمواج فترصد تواترا أعلى لأمواج الصوت لكن حينما يبتعد المصدر عنك تتلقى تواترا منخفضا.

ينطبق نفس هذا المبدأ على الأمواج الضوئية فإذا كان المنبع الضوئي يبتعد عنا فهذا يعني أن تواترات الأمواج المستقبلة ستكون أقل، أي منزاحة نحو الأحمر أما إذا كان المنبع يقترب فستكون الأمواج الضوئية المستقبلة منزاحة نحو الأزرق (البنفسجي).

التصور البدئي كان يعتقد أن المجرات تتحرك عشوائيا وبالتالي كان التوقع ان عدد الانزياحات نحو الأحمر سيساوي الانزياحات نحو الأزرق وسيكون المحصلة معدومة (لا إنزياح) لكن رصد هابل بجدولة أبعاد المجرات ورصد طيوفها مثبتا أن جميع المجرات تسجل انزياحا نحو الأحمر أي أن جميع المجرات تبتعد عنا، أكثر من ذلك أن مقدار الانزياح نحو الأحمر (الذي يعبر هنا عن سرعة المنبع الضوئي أي المجرة) لا يختلف عشوائيا بين المجرات بل يتناسب طردا مع بُعد المجرة عن الأرض، أي أن سرعة ابتعاد المجرات عن الأرض تتناسب مع بعدها عن الأرض. العالم ليس ساكنا كما كان الاعتقاد سائدا وإنما آخذ في الاتساع. كانت مفاجأة أذهلت العديد من العلماء.

رغم أن ظاهرة التثاقل الموجودة في الكون كانت كافية لتدلنا أن الكون لا يمكن ان يكون سكونيا بل يجب أن يتقلص تحت تأثير ثقالته ما لم يكن أساسا متوسعا أو يملك قوة مضادة للجاذبية، فإن نيوتن لم يناقش هذه الحالة وحتى أينشتاين رفض فكرة كون غير سكوني حتى أنه أضاف ثابتا كونيا يعاكس الثقالة ليحصل على كون سكوني. الوحيد الذي قبل النسبية العامة كما هي وذهب بها إلى مداها كان ألكسندر فريدمان. وضع ألكسندر فريدمان فرضيتين بسيطتين:

  • الكون متماثل في جميع مناحيه.
  • جميع نقاط الرصد متشابهة ويبدو منها الكون بنفس حالة التماثل (فلا أفضلية لموقع رصد على آخر).

نتيجة ذلك حصل فريدمان على ثلاثة نماذج تناقش حركية الكون وإمكانيات توسعه وتقلصه.

[عدل] إشعاع الخلفية الميكروني الكوني

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :إشعاع الخلفية الميكروني الكوني

في شركة بل بنيوجرسي كان بنزياس وويلسون يختبران كاشفا للأمواج السنتيمترية (أمواج كهرطيسية تواترها عشرة مليارات في الثانية (ميكروويف))، وكانت المشكلة ان جهازهما كان يستقبل إشعاعات مشوشة أكثر مما ينبغي. كانت الإشعاعات المشوشة أشد عندما يكون الجهاز في وضع شاقولي منها عندما تكون في وضع أفقي. أما فرق الشدة بين الوضع الشاقولي وجميع الاتجاهات الأفقية فكان ثابتا.

كان هذا يعني أن مصدر هذا الإشعاع من خارج الأرض، وأنه لا يتأثر بحالات الليل والنهار ولا اختلاف الفصول مما يعني أيضا أنه من خارج المجموعة الشمسية، وحتى خارج مجرتنا، وإلا فإن حركة الأرض تغير جهة الجهاز ومن المفروض ان تغير شدة الإشعاع المشوش.

كان هذا الإشعاع غريبا في تماثله في جميع نقاط العالم المرصود فهو لا يتغير من جهة رصد لأخرى ولا من نقطة لأخرى. كان ديك وبيبلز من جهة أخرى يدرسان اقتراح غاموف (تلميذ فريدمان) والذي يقول أن العالم بما أنه كان عبارة عن جسم ساخن وكثيف جدا ومشع في بداية أمره فإن إشعاعه لا بد أنه باق إلى الآن. كما أن توسع الكون لا بد أن ينزاح نحو الأحمر (مفعول دوبلر) وان يصبح بشكل إشعاع سنتمتري.

عندئذ أدرك بنزياس وويلسون ان ما رصداه ما هو إلا بقايا إشعاع الكون البدئي الذي أطلق عليه لاحقا اسم : إشعاع الخلفية الكونية الميكروي.

عندما نشاهد السماء بالمقراب نرى مسافات واسعة بين النجوم والمجرات يغلبها السواد، وهذا ما نسميه الخلفية الكونية. ولكن عندما نترك المنظار الذي نرصد به الضوء المرئي، ونمسك بمقراب يستطيع رؤية الموجات الراديوية، يصور لنا ضوءا خافتا يملأ تلك الخلفية، وهو لا يتغير من مكان إلى مكان وإنما منتشر بالتساوي في جميع أركان الكون. وتوجد قمة هذا الإشعاع في حيز طول موجة 9و1 مليمتر وتعادل 160 مليار هرتز (160 GHz). إكتشف تلك الأشعة الباحثان أرنو بنزياس وزميله روبرت ويلسون وكان ذلك في عام 1964. وحصل العالمان على جائزة نوبل للفيزياء عام 1978.

  • تفسير الظاهرة

يفسر نموذج الانفجارالعظيم تلك الاشعة. فعندما كان الكون صغيرا جدا وقبل تكون النجوم والمجرات كان شديد الحرارة جدا وكان يملأه دخان ساخن جدا موزعا توزيعا متساويا في جميع أنحائه، ومكونات هذا الدخان كانت بلازما الهيدروجين، أي بروتونات وإلكترونات حرة من شدة الحرارة وعظم الطاقة التي تحملها. وبدأ الكون يتمدد ويتسع فبدأت بالتالي درجة حرارة البلازما تنخفض، إلى الحد الذي تستطيع فيه البروتونات الاتحاد مع الإلكترونات مكونة ذرات الهيدروجين. وبدأ الكون أن يكون شفافا وانتهت فترة تعتمه. وكانت الفوتونات الموجودة تنتشر في جميع الأرجاء إلا أن طاقتها بدأت تضعف حيث يملأ نفس عددالفوتونات الحجم المتزايد بسرعة للكون. وهذه الفوتونات هي التي تشكل اليوم إشعاع الخلفية الصغروي الكوني. وأنخفضت درجة حرارتها عبر نحو 7و13 مليار من السنين هي العمر المقدر فلكيا للكون.

[عدل] نماذج فريدمان

استنتج فريدمان من فرضيتيه نموذجا واحدا يتحدث عن كون يتوسع كالأنفوخة (البالون)) بحيث أن جميع البقع على سطح الأنفوخة تبتعد عن بعضها البعض. لا يوجد في هذا النموذج أي مركز للكون فلا يوجد أي شيء داخل الأنفوخة والكون لا يمثل أكثر من هذا السطح المتوسع. يتحدث نموذج فريدمان أيضا عن كون يتوسع بمعدل بطيء بحيث يصل إلى مرحلة توازن ثم يبدأ التثاقل بتقليص الكون ليعود إلى حالته البدئية المضغوطة (في البداية تتزايد المسافات بين المجرات حتى حد أعلى ثم تبدأ بالتناقص بفعل الجازبية لتعود المجرات إلى التلاصق من جديد. يتنبأ هذا النموذج أيضا بانزياح طيف المجرات نحو الأحمر بشكل متناسب مع بعد المجرات عنا (و هذا يتلائم مع نتائج رصد هابل).

عام 1935 أوجد الأمريكي روبرتسون والبريطاني وولكر نموذجان إضافيان انطلاقا من فرضيتي فريدمان نفسهما، في هذين النموذجين: يبدأ الكون بالتوسع من حالة كثيفة جدا بمعدل توسع عال جدا لدرجة أن التثاقل لا يمكنه إيقاف هذا التوسع فيستمر التوسع إلى ما لا نهاية (استمرار زيادة المسافات بين المجرات)، في الحالة الأخرى يبدأ الكون بالتوسع بمعدل متوسط إلى أن يصل لمرحلة يتوازن بها التوسع مع التقلص الثقالي فيصبح في حالة ثابته لا تتوسع ولا تتقلص (تصل المسافات بين المجرات إلى قيمة ثابتة لا تتغير بعدها).

[عدل] تاريخ الانفجار العظيم

تطورت نظرية الانفجار العظيم من ملاحظات واعتبارات نظرية. الملاحظات الأولى كانت واضحة منذ زمن وهي ان السدم اللولبية (بالإنجليزية: spiral nebulae‏) تبتعد عن الأرض، لكن من سجل هذه الملاحظات لم يذهب بعيدا في تحليل هذه النتائج. في عام 1927 قام الكاهن البلجيكي جورج ليمايتري Georges Lemaître باشتقاق معادلات فريدمان-ليمايتري-روبرتسون-ووكر انطلاقا من نظرية آينشتاين العامة واستنتج بناء على تقهقر المجرات الحلزونية أن الكون قد بدأ من انفجار “ذرة بدائية”، والتي تمتاز بالكثافة اللا نهائية ودرجة الحرارة العظيمة جدا والتي هي أسخن من مليون مليون مليون درجة حرارة نواة الشمس، وهذا ما دعي لاحقا بالانفجار العظيم (بالإنجليزية: Big Bang‏).

في عام 1929، أثبت إدوين هابل (بالإنكليزية: Edwin Hubble) نظرية ليمايتري بإعطاء دليل رصدي للنظرية. اكتشف هابل أن المجرات تبتعد وتتراجع نسبة إلى الأرض في جميع الاتجاهات وبسرع تتناسب طردا مع بعدها عن الأرض، هذا ما عرف لاحقا باسم قانون هابل. حسب المبدأ الكوني cosmological principle فإن الكون لا يملك إتجاها مفضلا ولا مكانا مفضلا لذلك كان استنتاج هابل ان الكون يتوسع بشكل معاكس تماما لتصور آينشتاين عن كون ساكن static universe تماما.

[عدل] مراحل تطور الانفجار

مراحل تطور الانفجار الكوني

بناءا على قياسات الانفجار الكوني باستخدام مستعر أعظم نمط 1أ (بالإنجليزية: Type Ia supernova‏) وقياسات إشعاع الخلفية الميكروني الكوني (بالإنجليزية: cosmic microwave background radiation‏)، وقياسات دوال الارتباط للمجرات، يمكن حساب عمر الكون على أنه 13.7 ± 0.2 مليار عام. توافق هذه القياسات الثلاثة يعتبر دليلا قويا على ما يدعى نموذج لامبدا-سي دي ام (بالإنجليزية: Lambda-CDM model‏) الذي يصف تفصيلا طبيعة محتويات الكون.

الكون البدئي كان مملوءا بشكل متجانس بكثافة طاقية عالية ودرجات حرارة وضغط عاليين. يقوم الكون بالتوسع والتبرد (كنتيجة لتوسعه) ليمر بمرحلة انتقال طور phase transition مماثلة لتكاثف البخار أو تجمد الماء عند تبرده، لكنها هنا انتقال طور للجسيمات الأولية.

تقريبا بعد 10−35 ثانية من فترة بلانك يؤدي الانتقال الطوري إلى خضوع الكون لنمو أسي خلال مرحلة تدعى التوسع الكوني. بعد توقف التوسع، تكون المكونات المادية للكون بشكل بلازما كوارك-غلوون.[1]

و في حين يستمر الكون بالتوسع تستمر درجة الحرارة بالانخفاض. عند درجة حرارة معينة، يحدث انتقال غير معروف لحد الآن يدعى تخليق باريوني baryogenesis، حيث يتم اندماج الكوراكات والباريونات معا لإنتاج باريونات مثل البروتونات والنترونات، منتجا أحيانا لا تناظر الملاحظ بين المادة والمادة المضادة. درجات حرارة أكثر انخفاضا بعد ذلك تؤدي للمزيد من انتقالات الأطوار الكاسرة للتناظر التي تنتج القوى الحالية في الفيزياء والجسيمات الأولية كما هي حاليا

الشمس 14 مارس 2010

Posted by حامد حسن in الشمس.
add a comment

تعد الشمس أقرب النجوم إلى الأرض، وان طبيعة شمسنا ككرة غازية ملتهبة بدلا من أن تكون جسما صلبا جعل لها بعض الحقائق العجيبة منها: إنها تدور حول محورها بطريقة مغايرة تماما لطريقة دوران الكواكب الصلبة، فوسط الشمس ” خط استوائها ” يدور حول المحور دورة كاملة في 25 يوما بينما تطول هذه المدة في المناطق شمال وجنوب خط الإستواء حتى تصل إلى حوالي 37 يوما عند القطبين، أي أن الشمس في هذه الحالة تدور وكأنها تفتل فتلاً وطريقة دورانها تسمى الدوران التفاضلي. (Differential Rotation)، أي الدوران المغزلي ولعل هذه الحركة التي وصفها ابن عباس عندما قال عن الشمس إنها تدور كما يدور المغزل، وهذا بالتالي يؤدي إلى تداخل خطوط القوى المغناطيسية الموجودة على سطحها بطريقة معقدة جدا وهذه بدورها ومع مرور الزمن تؤثر بشكل قوي على ظهور بعض الظواهر الشمسية مثل الكلف الشمسي

وتنتفض الشمس وتهتز مثل ” الجيلي ” جاء هذا الاكتشاف في دراسة أعدت سنة 1973 عندما حاول العالم (R.H.Dicke) قياس قطر الشمس بين القطبين وعند خط الإستواء ليتأكد إذا كان هناك أي تفلطح للشمس، أي أن قطرها عند القطبين أقل منه عند خط الإستواء والعكس صحيح فأطلق التعبير أن الشمس تهتز مثل ” الجيلي” إلا أن هذا الاهتزاز مسافته لا تزيد عن 5 كيلومتر وبسرعة 10 أمتار في الثانية وهذه بالطبع تحتاج إلى أجهزة بالغة في الدقة والتعقيد لاكتشافها ثم اكتشف بعد ذلك فريق من العلماء الروس والبريطانيين سنة 1976 بان هناك “اهتزازات ” أخرى،(Oscillations) للشمس إحداهما تحدث كل خمسين دقيقة والأخرى تحدث كل ساعتين وأربعين دقيقة، وأصبح الآن ما يسمى بعلم ” الزلازل الشمسية ” ذا أهمية قصوى في علم الفلك لتعلم أسرار الشمس والتي ما زال هناك الكثير لفك اسرارها وخفاياها.

الشمس مصدر الدفء والضياء على الأرض وبدون الشمس تنمحى الحياة على الأرض. فالطاقة الشمسية لازمة للحياة النباتية والحيوانية، كما أن معظم الطاقات الأخرى الموجودة على الأرض مثل الفحم والبترول والغاز الطبيعى والرياح ما هي إلا صور مختلفة من الطاقة الشمسية. وقد يندهش القارئ إذا ما علم أن الشمس التي هي عماد الحياة على الأرض والتي قدسها القدماء لهذا السبب، ما هي إلا نجما متوسطا في الحجم والكتلة واللمعان، حيث توجد في الكون نجوم أكبر من الشمس تعرف بالنجوم العملاقة، كما توجد نجوم أصغر من الشمس تعرف بالنجوم الأقزام. وكون الشمس نجماً وسطاً يجعلها أكثر أستقراراً الأمر الذي ينعكس على استقرار الحياة على الأرض. فلو زاد الإشعاع الشمسى عن حد معين لأحترقت الحياة على الأرض ولو نقص الإشعاع الشمسي عن حد معين أيضاً لتجمدت الحياة على الأرض.

والشمس هي أقرب النجوم إلى الأرض، وهي النجم الوحيد الذي يمكن رؤية معالم سطحه بواسطة المقراب. أما باقى النجوم فيصعب حتى الآن مشاهدة تفاصيل أسطحها نظراً لبعدها السحيق عنا. فلوا أستخدمنا أكبر المناظير في العالم نرى النجوم كنقط لامعة وبدون تفاصيل، أما لو استخدمنا منظاراً متوسطاً في القوة لرأينا مساحات على سطح الشمس تساوي مساحة مصر تقربياً. وعلى سبيل المثال والمقارنة نجد أن متوسط بعد الشمس عن الأرض يساوى 93 مليون ميل ويعرف بالوحدة الفلكية لقياس المسافات في الكون وتساوي 147.6 مليون كم.

أما أقرب نجم أو شمس لنا بعد شمسنا يقدر بعده بحوالي 4.2 سنة ضوئية أى يعادل حوالي 42 مليون مليون كيلو متر، بينما المسافة الزمنية التي يقطعها الضوء ليصل إلينا من الشمس هو ثمانية دقائق ونصف وهذه المسافة إذا ما قورنت بأقرب نجم تعتبر قصيرة ولكنها بحساباتنا الأرضية هائلة وتبلغ ما مجموعه لو درنا حول الأرض أربعة آلاف مرة تقريباً.

وهذه الكرة الشمسية المستديرة تحوي كمية هائلة من الغاز الملتهب المتماسك والشديد الحرارة، وهناك في بعض الأحيان تبدو الشمس وكأنها تلبس حلقة وردية من النتوءات وهو عبارة عن ضوء شاحب وردي حول الشمس كالتاج، يسمى الشواظ الشمسية، يعلوه طبقة من الغاز الحار اللؤلؤي المنتشر يصورة رقيقة في الفضاء ويدعى الأكليل الشمسي.

وعلماء الفلك يستطيعون رؤية الشواظ الشمسي والأكليل وكذلك كلف الشمس التي هي على شكل بقع سوداء تظهر أحياناً على سطح الشمس باستخدام الآلات والمراصد فلكية.

محتويات

[أخفِ]

[عدل] مراحل حياة الشمس

تكونت الشمس من سديم أو سحابة غازية في مجرة درب التبانة منذ حوالي خمسة بلايين سنة وأخذت تشع باستمرار منذئذ مستهلكة حوالي اربعة ملايين طن من المادة في الثانية عندما يكون الموهن (الهيدروجين) في قلبها قد تحول إلى هيليوم نتيجة الإندماج النووي (يكفى معرفة ان تحويل جرام واحد من المادة لطاقة كافى لإخراج طاقة مكافاة للقنبلة الملقاة على هيروشيما) وحاليا تعد الشمس قي مرحلة النسق الأسـاسي من حياتها وبعد نفاز الهيدروجين من قلب الشمس سينقبض وترتفع درجة الحرارة في قلبها نتيجة عملية التفاعلات النووية لغاز الهليوم وتتنفخ طبقاتها الخارجية ويتغير لونها وبانتفاخها تصبح عملاقاً أحمر يصل قطره أفلاك الكواكب القريبة منها، وستبتلع كل من كوكبي عطارد والزهرة وتكون الأرض ضمن جوها وعندما يبدأ الهيليوم بالتحول إلى خصفن (كربون) سيتغير لون الشمس من الأحمر إلى الأصفر وتدخل مرحلة أخرى من حياتها فاقدة طبقاتها الخارجية من المواد نتيجة تمددها، ويتقلص داخلها باستمرار ثم تنهار طبقاتها الداخلية، وبعدها تصبح قزماً أبيض.

  الشمس[3]
  Sun920607.jpg
الرمز الفلكي[q] Mercury
المسافة الفاصلة عن
مركز المجرة
كم
سنة ضوئية
~2.5×1017
~26,000
متوسط القطر كم
[f]
696,000
109
مساحة السطح كم²
[f]
6.0877×1018
11,990
الحجم كم3
[f]
1.4122×1027
1,300,000
الوزن كغ
[f]
1.9891×1030
332,946
الكثافة غ/سم3 1.141
مدار الجاذبية المدارية م/ث2 274.0
سرعة الدوران كم/ث 617.7
مدة الدوران يوم[g] 25.38
فترة الدوران من مركز المجرَة[4] سنة 2.25–2.50×108
معدل السرعة المدارية[4] كم/س ~2.20×105
ميلان المحور[i] بالنسبة إلى المسار د.م 7.25
ميلان المحور[i]بالنسبة إلى سطح المجرَة د.م 67.23
معدل  درجة حرارة السطح ك 5,778
معدل درجة الحرارة[5] الباطنية ك 1–2×106
مكونات الفوتوسفير  H, He, O, C, Fe, S

القمر 14 مارس 2010

Posted by حامد حسن in القمر.
add a comment
القمرMoon symbol decrescent.svg
من الفضاء القمر يبدو أبيض رمادي، فوهة صدمية مختلفة الأحجام
خواص مدارية
نصف القطر المداري المتوسط 384.400 كم
لا مركزية 0,0549
فترة المدار 27 يوم 7 ساعة 43,7 دقيقة
الإنحناء 5,1454°
هو قمر طبيعي ل الأرض
قطر زاوي
في الحضيض 33′ 28,8″
في الذروة 29′ 23,2″
متوسط القطر 31′ 5,2″
الخصائص الفيزيائية
قطر الدائرة خط الاستواء 3.474,8 km
المساحة 38 ملايين km2
كثافة 7,349 × 1022 kg
ثقالة متوسطة 3,34 غ/cm3
الجاذبية السطحية 1,62 m/s2
سرعة الإفلات 2,38 km/s
فترة الدوران 27d 7h 43,7min
ميل محوري 1,5424°
البياض 0,12
درجة حرارة السطح
أقل. متوسط (نهار) متوسط (ليل) أكثر.
40 كلفن 380 كلفن 120 كلفن 396 كلفن
خصائص الطقس
ضغط جوي 3 × 10−10 Pa
هيليوم 25%
نيون 25%
هيدروجين 23%
أرغون 20%
ميثان
أمونياك
ثنائي أكسيد الكربون
آثار
مكونات القشرة
أكسجين 43%
سليكون 21%
ألومنيوم 10%
كالسيوم 9%
الحديد 9%
مغنسيوم 5%
تيتانيوم 2%
نيكل 0,6%
صوديوم 0,3%
كروم 0,2%
بوتاسيوم 0,1%
منغنيز 0,1%
كبريت 0,1%
فوسفور 500 ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺠﺰء ﻟﻠﺠﺰء
كربون 100 ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺠﺰء ﻟﻠﺠﺰء
نيتروجين 100 ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺠﺰء ﻟﻠﺠﺰء
هيدروجين 50 ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺠﺰء ﻟﻠﺠﺰء
هيليوم 20 ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺠﺰء ﻟﻠﺠﺰء

القمر هو قمر طبيعي يدور حول الأرض، متوسط المسافة بينه وبين الأرض هي 384.400 كم. قطره (+3476 كم) هو أقل من ثلث الأرض، وسطحه هو جزء الرابع عشر من الأرض (37٬700٬000 كم2)، وحجمه حوالي 1 على 50 من حجم الأرض (+21860000000 كم 3).

[عدل] استكشافات القمر

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :استكشاف القمر

[عدل] العصور القديمة

كان القمر يسحر القدماء خاصة أنه كان أوضح أجرام السماء وأكبرها باستثناء الشمس التي تساويه بالحجم بالنسبة للمنظر من الأرض. وقد كان واضحا ومثيرا لدرجة أن الفلكيين القدماء بدؤوا برسم خرائط له. وكان مما أثار انتباههم تلك البقع الداكنة التي كانت تنتشر عليه، وقد توقعوا أنها بحار من لونها وأخذوا يسمونها بأسماء من ضمنها “محيط العواصف” و”بحر الأمطار”. ولا حظوا أيضا تغير أطواره وأدركوا أنها ناتجة عن دورانه حول الأرض (كانوا يظنون أن جميع الأجرام تدور حول الأرض وليس القمر فقط)، وقد قاموا أيضا بتسمية أطواره. وقد سموا دورة القمر الواحدة بالشهر وكانوا يعرفون الوقت من الشهر بالطور الذي يدخله القمر.

بعض الحضارات قد ظنت أن القمر مرآة تعكس سطح الأرض وبحارها وتضاريسها. ولكن الفلاسفة اليونانيين ومن بعدهم العرب أدركوا أنه مجرد جرم سماوي وأدركوا أيضا أنه معتم ولكن يعكس ضوء الشمس، ولكنهم ظنوا أنه يشبه كوكب الأرض في طبيعته وذلك بشكل أساسي بسبب تلك البقع الداكنة التي ظنوها بحارا ومحيطات. عرف القمر باللغات السامية القديمة ومنها العربية باسم سنين ومنه اشتق اسم شبه جزيرة سيناء وجبل صنين في لبنان.[1]

[عدل] مرقب غاليليو

  • كانت دراسة القمر في البداية محدودة جدا بسبب الآلات البدائية لكن في عام 1609 تغير الحال تماما عند اختراع العالم الفلكي غاليليو غاليلي لأول تلسكوب في تاريخ البشرية. وقد كان القمر هو هدفه التالي بعد أن شاهد كوكب المشتري وأقماره. كان المنظر مختلفا كثيرا عن تصورات القدماء عندما شاهد غاليليو الجبال والفوهات على السطح الميت للقمر. حيث كان وعراً ومليئاً بالمرتفعات والمنخفضات ولا توجد مؤشرات تدل على وجود أية حياة عليه. قام غاليليو بتقدير ارتفاع الجبال على القمر وبدراسة تضاريسه، وقام أيضا برسم خرائط له خلال ثلاثة أسابيع تقريباً امتدت من 30 تشرين الأول (نوفمبر) إلى 18 تشرين الثاني (ديسمبر). واهتم بالبقع الداكنة المنتشرة عليه (البحار كما سماها القدماء)، وقد قام بالعديد من الدراسات على القمر وفحص تضاريسه وتوصل إلى أنها تتألف من أودية وسهول وجبال فقط. ولاحظ أن الأماكن الألمع من سطح القمر وعرة والجبال والأودية منتشرة فيها بينما المناطق الداكنة هي سهول منبسطة. وقد كان هو أول من كتب وصفا علميا للقمر وخصائصه. ولكنه لم يلبث أن حول اهتمامه إلى الشمس تاركا القمر للعلماء القادمين[2].

[عدل] المسابير على القمر

  • بعد إطلاق الروس لـ”سبوتنك 1” أول قمر صناعي في تاريخ البشرية بدؤوا يوجهون أنظارهم نحو الأجرام السماوية وعلى رأسها القمر. وفي عام 1959 وفي شهر 2 أطلق الروس مركبة الفضاء “لونا 1” التي كان من المفترض أن تهبط على القمر. لكنها فشلت في مهمته وتحطمت[3]، فقام الروس مرة أخرى في شهر أيلول (سبتمبر) يوم 12 من نفس العام بإطلاق المركبة الفضائية “لونا 2” (أو لونيك 2) إلى القمر وكانت تلك أول رحلة هبوط على جرم سماوي غير الأرض[4].

وفي اليوم التالي (13 أيلول) وفي الساعة العاشرة ودقيقتين و23 ثانية بدقة وصلت مركبة لونا 2 إلى القمر وهبطت على سطحه، ومن ضمن ما اُكتشف بواسطة هذه المركبة أن القمر لا يملك حقلا مغناطيسيا أو حزاما إشعاعيا مثل حزام فان آلن حول الأرض[5] [6]. وفي اليوم الرابع من الشهر التالي (تشرين الأول أو أكتوبر) قام الروس بإطلاق المركبة “لونا 3″ التي التقطت الصور الأولى للجانب البعيد من القمر الذي لا نستطيع رؤيته من الأرض[7]. وفي أوائل سنة 1962 قرر الأمريكيون الدخول في سباق الوصول إلى القمر وأرسلوا المركبة “رينجر 3″ لالتقاط بعض الصور من مدار القمر، لكنها أصيبت بأعطال وفشلت بمهمتها[8]، فأرسلوا في يوم 23 من شهر نيسان (أبريل) من نفس العام مركبة “رينجر 4″، والتي هبطت على الجانب المظلم من القمر وكانت أول مهمة ناجحة للولايات المتحدة للهبوط على القمر وتوالت بعدها المسابير من كلا الطرفين[4].

[عدل] هبوط البشر على القمر

هبوط البشر على أرضية القمر

أول من حطّ قدمه على سطح القمر هو نيل آرمسترونغ قائد المركبة الفضائية الأمريكية أبولو 11 في 20 يوليو 1969. وفي تلك الفترة، كانت الحرب الباردة في أوجها بين الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة، وأجّج هذا الإنجاز الأمريكي السباق إلى الفضاء بين الاتحاد السوفييتي والولايات المتّحدة. وقد قال حين هبط على القمر جملته الشهيرة: “هذه خطوة صغيرة لإنسان وخطوة عملاقة للبشرية”[9]. وقد وضع رائد الفضاء نيل آرمسترونج لوحة معدنية على سطح القمر كُتب فيها: “هنا حطّت أقدام رجال من كوكب الأرض في يوليو 1969 بعد الميلاد، لقد جئنا بسلام باسم البشرية”، وقام رواد الفضاء الثلاثة بالتوقيع على اللوحة المعدنية كما وقّعها الرئيس الأمريكي آنذاك، ريتشارد نيكسون.

[عدل] حركة القمر

في كلّ ساعة تمر، يتحرك القمر بمقدار نصف درجة، ويمضي القمر في مدار له يميل على دائرة البروج. يدور القمر دورة واحدة حول الأرض كل أربعة أسابيع تقريبا وهو ما نسميه بالشهر. ولكن وبما أن هذه هي نفس المدة تقريبا التي يستغرقها دورانه حول نفسه فنحن لا نرى إلى جهة واحدة من القمر. يسمى الجانب الذي نراه بالجانب القريب (الصورة إلى اليمين) بينما يسمى الآخر بالجانب البعيد (الصورة إلى اليسار). لكن يميل مستوى مدار القمر عن مستوى مدار الأرض بـ6 وهذا يسمح لنا برؤية مساحة إضافية من شمال وجنوب القمر.

كما أن القمر يكون أسرع في الحضيض وأبطأ في الأوج مما يوفر لنا فرصة لنرى مساحة إضافية أخرى من شرق القمر وغربه. ولهذين السببين يصبح بإمكاننا مشاهدة 9% زيادة عن نصف مساحة سطح القمر مما يجعلنا قادرين على رؤية 59% من سطح القمر من الأرض. وأثناء دوران القمر حول الأرض وحول نفسه تتغير المناطق المُتعرضة للشمس منه مما يجعلنا نراه في أطوار مختلفة أثناء الشهر. وقد سماها القدماء بأسماء ما زلنا نستخدمها حتى الآن وهي بالترتيب التالي: محاق، هلال أول الشهر, تربيع أول, أحدب متزايد, بدر، أحدب متناقص, تربيع ثانٍ, هلال آخر الشهر.

الجانب القريب من القمر. الجانب البعيد من القمر.

الصورة في اليمين للجانب القريب من القمر والأخرى للجانب البعيد.

[عدل] معالم القمر

[عدل] البحار القمرية

سطح القمر، والبحار القمرية هي المساحات السوداء.

  • في الواقع لا وجود للبحار أو المحيطات على القمر. لكن القدماء أطلقوا هذه التسمية على المساحات الداكنة من سطح القمر. حيث ظنوا من لونها أنها بحار وأطلقوا عليها أسماء منها: محيط العواصف وبحر الأمطار. في الحقيقة هذه المناطق الداكنة هي عبارة عن سهول تكونت بفعل نشاط بركاني قديم على سطح القمر. وحسب التصنيف فلا يوجد إلا محيط واحد على سطح القمر وهو محيط العواصف وهو أكبر المناطق الداكنة أو البحار القمرية.

[عدل] السلاسل الجبلية

  • وهي جزء من المناطق المرتفعة على سطح القمر حيث إن هنالك المرتفعات الجنوبية والمرتفعات الشمالية والتي تشكل أغلب المرتفعات. أما السلاسل الجبلية فتحيط بالبحار القمرية وقد تمت تسميتها باسم سلاسل جبلية موجودة على سطح الأرض. وتتمركز أكثر السلاسل الجبلية حول بحر الأمطار حيث تحيط به جبال جورة ومرتفعات أفلاطون والسلسلة المستقيمة وجبال الألب وجبال القوقاز وجبال الأبنين وجبال الكرباث. كما أنه توجد سلاسل جبلية أخرى مثل جبال البرينيه وجبال طوروس وجبال همنيز وهي تحيط ببحار قمرية أخرى.

[عدل] الفوهات

قشرة القمر الممتلئة بالفوهات

  • وهي ناتجة عن تصادم النيازك أو نواتجها بسطح القمر. تتراوح أحجامها من الكبيرة مثل فوهة بايلي التي يبلغ قطرها 294 كلم إلى الفوهات متناهية الصغر بقطر يبلغ أمتارا أو حتى سنتيمترات. لا يوجد جزء من القمر خال من الفوهات، حيث تنتشر في المناطق المرتفعة بكثرة وتكون أقل انتشاراً في المناطق المنخفضة (البحار القمرية). ومن الممكن أن تحطم الفوهات بعضها بعضاً. بعض الفوهات تقصرت جدرانها بسبب تدفق المادة البركانية وبعضها الآخر تكون شبه مغمورة بالكامل بالمادة البركانية فلا تُرى إلا بصعوبة وكأنها خيالات. وبعض الفوهات مائلة غمرت من ناحية بالمادة البركانية مما جعلها تشكل خلجاناً. بعض الفوهات لها “أنظمة أشعه” وهذه الأنظمة مكونة من الفتات الناتج عن الاصطدام مما يعطي الفوهة منظراً رائعاً فتكون سهلة التحديد. وهذه الفوهات جديدة التكوين عمرها أقل من 1000 مليون سنة.

[عدل] مكوّنات القمر

صخور القمر

مكونات القمر

  • منذ أربع مليارات سنة ونصف، كان القمر مغطّى بالحمم البركانية المنصهرة والتي شكّلت محيطات من الحمم على سطح القمر.ومنذ هذا الوقت إلى اليوم القمر يبعد عن أرضنا 2.5 أنش كل عام. وتتكون قشرة القمر من المواد الأوّلية التّالية : يورانيوم، ثوريوم، بوتاسيوم، أكسجين، سيليكون، مغنيسيوم، حديد، تيتانيوم، كالسيوم، المنيوم، والهيدروجين. وعندما تسقط الإشعاعات الكونية على تلك العناصر الأولية، تقوم تلك العناصر على انعكاس تلك الإشعاعات بخواصّ مختلفة تعتمد على طبيعة العنصر الأولي العاكس للإشعاع وبصورة إشعاعات “جاما”. وتجدر الإشارة ان بعض العناصر الأولية على سطح القمر تُصدر إشعاعات جاما بدون الحاجة لتعرّض تلك المواد الأولية لأي نوع من الإشعاعات الكونية كاليورانيوم أو البوتاسيوم والثوريوم.

 

Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا :صخور القمر

[عدل] وجود الماء

قامت النيازك والشهب بالإصدام بالقمر مرات ومرات عديدة، ويُرى ذلك جلياُ في الفوهات والنتوءات الواضحة على سطح القمر. وقد حمل الكثير من تلك النيازك والشهب الماء، وحطّ على سطح القمر بمعيّة النيازك والشهب، وبمجرّد تعرض ماء النيازك والشهب لحرارة الشمس، يتفكك الماء لمكوّناته الأصلية (هيدروجين وأكسجين)، وتبدأ هذه العناصر في التطاير في الفضاء، وتبقى فرضية وجود الماء قائمة، فيحتمل وجوده تحت قشرة القمر وعلى الأخص في قطبه الجنوبي.

يلاحظ على سطح القمر مناطق واسعة وكانها على شكل احواض مائية ولكنها في الحقيقة خالية من الماء ولكن لماذا نراها وكانها مليئة بالماء: في الحقيقة هي تعكس اشعة الشمس.

قامت الوكالة الأمريكية للفضاء NASA بتاريخ 09/10/2009 بتفجير صاروخ ومركبة فضائية على سطح القمر خلال تجربة تسمى إلكروس وذلك لدراسة سحابة الغبار التي سيثيرها التفجير، مما سيؤكد أو ينفي وجود ماء تحت سطح القمر وقد دعت وكالة ناسا الصحفيين في واشنطن وكاليفورنيا لمراقبة آثار الانفجار المضاعف على سطح القمر لمسبار الفضاء LCROSS والمرحلة الثالثة من الصاروخ الحامل، حيث اصطدمت أولا المرحلة الثالثة للصاروخ بالقمر، ثم تبعه المسبار ألكروس وصور الأحداث وقامت أجهزته العلمية بتحليل الغبار وربما بخار الماء المتصاعد من اصطدام المرحلة الثالثة، وأرسل المسبار ما جمعه من البيانات إلى الأرض قبل إن يصطدم هو الأخر بسطح القمر. تقول ناسا أن تحليل البيانات وتفسيرها سوف يستغرق نحو الشهرين، أي من المنتظر أن تذاع النتائج خلال شهر نوفمبر أوديسمبر 2009.

ومن المفروض أن تكون تجربة اصتدامالمرحلة الثالثة للصاروخ قد تمت في الفوهة المختارة في المنطقة المظلمة من القمر بشكل دائم، وبعدها بأربع دقائق أصتدم المسبار بسطح القمر في حوالي الساعة 4:30 صباحا و 4:34 التوقيت الصيفي الباسفيكي يوم الجمعة، يوم 9 اكتوبر.

  • (ناسا تبدأ التغطية التلفزيونية في 3:15 التوقيت الصيفي الباسفيكي

[1]

  • حدث أن الانفجار قد أدى إلى ارتفاع نافورة غبار أصغر مما كانت تتوقعه ناسا ،وكان ذلك سبب أن معظم المراصد على الأرض لم تستطع التحقق من وجود نافورة الغبار. ولكن ناسا تؤكد أن لديها الكثير من البيانات قد وصلتها من المسبار. وأن تحليل النتائج سوف يستغرق شهرين.

في تجربة تم خلالها تفجير صاروخ من خلال ارتطامه بسطح القمر، تمكن العلماء من العثور على كميات من المياه وصفوها بأنها “ضخمة” قرب القطب الجنوبي من القمر. وكانت وكالة ناسا قد أطلقت الشهر الماضي صاروخاً وزنه 3.2 طن انفصل عن المسبار “ال كروس” منطلقاً بسرعة 9 آلاف كيلومتر في الساعة، ليصطدم بفوهة “كابيوس” القريبة من القطب الجنوبي للقمر، ومن ثم تبع المسبار “ال كروس” لتحليل المواد المعدنية الموجودة في الحطام والشظايا التي بعثرها ارتطام الصاروخ، الذي خلف حفرة عمقها بين 20 و30 متراً. وقال العلماء إنهم عثروا على مياه في الغبار الذي تطاير بفعل الارتطام، مثلما كانوا يأملون تماماً. واستخدم الباحثون جهاز مطياف لتحليل الضوء الناجم عن عمود الغبار، وتستطيع هذه الأجهزة الكشف عن العناصر الموجودة في أي مادة من خلال تأثيراتها على الطول الموجي للضوء. وقال أنطوني كولابريت من مركز أبحاث آميس بوكالة ناسا: “إن تركيز وتوزيع الماء والمواد الأخرى يتطلب المزيد من التحليل ولكننا نستطيع القول بكل ثقة إن كابيوس تحتوي على مياه، وعلى كمية ضخمة من المياه”. وأضاف كولابريت: “بالإضافة إلى المياه في كابيوس، فهناك كميات صغيرة جداً من مواد أخرى مثيرة للاهتمام” وأضاف كولابريت قائلاً: “إن المناطق الظليلة بشكل دائم من القمر هي في الواقع مصايد باردة تجمع المواد وتحفظها على مدى مليارات السنين”.

واعتقد العلماء لفترة طويلة أن قياسات نسبة الهيدروجين حول القمر تشير إلى وجود كميات ضئيلة من الثلج، غير أن مسؤولين في “ناسا” قالوا إن النتائج التي كشفت عنها هذه التجربة تثبت أن كميات المياه في الحفر القمرية أكثر مما كان متوقعاً. وقال العالم أنتوني كولابريت إن المياه التي تدفقت بفعل تأثير ارتطام الصاروخ يمكن أن تملأ 12 دلواً سعة ثمانية لترات، موضحاً أنها مجرد نتائج أولية فقط.

[عدل] الخسوف والكسوف

كسوف القمر

  • يخسف القمر إذا وقعت الأرض بين أشعّة الشمس وبين جزء من القمر أو كلّ القمر، فظلّ الأرض حين تمرّ في مجراها حول الشمس يقع على القمر ويرى أهل الأرض وكأن القمر قد أُقتُطِع من نوره شيء. وننوه هنا أن ليس للقمر نور طبيعي وما النور السّاطع من القمر إلا انعكاس أشعّة الشمس من على القمر إلى الأرض، فيراه من على الأرض وكأنه ذو نور ساطع. ولا تحدث ظاهرة خسوف القمر إلا في حالة القمر المكتمل (بدر). أمّا في ما يخصّ الكسوف، فيحصل الكسوف للشمس حين يحجب القمر أشعّة الشمس عن الأرض، وتحدث ظاهرة الكسوف في بداية تكوين القمر (هلال).

[عدل] أصل القمر

  • اختلف العلماء عن كيفية تكون القمر، وقد كان هناك ثلاثة نظريات في أواسط القرن العشرين بهذا الشأن: نظرية الكوكب التوأم التي تقول أن القمر والأرض تكونا في نفس الوقت من المواد التي كانت تحوم حول الشمس منذ 5و4 مليار سنة. ولكن مالا يتفق مع تلك النظرية هو القمر يكاد يكون خاليا تماما من عنصر الحديد. وأن كثافة القمر تبلغ نحو 3 جرام/سنتيمتر مكعب في حين أن كثافة الأرض في المتوسط 5و5 جرام/سنتيمتر مكعب.
  • أما النظرية الثانية فهي نظرية الانشطار. ومفادها أن القمر انفصل عن جسم الأرض نتيجة الدوران السريع، وذلك أثناء تصلب الأرض فالقمر حسب هذه النظرية ابن الأرض. أما النظرية الثالثة فهي نظرية الأسر وتقول هذه النظرية إن القمر تكوّن في مكان ما في النظام الشمسي ثم اقترب من الأرض ووقع في أسر جاذبيتها.
  • لكن ظهرت خلال السنوات 1970 و 1984 نظرية جديدة إثر الاكتشافات التي حققها برنامج أبولو تظن أنه في العصور القديمة قبل نحو 4 مليارات من السنين، أن جرما سماويا في حجم المريخ اقترب من الأرض واصطدم بها فأنفصل نتيجة الاصطدام جزءً كبيرا من القشرة الأرضية (فهي قليلة الكثافة وخالية من الحديد حيث يتركز الحديد في مركز الكرة الأرضية). وتعتقد تلك النظرية أن القمر تكوّن أنذلك من تلك المواد التي تناثرت من القشرة الأرضية. تلك هي النظرية السائدة حاليا في وسط علماء الفلك منذ عام 1984، وقد قام البعض منهم باجراء اختبارات حسابية بالحاسوب لعدة نماذج ومن ضمنها نموذج لاصطدام جرم كبير بالأرض. وفعلا تعطي الحسابات احتمالا كبيرا لتكون القمر بتلك الطريقة.

الظواهر الطبيعية 14 مارس 2010

Posted by حامد حسن in الظواهر الطبيعية.
add a comment

مدخل إلى : بعض الظواهر الطبيعي

مدخل إلى : الظواهر الطبيعية

في حياتنا العديد من الظواهر الطبيعية التي تحدث على كرتنا الأرضية نشاهدها ونسمع عنها منها ما يجلب الخير كما المطر ومنها ما يجلب الدمار والخراب أحيانا كما الأعاصير والبراكين والزلازل وكيف تحدث هذه الظواهر هذا ما نريد بيانه بشكل بسيط وموضح لكيي نضيف إلى موسوعتنا الثقافية الخاصة 

أولا  : المد

نتيجة اتساع العالم وكبره وتنامي أطرافه تكون مناطق في ظلام وحالة ليل ومناطق تقابلها في حالة نهار وذلك في اليوم الواحد والكرة الرضية يشكل عليها الماء حوالي 71% من مجمل مساحتها واكبر مسطحاتها المائية هي:

·       المحيطات

·       البحار

·       البحيرات 

أما تعريف سطح البحر فهو:

المستوى الذي تصل إليه مياه البحار أو المحيطات عند شواطئها وتستقر عند هذا المستوى

ولكن هذا المستوى يتغير زيادة وتقصان وهو في حركة مستمرة وذلك ما يعرف بالمد والجزر

ما المد:

ارتفاع المستوى المائي إلى الحد الاعظمي له حيث تطغى المياه على الشواطئ ويسمى الحد الأعلى للمياه  ويختلف ذلك من منطقة إلى أخرى وقد يصل في بعض المناطق إلى 10 كم و

أما  الجزر :

فهو معاودة الماء الى الحد الطبيعي له حيث يعود وينخفض كم ارتفع

والمد والجزر يلاحظ بالعين المجردة

أسباب المد والجزر :

·       دورة الأرض حول نفسها في 24 ساعة و51 دقيقة وبهذا تكمل الأرض دورتها لذا نرى المناطق التي يحدث فيها المد والجزر كل 12ساعة و25.5 دقيقة

·       جاذبية القمر والأرض حيث يتبادلان جاذبية فيما بينهما   أثناء دورانهما حول بعضهم البعض  

ثانياً : البراكين

تشققات أرضية تندفع منها المواد المصهورة والغازان  التي تسمى ( الماغما أو الحمم البركانية أو ألافا ) منها متوسطة الحجم تسمى ( قنابل بركانية)  وبعضها صغير الحجم يسمى ( رماد بركاني)  كما تندفع مواد سائلة وهي حمم مصهورة من باطن الأرض عبر قناة تسمى (المدخنة البركان ) وإذا وصلت إلى الأرض تدفقت من الفوهة إلى السهول والوديان المجاورة حيث تبرد وتتحول إلى صخور بازلتية واستمرار التدفق يودي إلى تشكل المخروط حول البركان .

أما سبب وجود هذه المواد مصهورة وسائلة فهو نتيجة :

الارتفاع الشديد للحرارة والضغط في أعماق الأرض  تنصهر هذه الصخور وتنطلق عبر الشقوق الأرضية إلى سطح الأرض مشكلة البراكين على شكل جبال عالية قد تصل إلى آلاف الأمتار وللبراكين أنواع :

·       منها البراكين النشطة : وهي التي ما زالت تعمل وتقذف حممها من حين إلى أخر ويبلغ عددها حوالي 476بركانا

·       براكين خامدة : وهي براكين متوقفة حاليا لفترة ويمكن إن يتجدد النشاط في أي وقت

·       براكين منتهية : وهي براكين يستبعد إعادة تجددها

والبراكين تؤثر على البيئة سلبيا من حيث انطلاق الغازان والحرائق التي تسببها والدمار الذي يلحق بالأشجار والغابات والمزارع والمساكن

وأحيانا يفيد التربة الزراعية من حيث الخصوبة .

وللمعلومات يوجد على سطح الكرة الأرضية 455 بركاناً ثائراً ، و 80 بركاناً تحت أعماق البحار

ثالثاً:المطر

المطر :ينتج المطر من :
أ – تبخرمياه البحار و الانهار بسبب الحرارة كما تطلق النباتات كمية من بخار الماء .
ب – يتصاعد البخار الى طبقات الجو العليا لخفته ثم يبرد و يتكاثف على شكل غيوم .
ج- تحمل الرياح الغيوم و تأخذها إلى اليابسة و عندما ترفعها إلى أعلى طبقات الجو تنخفض حرارتها أكثر فتسقط الامطار .
المطر
أكثر أشكال التكاثف انتشار , و تختلف أنواعه تبعا للطريقة التي يرتفع فيها الهواء إلى طبقات الجو العليا ثم يتكاثف .
– عندما يكون ارتفاع الهواء سببه التضاريس تنشأ أمطار التضاريس (أمطار الجبال الساحلية من بلاد الشام و السفوح الجنو بية لجبال هيمالايا)
– و إن ارتفاع الهواء المحمل ببخار الماء مع التيارات التصاعدية , تسبب أمطار تصاعدية (أمطار المنطقة الاستوائية)
– إن ارتفاع الهواء الدافئ الرطب فوق هواء بارد جاف تسبب أمطار الاعاصير (أمطار المنطقة المعتدلة)
توزع الامطار

اكثر المناطق مطرا (المنطقة الاستوائية ,جنوب شرق آسيا ,و الجبال الساحلية )
أقل المناطق مطرا (آواسط القارات آسية ,استرالية ,أمريكة السمالية )

1 – مناطق الامطار الدائمة : المنطقة الاستوائية و غرب قارة أوروبة .
2 – مناطق الامطار الشتوية : المنطقة المتوسطية .
3- مناطق الامطار الصيفية : المنطقة المدارية و المو سمية.

رابعاً الكسوف والخسوف

الكسوف خاص بالشمس وه ظاهرة غيابها نهاراً بشكل كامل او جزئي عندها نقول كسوف كلي او جزئي

أما الخسوف فيصيب القمر ليلاً حيث يغيب عن أعيننا لفترات محددة وقد يكون كلي أي خسوف كامل او جزئي حيث يغيب جزء عن النظر

بداية نقدم معلومات معينة حول الوضع :

الأرض تدور حول نفسها دورتان الأولى : حول نفسها تستغرق /24/ساعة و/51/دقيقة وهذامايعرف باليوم ليل ونهار والثانية دورة حول الشمس تستغرق /365 / يوم و/265% /من اليوم وهذا ما يعرف بالسنة وحيث ان سرعة هذا الدوران كبيرة

والأرض التي نعيش عليها كوكب ولها قمر المعروف يدور حول هذه الأرض بمواعيد وأزمان ثابتة ودقيقة

والأرض والقمر جسمان معتمان يأخذان الضوء من الشمس

وهذه الظواهر تحدث عندما يكون القمر والأرض والشمس   على خط واحد وذلك لسهولة البيان والتفسير

فيمكن القول انه

يشاهد الخسوف عندما يقع ظل الأرض على المساحة المضاءة , فالقمر كما هو معروف جسم مظلم لا يضيء من ذاته بل يعكس ضوء الشمس الساقط عليه ليصبح مرئياً بالنسبة لسكان الأرض, وتختلف المساحة المضاءة حسب موقع القمر من الأرض, فعندما يكون بيننا وبين الشمس يكون نصفه المظلم أمامنا ونصفه المضيء من الجهة المقابلة للشمس, لذلك لا نرى منه شيئاً ويسمى هذا الوضع بالمحاق, ويكون عندها الخسوف في الظل. وعندما يتحرك القمر إلى الشرق يبدأ الوجه المضيء بالإطلال علينا ونسميه هلالاً إلى أن يصل إلى الجهة المقابلة فنرى النصف المضيء كله. للمزيد يمكن  مراجعة

http://www.ascssf.org.sy/arabicindex.htm

يقاس الشهر القمري بالمدة الزمنية التي يستغرقها في دورة كاملة حول الأرض وهي غير ثابتة حيث تتراوح بين( 29 يوماً و19 ساعة ) و(29 يوماً و5 ساعات) وبذلك يكون معدل الشهر القمري 29 يوماً و12 ساعة و24 دقيقة 3 ثوان

سبب الخسوف :

1.   إذا وقع القمر في ظل الأرض أنحجب عن الناظر وحدث الخسوف الكلي حيث تقع الأرض بين القمر والشمس ولا يدوم الخسوف الكلي أكثر من /1/دقيقة و/40%/من الدقيقة

2.   وإذا وقع جزء من القمر في ظل الأرض والجزء الآخر في الظل حدث خسوف جزئي ولايدوم الخسوف الجزئي اكثرمن /3/ساعات  

سبب الكسوف :

إذا توسط القمر بين الأرض والشمس وسقط ظل القمر على الأرض تختفي الشمس عن بعض المناطق في الكرة الأرضية وتحدث ظاهرة الكسوف وهو نوعان

1.   الكسوف الكلي : إذا وقع ظل القمر على جزء من الأرض انحجبت روئية الشمس عن الناس ( يكون القمر بين الأرض والشمس ) في هذا الجزء ويقال ان الكسوف كلي ولا يدوم الكسوف الكلي اكثرمن /7.5/دقيقة وحيث تكون الشمس على شكل خاتم متوهج جميل المنظر

2.   الكسوف الجزئي : وإذا وقع شبه ظل القمر ( الظليل ) على منطقة من الأرض أحجبت روئية جزء من الشمس عن الناس الموجودين في هذه المنطقة ويقال ان الكسوف جزئي وقد يدوم 2 ساعة ولا يظهر الإمرة كل 1.5 سنة إما في نفس المنطقة فقد لا يحدث لال بع سنين طويلة

وللعلم نقول انه :

 أطول كسوف للشمس ، قد يدوم 7 دقائق و 29 ثانية في الأطلنطيك عام 2186 م .  وفي 20 حزيران من عام 1955 ، انكسفت الشمس مدة 7 دقائق و 8 ثوان . أما خسوف القمر فإنه يمتد إلى 104 دقائق كحد أقصى . وأكبر عدد من الكسوف والخسوف لم يتجاوز 7 مرات في السنة خامسا : الضباب

ظاهرة طبيعية وهو عبارة عن:

قطرات مائية عالية في الهواء  : ويحدث نتيجة تكاثف بخار الماء قرب سطح الأرض ويساعد على التكوين الغبار والدخان والشوائب المختلفة في الجو  حيث يعلق عليها البخار .

يختلف درجة البخار باختلاف كثافته حيث كلما زادت كثافة البخار كان الضباب اشد كثافة

ومن أنواع الضباب :

·       ضباب اليابسة يحدث فوق اليابسة نتيجة فقدان سطح الأرض لحرارته ووجود الرطوبة في الجو

·       ضباب الوديان : يحدث في الوديان نتيجة هبوب الرياح الباردة من أعلى الجبال الى الوديان

·       ضباب البحار :ويتشكل نتيجة هبوب تيارات بحرية دافئة الى مناطق باردة وممكن ان ينتقل هذا الضباب الى البر مسافات كبيرة والضباب يشكل خطرا حقيقيا على السلامة العامة حيث يزيد من الحوادث المرورية نتيجة انخفاض الرؤية أثناء حدوثه وخاصة الكثيف منه  

سادساً: الزلازل

تعريفها , أنواعها , خصائصها
تعريف الزلازل :
إن الكرة الأرضية مكونة من طبقات رئيسية عدة متوضعة فوق بعضها البعض و لكل طبقة خصائص و وضعية فيزيائية خاصة بحسب عمقها عن سطح الأرض و بعض العوامل التي تحيطها (الضغط , الحرارة) تتحكم بوضعيتها من حيث صلابتها و ذائبيتها و الزلزال يؤثر على القشرة الخارجية التي نعيش عليها بشكل مباشر .
عمق الغلاف الصخري =70 كم تقريباً, منه سماكة القشرة الخارجية على اليابسة =35كم، و25كم في المحيطات.
وهذا الغلاف مكون من طبقات عدة و صفائح صخرية تتشكل من معدن و صخور صلبة و هذه الصفائح تطفو على طبقة الغلاف الصهاري المكون من صخور و معادن شبه ذائبة بسبب الحرارة و الضغوط العالية .
إن الصفائح المكونة للغلاف الخارجي تتميز بعدم بقائها ثابتة بسبب طوافها فوق الطبقة الشبه ذائبة , و تتحرك حركة نسبية فيما بينها تقدر حوالي 2-10سم في السنة.و في النتيجة تتصادم أو تتباعد أو تتحرك حركات جانبية فيما بينها إلى تأثيرات على القشرة الأرضية بسبب الحركة النسبية لصفائح الطبقة الصخرية , فتتشكل الظواهر الخارجية عليها من التضاريس الأرضية ( الجبال و الوديان و الأخاديد و الفوالق )
و يعرف الزلزال :
تحرك القشرة الخارجية للأرض الناتجة عن حركات سريعة و مفاجئة تحدث في طبقات الأرض.
أنواع الزلازل:
الزلزال الجوفي : حيث يكون عمق مركزه 700كم تحت السطح.
الزلازل التكتونية : يحدث كل عام أكثر من نصف مليون منها 100000نشعربه و أكثر من 10000 تسبب أضرار .
الزلازل البنائية :المؤثرة على شكل القشرة لالرضية و التي تغير شكل الارض (معالمها )
الزلازل الارضية الطاوية للسطح : يطوي القشرة الارضية و لايشقها
الزلازل البحرية : وسببها ارتفاع أوانخفاض أرضية البحر
الزلازل الانهيارية : عبارة عن زلازل ضعيفة و صغيرة تأثيرها بسيط .
خصائص الزلازل:
و للزلازل أربعة خصائص : الحجم المتوقع للزلزال(القوة) , إحداثيات مركز الزلزال الجوفي , إحداثيات مركز الزلزال السطحي , تردده الزمني .
ومن أهم الخصائص قوة الزلزال فا خترع العالم الامريكي (شارلز فرنسيس ريختر )جهاز ريختر لتسجيل و قياس التغيرات من اهتزازات عمودية و أفقية …. و تسجيل وقت حدوث الهزة و زمنها (الذي استغرقته ) و هناك أجهزة اخرى

يقع في السنة الواحدة اكثرمن 500000هزة ارضية

الطبيعة 14 مارس 2010

Posted by حامد حسن in الطبيعة.
add a comment
المراجعة الحالية (غير مراجعة)
اذهب إلى: تصفح, البحث

تم توجيه قدرًا كبيرًا من العناية للحفاظ على الخصائص الطبيعية للشلالات المعروفة باسم Hopetoun Falls في أستراليا في نفس الوقت الذي تم فيه السماح لأعداد كبيرة من الزوار بزيارة هذه الشلالات.

ضربات البرق أثناء أحد ثورات بركان Galunggung في عام 1982

بحيرة Bachalpsee في منطقة جبال الألب السويسرية. وعادةً ما تكون المناطق الجبلية أقل تأثرًا بالنشاط الإنساني

الطبيعة – بمعناها العام – تعني العالم الطبيعي أو العالم الفيزيائي أو العالم المادي. وتشير كلمة “الطبيعة” إلى ظاهرة العالم الفيزيائي؛ كما تشير إلى الحياة عمومًا. ولا يتم – بوجه عام – اعتبار الأشياء المصنعة والتدخلات البشرية في الطبيعة جزءًا منها، ويتم الإشارة إليها على إنها أشياء اصطناعية أو أشياء من صنع الإنسان. كما تختلف الطبيعة – بوجه عام – عن الظواهر الخارقة. ويتفاوت مداها مما هو دون الذرة إلى الأمور الكونية.

تم اشتقاق كلمة طبيعة في الإنجليزية من الكلمة اللاتينية natura التي تعني “الصفات الجوهرية والنظام الفطري” ولكنها تعني “الميلاد” حرفيًا. ويمكن اعتبار العقل المبدع جزءًا لا يتجزأ من “الطبيعة البشرية”.[1] كانت كلمة Natura هي الترجمة اللاتينية للكلمة الإغريقية physis (φύσις) التي ترتبط بشكل أساسي بالخصائص الجوهرية التي تقوم النباتات والحيوانات والموجودات الأخرى في العالم بتطويرها بكامل إرادتها ودون تدخل.[2] ويظهر فيه الاستخدام المكتوب الأول من نوعه لهذه الكلمة مرتبطًا بالنبات.[3] ويعتبر مفهوم الطبيعة بوجه عام – بمعنى الكون الفيزيائي – واحدًا من العديد من الإضافات التي لحقت بالمفهوم الأصلي التي بدأت مع تطبيقات جوهرية محددة لكلمة φύσις قام بها الفلاسفة الذين سبقوا سقراط ونالت حظًا وافرًا من الرواج منذ ذلك الحين. وقد تم التأكيد على هذا الاستخدام مع ظهور المنهج العلمي الحديث في القرون العديدة الأخيرة.[4] [5]

ومن الاستخدامات المتنوعة لكلمة “طبيعة” اليوم ما يشير إلى المملكة العامة التي تضم أنواعًا متعددة من النباتات الحية والحيوانات. كما تشير في بعض الأحيان إلى العمليات المرتبطة بالأشياء غير الحية؛ بمعنى إنها قد تشير إلى الطريقة التي توجد بها أنواع محددة من الأشياء والطريقة التي تتغير بها بكامل إرادتها دون تدخل مثل: الطقس والسمات الجيولوجية للأرض، وكذلك المادة والطاقة التي تتكون منها هذه الأشياء كلها. ومن المعتاد أن تعني هذه الكلمة البيئة الطبيعية أو الحياة البرية بمعنى الحيوانات البرية والصخور والغابات والشواطئ وكل تلك الأشياء التي لم يتم تغييرها جوهريًا بواسطة تدخل البشر أو التي استمر وجودها على الرغم من التدخل البشري. ويدل هذا المفهوم الأكثر تقليدية عن الأشياء الطبيعية – والذي ظل موجودًا حتى يومنا هذا – على وجود فاصل بين الطبيعي والاصطناعي، مع التركيز على مفهوم أن الشيء الاصطناعي هو الشيء الذي جاء إلى الوجود عن طريق تدخل الفكر البشري أو العقل البشري.

محتويات

[أخفِ]

[عدل] أصل الكلمة

كتاب اسحق نيوتن ذو الأجزاء الثلاثة Principia Mathematica (الذي ظهر في عام 1687)، وفيه استخدم كلمة “طبيعة” بمعنى مرادف للكون الطبيعي.

تعني كلمة الطبيعة الكون بكل الظواهر الموجودة فيه.

وكانت كلمة Natura ترجمة لاتينية للكلمة الإغريقية physis (φύσις) التي ترتبط بشكل أساسي بالخصائص الجوهرية التي تقوم النباتات والحيوانات وغيرهما من مخلوقات العالم بتطويرها بكامل إرادتها ودون تدخل.

وقد وردت كلمة φύσις بشكل متكرر مبكرًا في الفلسفة الإغريقية في معانٍ مشابهة للمعاني المتعلقة بكلمة طبيعة في اللغة الإنجليزية الحديثة. [6] [7] وقد تم التأكيد على هذا الاستخدام مع ظهور المنهج العلمي الحديث. وترجمة اسم كتاب اسحق نيوتن Philosophiae Naturalis Principia Mathematica ذو الأجزاء الثلاثة (والذي صدر عام 1687) – على سبيل المثال – هي “المبادئ الرياضية للفلسفة الطبيعية”. وتظهر دراسة أصل كلمة “physical” “فيزيائي” استخدامها كمرادف لكلمة “natural” “طبيعي” في منتصف القرن الخامس عشر تقريبًا.

[عدل] عناصر متبادله بين عناصر الطبيعه

بحاجة لمرجع

هذا المقال أو المقطع ينقصه الاستشهاد بمصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

بحاجة لمصدر
Arwikify.svg

هذه المقالة بحاجة إلى إعادة كتابة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل استخدام صيغ الويكي، وإضافة روابط. الرجاء إعادة صياغة المقالة بشكل يتماشى مع دليل تنسيق المقالات. بإمكانك إزالة هذه الرسالة بعد عمل التعديلات اللازمة.

1.الإنسان ـــ الماء : الإنسان لا يستطيع العيش بدون ماء 2.الإنسان ـــ الهواء :الإنسان لا يستطيع العيش بدون هواء 3.الإنسان ـــ نبات :الإنسان يتخذ النبات مصدر غذاء ,والإنسان استعمل النبات في عدة مجالات مثل:العطور، الملابس، الادويه، الكتب، للتدفئة 4.الإنسان ـــ حيوان : الإنسان يتخذ الحيوان مصدر غذاء ,والإنسان استعمل الحيوان في عدة مجالات مثل: الملبس والأثاث من جلد الحيوانات ,وسائل التنقل، الصيد، سباقات 5.الإنسان ـــ التضاريس :أن الإنسان يغير في شكل التضاريس بواسطة الكسارات 6.حيوان ـــ نبات : إن الحيوان يعتبر الغذاء من النبات والنبات يعتبر الحيوان مصدر غذاء بواسطة السماد 7.التربة ـــ الصخور : تتفتت الصخور نتيجة عملية لتبليه والتعرية وتحولها إلى تربه 8.تربه ـــ ماء:أن الماء يتغلغل في داخل التربة والمكان الطبيعي لوجود الماء هي التربة 9:تربه ـــ ماء ـــ نبات: إن التربة والماء معا يشكلان بيئة ملائمة للنبات 10.ماء ــــ هواء ــــ صخور : إن الماء والهواء عاملان يؤديان إلى تفتت الصخور وتحولها إلى تراب.

[عدل] دور الإنسان في الطبيعة

بحاجة لمرجع

هذا المقال أو المقطع ينقصه الاستشهاد بمصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

بحاجة لمصدر

للإنسان دور مزدوج في الطبيعة له تأثير سلبي وتأثير ايجابي

تأثير سلبي: قطع الأشجار ,حرق ورمي النفايات ,بناء مصانع، عدم ألمحافظه على الطبيعة، صيد الحيوانات، تغير في شكل التضاريس

تأثير ايجابي : غرس الأشجار والإزهار، ألمحافظه على البيئة ,عدم رمي النفايات ,إنشاء محميان طبيعيه ,الاعتناء بالحيوانات

ومن هنا نعلم أن الإنسان عنصر هدام للطبيعة لأنه دائما يسعى للتقدم وذلك على حساب الطبيعة.

[عدل] كوكب الأرض

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :الأرض، علوم الأرض، تكتونيات الصفائح و جيولوجيا

صورة للأرض تم التقاطها في عام 1972 بواسطة طاقم المركبة الفضائية Apollo 17. وتعتبر هذه الصورة هي الوحيدة من نوعها حتى يومنا هذا والتي تظهر واحدًا من نصفي الكرة الأرضية وهو مضاء تمامًا بنور الشمس.

الأرض أو “the earth” هي الكوكب الوحيد المعروف بوجود الحياة على سطحه. ولهذا، تعتبر خصائصه الطبيعية موضوعًا لاهتمام العديد من مجالات البحث العلمي. وفي النظام الشمسي، يعتبر كوكب الأرض هو الكوكب الثالث من حيث قربه من الشمس، وهو أيضًا أكبر كوكب بري وخامس أكبر كوكب بصفة عامة. ويعتبر القطبين الجليديين الكبيرين هما أبرز صفاته المناخية بالإضافة إلى منطقتين معتدلتين المناخ يمكن اعتبارهما ضيقتين بالمقارنة بالقطبين الجليدين. توجد كذلك منطقة استوائية مدارية وشبه استوائية واسعة.

[8] وتغطي نسبة سبعين بالمائة من سطح الأرض المحيطات المملوءة بالماء المالح. أما الجزء المتبقي فيتكون من القارات والجزر، وتوجد أكبر الأجزاء المأهولة بالسكان على كوكب الأرض في النصف الشمالي للكرة الأرضية.

وقد تطورت الأرض عبر مجموعة من العمليات الجيولوجية والبيولوجية التي خلفت آثارها على أحوالها الأصلية. وقد تم تقسيم السطح الخارجي للأرض إلى العديد من الصفائح التكتونية التي تتغير بالتدريج، والتي تعرضت للتغير السريع نسبيًا عدة مرات. واستمر باطن الأرض نشطًا مع وجود طبقة سميكة من غطاء ذائب ومركز مملوء بالحديد يقوم بتوليد مجال مغناطيسي.

وتغيرت الظروف الجويةبشكل كبير عن الأوضاع الأصلية التي كانت عليها بسبب وجود أشكال الحياة [9] التي ساعدت في وجود توازن بيئي أدى إلى استقرار أوضاع سطح الأرض. وبالرغم من وجود تنوعات إقليمية كبيرة في المناخ عند خطوط العرض ووجود غيرها من العوامل الجغرافية، فقد احتفظ المناخ الكوني المتوسط طويل الأمد باستقراره إلى حد كبير أثناء الفترات البيجليدية (التي حدثت بين دورين جليديين) [10] وكان لتغير درجة الحرارة الكونية المتوسطة بمقدار درجة أو اثنتين على مدار عمر الأرض تأثيره الكبير على التوازن البيئي وعلى الجغرافيا الفعلية للأرض.[11][12]

[عدل] نظرة تاريخية

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :تاريخ الأرض

Phylum Pediastrumboryanum. (نوع من أنواع الطحالب)وجدت العوالق فوق سطح الأرض منذ ما لا يقل عن بليوني عام. [10]

يقدر أن نشأة الأرض قد حدثت منذ حوالي 455 مليار عام عندما تكونت من غيمة سديمية شمسية ومن الشمس والكواكب (الكوكب).[13] أما القمر، فقد تكوّن تقريبًا بعد ذلك بعشرين مليون عام. وتجمدت الطبقة الخارجية من الكوكب – التي كانت سائلة في بداية الأمر – لتكوّن القشرة الصلبة التي تغطي سطح الأرض. وأنتج الانبعاث الغازي والنشاط البركاني الغلاف الجوي البدائي. وأدى تكثف بخار الماء – الذي حدث معظمه أو كله بسبب الثلوج التي هبطت على الأرض من المذنبات (المذنب) – إلى تكوّن المحيطات والمصادر المائية الأخرى. [14]

ونشأت القارات، ثم انهارت وأعيد تكوينها حيث أعيد تشكيل سطح الأرض عبر مئات الملايين من السنين. وكان هذا السطح يلتحم بين الحين والآخر ليكوّن قارة عملاقة. ومنذ سبعمائة وخمسين مليون عام تقريبًا، بدأت أول القارات العملاقة المعروفة – Rodinia – (رودينيا) في الانفصال. ثم التحمت القارات الناشئة بعد ذلك لتكوّن (بانوتيا)Pannotia التي انقسمت منذ حوالي خمسمائة وأربعين مليون عام. ثم – أخيرًا – قارة (بانجايا) Pangaea التي انقسمت منذ حوالي مائة وثمانين مليون عام.[15]

كانت النباتات والفطريات التي تعيش على سطح كوكب الأرض جزءًا أساسيًا من الطبيعة خلال أربعمائة عامًا مضت من عمر الأرض. وقد احتاجت هذه الأنواع الحية إلى التكيف والتنقل من مكان لآخر لمرات عديدة بتغير تضاريس القارات وتغير الأحوال المناخية.

ويوجد دليل هام – لا يزال قيد المناقشة بين العلماء – بأن حدثًا جليديًا خطيرًا قد تم أثناء حقبة الحياة الأولية الحديثة مما أدى إلى تغطية معظم الكوكب بغطاء من الثلج. وتم إطلاق مصطلح [[الكرة الثلجية الأرضية (الافتراضية التي تقول بإن بأن حدثًا جليديًا خطيرًا قد تم أثناء العصر الفجري الحديث مما أدى إلى تغطية معظم الكوكب بغطاء من الثلج.|الكرة الثلجية الأرضية]] على هذه الفرضية التي لها أهمية خاصة لأنها سبقت الانفجار الكامبري الذي بدأت من بعده العديد من الأشكال متعددة الخلايا في التكاثر منذ حوالي خمسمائة وثلاثين إلى خمسمائة وأربعين مليون عام.[16]

ومنذ ذلك الانفجار الكامبري، حدثت خمس حالات انقراض واسعة محددة وواضحة.[17] وحدثت آخر حالات الإنقراض الواسعة منذ خمسة وستين مليون عام عندما أدى – على الأرجح – اصطدام نيزكي إلى انقراض الديناصورات غير الطائرة وغيرها من الزواحف الضخمة وبقيت بعض الحيوانات الصغيرة مثل الثدييات التي تشابهت فيما بعد مع الزباب (وهو أصغر الثدييات الموجودة في العالم). وعلى مدار الخمس وستين مليون عامًا الماضية، تنوعت أشكال الثدييات.[18]

ومنذ عدة ملايين من السنوات، اكتسبت فصيلة من القرود الأفريقية الصغير القدرة على الوقوف منتصبة في وضع عمودي.[19] وتركت الحياة البشرية التي ظهرت بعد ذلك على سطح الأرض وتطور الزراعة وما إلى ذلك من مظاهر الحضارة البشرية بصمتها الواضحة على الأرض أكثر من أي شكل سابق للحياة لتؤثر على الطبيعة وكمية الكائنات الحية الأخرى بالإضافة إلى المناخ العالمي. واستلزم الأمر مرور ثلاثمائة مليون عام لتنتهي Oxygen Catastrophe أزمة الأوكسجين التي نتجت عن تكاثر الطحالب أثناء Siderian period (فترة تنتمي إلى عصر الحياة المبكرة فوق سطح الأرض؛ ما قبل الكامبري).

ويتم تصنيف العصر الحالي كجزء من حدث انقراض جماعي يعرف باسم Holocene extinction event وهو أسرع انقراض حدث في تاريخ الأرض.[20][21] ويتنبأ البعض، مثل إي إو ويلسون من جامعة هارفارد أن تدمير الإنسان للغلاف الحيوي للكرة الأرضية من الممكن أن يتسبب في انقراض نصف الأصناف الحية خلال المائة عام القادمة [22][23] ولا يزال مدى الانقراض الحالي قيد البحث والجدال والحساب من علماء الأحياء.[24]

[عدل] الغلاف الجوي والمناخ والطقس

A supercell thunderstorm (عاصفة رعدية تتميز بوجود إعصار حلزوني في مركزها)

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :غلاف الأرض الجوي، مناخ و طقس

يعتبر الغلاف الجوي للأرض عامل رئيسي في الحفاظ على النظام البيئي الكوكبي. ويتم الحفاظ على الطبقة الرقيقة من الغازات (الغاز) التي تحيط بالأرض في مكانها بواسطة جاذبية الكوكب. يتكون الهواء الجاف من نسبة ثمانية وسبعين بالمائة من النيتروجين وواحد وعشرين بالمائة من الأكسجين وواحد بالمائة من الأرجون وغازات خاملة أخرى مثل ثاني أكسيد الكربون وغيره من الغازات. ولكن، الهواء يحتوي أيضًا على كمية متغيرة من بخار الماء. ويتناقص الضغط الجوي بشكل مطرد مع الارتفاع فوق سطح البحر، وله مدى للارتفاع يبلغ حوالي ثمانية كيلومترات (كيلومتر) فوق سطح الأرض: وهو الارتفاع الذي يقل عنده الضغط الجوي مع وجود العاملe (وهو ثابت رياضي يساوي 2.71).[25][26] وتلعب طبقة الأوزون في الغلاف الجوي للأرض دورًا مهمًا في حجب كمية الأشعة فوق البنفسجية(UV) التي تصل إلى سطح الأرض. ويتعرض الحامض النووي للدمار بسهولة بتأثير الأشعة فوق البنفسجية؛ ولهذا فإن طبقة الأوزون تساعد في حماية الحياة الموجودة على سطح الأرض. ويحتفظ الغلاف الجوي أيضًا بالحرارة أثناء الليل فيقلل نتيجةً لذلك من درجات الحرارة القصوى الموجودة أثناء النهار.

ويتأثر الطقس على كوكب الأرض فقط – تقريبًا – بالطبقة الدنيا من الغلاف الجوي (التروبوسفير) التي يوجد فيها نظام للحمل الحراري يعمل على إعادة توزيع الحرارة. وتعد التيارات المحيطية عاملاً مهمًا آخر في تحديد حالة المناخ وخصوصًا الدورة الحرارية الملحية الرئيسية التي تحدث تحت الماء والتي تقوم بتوزيع طاقة الحرارة من المحيطات المدارية إلى المناطق القطبية. وتساعد هذه التيارات في التخفيف من تأثير اختلافات الحرارة بين فصل الشتاء وفصل الصيف في المناطق المعتدلة. كذلك، لولا حدوث عمليات إعادة توزيع طاقة الحرارة بواسطة تيارات المحيطات والغلاف الجوي، كانت المناطق الاستوائية ستصبح أكثر حرارة والمناطق القطبية أكثر برودة.

إعصار قمعي في وسط أوكلاهوما.

ويمكن أن يكون للطقس جوانب مفيدة وأخرى ضارة. فأحوال الطقس بالغة التطرف مثل: الأعاصير القمعية والأعاصير المصحوبة بالمطر والرعد والبرق والأعاصير الحلزونية قد تستهلك كميات كبيرة من الطاقة في الأماكن التي تمر عليها وتحدث دمارًا هائلاً. ووجود الحياة النباتية على سطح الأرض يعتمد على التنوع الموسمي للطقس. ويمكن أن تتسبب التغيرات المفاجئة التي تستمر لسنوات قليلة فقط إلى حدوث تأثيرات ملحوظة على كل من الحياة النباتية والحيوانات التي تعتمد على نموها في الحصول على طعامها.

ويعد مناخ الكوكب مقياسًا للتطورات طويلة المدى التي تحدث في حالة الطقس. وهناك العديد من العوامل المعروف عنها قدرتها على التأثير في المناخ بما فيها: التيارات المحيطية ومعامل الارتداد الإشعاعي عن سطح الأرض والغازات الدفيئة والتباين في درجة سطوع الشمس والتغيرات في مدار الكوكب. ووفقًا للتسجيلات التاريخية، من المعروف أن الأرض قد تعرضت لتغيرات مناخية عنيفة في العصور الماضية بما فيها العصور الجليدية (العصر الجليدي).

ويتوقف مناخ أية منطقة على عدد من العوامل؛ خاصة خط العرض الذي تنتمي إليه. ويشكل نطاق خط العرض لجزء من سطح الأرض توجد فيه صفات مناخية متشابهة ما يعرف بالمنطقة المناخية.ويوجد عدد من هذه المناطق يتراوح بين المناخ الاستوائي عند خط الاستواء إلى المناخ القطبي عند القطبين الشمالي والجنوبي. ويتأثر المناخ أيضًا بالفصول المناخية والتي تنتج عن ميل المحور الذي تدور حوله الأرض تبعًا للمستوى المداري الموجودة فيه. ولهذا، في أي وقت معلوم أثناء فصل الصيف أو فصل الشتاء يكون جزء من كوكب الأرض معرضًا بشكل مباشر أكثر لأشعة الشمس عن باقي الأجزاء. وتتفاوت درجة التعرض تبعًا لدوران الأرض في مدارها حول محورها. وفي أي وقت معلوم – بغض النظر عن الفصل المناخي – تكون الفصول المناخية متقابلة في نصفي الكرة الشمالي والجنوبي.

ويخضع المناخ إلى نظرية الفوضى حيث يكون من السهل تعديله بإحداث تغييرات بسيطة في البيئة. لذلك، يمكن القيام بدقة بعملية التنبؤ بحالة الطقس – في الوقت الحالي – لفترة لا تزيد عن أيام قليلة. وبشكل عام، يحدث أمران في الوقت الحالي في كل مكان في العالم: الأول هو أن درجة الحرارة قد بدأت متوسطاتها في الزيادة، والثاني هو تعرض الأحوال المناخية الإقليمية لتغيرات ملحوظة.[27]

[عدل] الحياة

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :Life و Biosphere

أنثى البط البري مع صغارها – يعتبر التكاثر أمرًا حتميًا لاستمرارية الحياة فوق سطح كوكب الأرض

على الرغم من عدم وجود اتفاق عالمي على تعريف محدد للحياة، فإن العلماء عمومًا يتفقون على أن المظهر البيولوجي للحياة له سمات التنظيم والقيام بعملية التمثيل الغذائي والنمو والتكيف مع البيئة والاستجابة إلى المثيرات والتكاثر.[28] ومن الممكن أن يتم تعريف الحياة ببساطة بأنها الحالة التي تميز الكائنات الحية (الكائن الحي).

وتعتبر الخصائص المشتركة بين الكائنات الحية على سطح الأرض (النباتات (النبات) والحيوانات (الحيوان)والفطريات والطلائعيات والعتائق (الأصليات)والبكتريا) هي تكونها من خلايا واعتمادها على الكربون والماء بشكل أساسي وإتصافها بإنها ذات تنظيم معقد وقيامها بعملية التمثيل الغذائي وقدرتها على النمو واستجابتها للمثيرات وقدرتها على التكاثر. وكل كيان له هذه الخصائص يعتبر – بصورة عامة – شكلاً من أشكال الحياة. وبالرغم من ذلك، لا تعتبر كل التعريفات الموضوعة للحياة كل هذه الخصائص ضرورية. ويمكن أيضًا اعتبار أن الحياة الاصطناعية (الأشكال المشابهة لأشكال الحياة الموجودة أصلاً في الطبيعة) التي يقوم الإنسان بصنعها نوعًا من أنواع الحياة.

يعتبر المجال الحيوي هو ذلك الجزء من القشرة الخارجية لكوكب الأرض – والتي تشتمل على الهواء واليابسة وصخور سطح الأرض والماء – وتوجد فيه الحياة، وبالتالي تحدث فيه العمليات الحيوية التي تتبدل أو تتحول. ومن وجهة النظر الواسعة الجيوفسيولوجية، يعتبر المجال الحيوي هو النظام البيئي العالمي الذي يشتمل على الكائنات الحية كلها والعلاقات بينها بما في ذلك تفاعلها مع عناصر المتكور اليابس (الصخور) والغلاف الأرضي المائي (الماء) والغلاف الجوي (الهواء). يحتوي كوكب الأرض – الآن – على ما يزيد عن خمسة وسبعين بليون طن (ما يعادل مائة وخمسين تريليون رطل أو حوالي 6.8 × 1013 كيلوجرام) من الكتلة الحيوية (من الحياة) التي تعيش في بيئات مختلفة داخل المجال الحيوي للأرض.[29]

ويتكون تسعة أعشار إجمالي الكتلة الحيوية الموجودة على سطح كوكب الأرض من الحياة النباتية والتي تعتمد عليها الحيوانات في بقائها بشكل كبير.[30] وحتى هذا اليوم، تم التعرف على ما يزيد عن اثنين مليون نوع من الحياة النباتية والحيوانية.[31] ويتراوح مدى التقديرات المطروحة للرقم الفعلي للأنواع الموجودة على سطح الأرض من عدة ملايين إلى ما يزيد عن خمسين مليون نوع.[32][33][34][35][36][36] ويعتبر عدد أشكال الحياة الفردية في تغير متواصل إلى حد ما مع ظهور أشكال جديدة للحياة وانقراض أشكال أخرى بشكل مستمر.[37][38] ويتناقص المجموع الكلي للأنواع الحية بشكل سريع في الوقت الحالي.[39][40][41]

[عدل] نظرية التطور

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :نظرية التطور

توجد الحياة – كما هو مفهوم في الوقت الحالي – على كوكب الأرض فقط. ويبقى أصل الحياة عملية متعذرة الفهم، ولكن يقال إنها حدثت منذ 3.9 أو 3.5 عام تقريبًا أثناء الحقبة الخفية أو الحقبة الأركية أو على كوكب الأرض البدائي الذي كان يوجد فوقه بيئة مختلفة تمامًا عن تلك الموجودة الآن.[42] وكانت لهذه الأشكال من الحياة الصفات الأساسية للتوالد الذاتي والقدرة على توريث الصفات. وبمجرد ظهور الحياة على كوكب الأرض، أدت عملية التطور التي حدثت عن طريق الاصطفاء الطبيعي إلى تكوين أشكال متنوعة من الحياة قابلة للزيادة المستمرة.

وانقرضت الأجناس التي لم تستطع التكيف مع البيئة المتغيرة أو الصمود في المنافسة أمام الأشكال الأخرى للحياة. وعلى الرغم من ذلك، استطاع السجل الحفري أن يحفظ لنا دليلاً على وجود هذه الأشكال العتيقة من الحياة. وتوضح الحفريات الموجودة في العصر الحالي والدلائل التي تم استنباطها من الحامض النووي إنه من الممكن اقتفاء أثر كل أشكال الحياة الموجودة حاليًا في سلف متواصل الوجود يعود إلى أشكال الحياة البدائية الأولى.[42]

وتسمح عملية البناء الضوئي في الأشكال الأساسية للحياة النباتية الموجودة في جميع أنحاء العالم بالاستفادة من طاقة الشمس من أجل إيجاد ظروف تسمح بوجود أشكال أكثر تعقيدًا من الحياة. ويتراكم غاز الأكسجين الناتج عن هذه العملية في الغلاف الجوي وهو السبب في وجود طبقة الأوزون. وقد أدى اندماج الخلايا الصغيرة في خلايا أكبر إلى التطور الذي نتج عنه خلايا أكثر تعقيدًا تسمى حقيقيات النوى [43] لتصبح الخلايا الموجودة داخل مستعمرات أكثر تخصصًا بشكل مطرد مما تسبب في وجود كائنات حية متعددة الخلايا.

وهكذا، استعمرت الحياة سطح كوكب الأرض بوجود طبقة الأوزون التي تمتص الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

[عدل] الميكروبات

Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي : ميكروب

كانت الميكروبات هي أول أشكال الحياة التي تطورت فوق سطح الأرض وظلت الشكل الوحيد من أشكال الحياة على الكوكب حتى ما يقرب من بليون عام مضت عندما بدأت الكائنات متعددة الخلايا في الظهور. وتعتبر الكائنات المجهرية كائنات حية وحيدة الخلية أصغر حجمًا من أن تراها العين البشرية المجردة.[44] وتشمل الميكروبات: البكتيريا والفطريات والعتائق والطلائعيات.

توجد هذه الأشكال من الحياة في كل مكان على سطح الأرض تقريبًا يوجد فيه ماء سائل بما في ذلك باطن الصخور الموجودة في جوف كوكب الأرض.[45] وتعد عملية التكاثر عند هذه الأشكال من الحياة سريعة وغزيرة. وقد أدى الجمع بين كل من معدل التغيار الأحيائي المرتفع والتدفق الجيني العمودي (وهو العملية التي يمكن عن طريقها أن تحتوي إحدى الكائنات الحية على المادة الجينية الخاصة بكائن آخر دون أن يكون من سلالته) [46] إلى جعل الكائنات ذات قدرة عالية على التكيف وأكثر قدرة على البقاء في البيئات الجديدة بما ذلك الفضاء الخارجي.[47] ويشكل هذان العاملان جزءًا مهمًا من النظام البيئي الكوكبي. وعلى الرغم من ذلك، تعد بعض الكائنات المجهرية كائنات مسببة للأمراض ومن الممكن أن تشكل تهديدًا صحيًا للكائنات الحية الأخرى.

[عدل] النباتات والحيوانات

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية : نبات و حيوان
Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا :علم النبات و علم الأحياء

التقاء بين بيئتين أحدهما “طبيعية” والأخرى “من صنع الإنسان”

لا يمكن القيام بفصل تام بين الحياة النباتية والحيوانية لوجود بعض أصناف الحياة التي لا تنتمي لأيهما أو التي تنتمي لكليهما. وبشكل أساسي، قام أرسطوبتقسيم كل الكائنات الحية بين النباتات – التي لا تتحرك بوجه عام – والحيوانات. ووفقًا للنظام الذي قام لينيوس بوضعه، أصبح هذان القسمان هما المملكتين النباتية والحيوانية. ومنذ ذلك الحين، أصبح واضحًا أن النباتات كما تم تعريفها أساسًا تشتمل على العديد من المجموعات غير ذات الصلة ببعضها البعض، وتم نقل الفطريات وغيرها من مجموعات الطحالب إلى ممالك جديدة. وعلى الرغم من ذلك، لا تزال هذه الكائنات تعتبر من النباتات ضمن العديد من البيئات. وأحيانًا، يتم تضمين الحياة البكتيرية في الحياة النباتية، [48][49] وأحيانًا أخرى تستخدم بعض التصنيفات المستخدمة مصطلح الحياة النباتية البكتيرية منفصلاً عن الحياة النباتية العادية.

ويمكن اعتبار أن الحياة النباتية الإقليمية من طرق تصنيف النباتات. وهي الطريقة التي يمكن أيضًا – بناءً على الهدف من الدراسة – أن تشتمل على الحفريات النباتية وبقايا الحياة النباتية من عصر سابق. ويفتخر الناس في العديد من المناطق والدول بشكل كبير بالنظم الفريدة التي تميز الحياة النباتية الخاصة بهم والتي يمكن أن تتنوع بشدة في العالم كله بسبب الاختلافات في المناخ والتضاريس.

وتنقسم الحياة النباتية الإقليمية بشكل عام إلى تصنيفات مثل: النباتات الطبيعية (الموجودة أصلاً في الطبيعة دون تدخل الإنسان) والنباتات المزروعة ونباتات البساتين. والنوع الأخير من هذه الأنواع تتم زراعته والعناية به لأغراض معينة. وقد جلب بعض المهاجرين منذ قرون مضت من المنطقة أو القارة التي نزحوا منها بعض أنواع “الحياة النباتية الطبيعية” إلى المنطقة التي نزحوا إليها لتصبح جزءًا لا يتجزأ من الحياة النباتية الطبيعية للمكان الذي تم جلبها إليه.ويعتبر هذا التصرف من النماذج الواضحة على الكيفية التي يمكن بها للتفاعل الإنساني مع الطبيعة أن يتخطى الحواجز التي تضعها الطبيعة في طريقه.

ولقد تم تخصيص تصنيف من تصنيفات النباتات تاريخيًا ليشمل الحشائش. وعلى الرغم من أن المصطلح قد حمل معنى عدم التفضيل بين علماء النبات كطريقة رسمية لتصنيف النباتات “غير النافعة”، فإن الاستخدام غير العلمي لكلمة “حشائش” لوصف هذه النباتات التي يجب إزالتها والتخلص منها يوضح الميل العام للناس وللمجتمعات إلى السعي وراء تغيير أو تشكيل المسار الأصلي للطبيعة. بالمثل، عادةً ما يتم تصنيف الحيوانات بطرق مثل: الحيوانات الأليفة وحيوانات المزرعة والحيوانات البرية والحيوانات المؤذية وغيرها من الأنواع وفقًا لعلاقتها بحياة الإنسان.

البقر الوحشي في منطقة المحمية الطبيعية الموجودة في تنزانيا والمعروفة باسم Ngorongoro Conservation Area. وتتضح في الصورة النزعة الطبيعية للتجمع؛ وهي إحدى الصور التي تعبر بها الطبيعة عما يطلق عليه أحيانًا غريزة القطيع أو سلوك القطيع.

أبقار ترعى في غابة

وتتميز الحيوانات كصنف من أصناف الكائنات الحية بالعديد من الخصائص التي تميزها عن غيرها من الكائنات الحية على الرغم من عدم اعتبارها بمثابة كائنات لها أرجل وأجنحة بدلاً من الجذور والأوراق. وتعتبر الحيوانات من حقيقيات النوى وهي عادةً من الكائنات عديدة الخلايا (على الرغم من وجود Myxozoa وهي مجموعة من الحيوانات الطفيلية التي تعيش في وسط مائي). وهي الخصائص التي تميزها عن البكتيريا والعتائق ومعظم الطلائعيات. والحيوانات كائنات غيرية التغذية (تعتمد على غيرها في الحصول على الغذاء) وعادةً ما تهضم الطعام داخل جسمها في مكان داخلي خاص؛ وهي الخاصية التي تميزها عن النباتات والطحالب. ويمكن تمييزها عن النباتات والطحالب والفطريات لافتقارها إلى وجود الجدران الخلوية (الجدار الخلوي).

ومع وجود بعض الاستثناءات – التي تعتبر الإسفنجيات (Phylum Porifera) من أبرزها – فإن للحيوانات أجسام تشتمل على أنسجة مختلفة. وتحتوي أجسامها على الأنسجة العضلية التي لها القدرة على الانكماش والتحكم في الحركة وعلى جهاز عصبي يرسل الإشارات ويتعامل معها. ويوجد أيضًا فيها – بشكل نموذجي – غرفة داخلية للهضم. وتتميز الخلايا حقيقة النوى الموجودة في أجسام كل الحيوانات بإنها محاطة بمادة نسيج بيخلوية مميزة تتكون من الكولاجين ومن البروتين السكري. ومن الممكن أن يتم تكلسها لتشكيل تكوينات مثل: الأصداف البحرية والعظام والشويكات؛ وكلها أطر تستطيع الخلايا أن تتنقل فوقها ويعاد تنظيمها أثناء التطور والنضوج وهذا هو ما يؤدي إلى تعزيز التركيب التشريحي المعقد المطلوب وجوده لقيامها بالحركة.

[عدل] الأنظمة البيئية

بحيرة Loch Lomond في أسكتلندا التي تعتبر نوع من أنواع الأنظمة البيئية المعزولة نسبيًا عما حولها، وقد ظلت أسماك هذه البحيرة ثابتة على حالها لفترة طويلة من الزمن.[48]

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :علم البيئة و نظام بيئي

تتفاعل كل أشكال الحياة مع البيئة الموجودة فيها وأيضًا مع أشكال الحياة الأخرى الموجودة على سطح الأرض. وفي القرن العشرين، كانت هذه الفكرة بمثابة مقدمة لمفهوم الأنظمة البيئية التي يمكن تعريفها بإنها أي موقف يشتمل على تفاعل بين الكائنات الحية وبيئتها.

وتتكون الأنظمة البيئية من العديد من المكونات غير الحيوية والمكونات الحيوية التي تؤدي وظيفتها في شكل علاقات متبادلة.[50] ويتم تحديد بنية وتركيب هذه الأنظمة عن طريق العديد من العوامل البيئية المتنوعة ذات العلاقات المتبادلة. وتؤدي التغييرات التي تطرأ على هذه العوامل إلى وجود تحديثات فعالة في النظام البيئي. ويمكن أن نعتبر أن بعض أهم هذه العناصر التي يتكون منها النظام البيئي هي: التربة والغلاف الجوي والإشعاع الصادر من الشمس والماء والكائنات الحية التي تعيش في هذا النظام.

ولكل كائن حي علاقته المستمرة بكل عنصر آخر تتكون منه بيئته. وترتبط الأنواع داخل النظام البيئي ببعضها البعض كماتعتمد على بعضها البعض في سلسلة الغذاء. أيضًا، تتبادل الطاقة والمادة فيما بينها وكذلك مع بيئتها.[51]

صورة تم التقاطها من طائرة لنظام بيئي إنساني. والصورة تم التقاطها من سماء شيكاغو.

ولكل نوع من الأنواع حدًا يتسامح فيه مع العوامل التي تؤثر في بقائه ونجاحه في التكاثر وقدرته على الاستمرار في النمو والتفاعل المستمر مع بقية عناصر بيئته التي قد يكون لها تأثيرها على هذه العوامل والتي – بدورها – قد تؤثر على العديد من الأنواع الحية الأخرى أو حتى على الحياة كلها.[52] ولهذا، يمكن اعتبار أن مفهوم النظام البيئي موضوعًا مهمًا للدراسة لأن هذه الدراسة تقدم المعلومات المطلوبة من أجل اتخاذ القرارات التي تتعلق بالكيفية التي ينبغي أن تتفاعل بها الحياة البشرية مع هذه الأنظمة بحيث تسمح لها بالاستمرارية في البقاء من أجل الاستخدام المستقبلي بدلاً من أن يتم استهلاكها أو تصبح موجودة ولكن بشكل غير فعال. ومن أجل مثل هذه الدراسة، تم تعريف وحدة أصغر وهي النظام البيئي المصغر. وعلى سبيل المثال، من الممكن أن يكون النظام البيئي عبارة عن حجر وكل أشكال الحياة الموجودة تحتها. وقد يشتمل النظام البيئي الكلي على جميع المناطق البيئية وكذلك المستجمع المائي الموجود فيها.[53]

والأنظمة البيئية التالية عبارة عن أمثلة للأنواع التي تتم دراستها دراسة مكثفة في الوقت الحالي ويمكن القيام بتصنيقها وفقًا للمجتمعات التي تنتمي إليها مثلما يحدث في حالة النظام البيئي الإنساني. ويمكن تعريف biome (المجموعات البيئية الإقليمية الرئيسية المتشابهة) بإنها تجمعات إقليمية من نباتات وحيوانات مميزة نجحت في التكيف إلى أقصى الدرجات مع البيئة الطبيعية للمنطقة التي تنتمي إليها ومع خط العرض وخط الطول الذي تقع في نطاقه وكذلك مع تضاريس المنطقة. ويعتبر التصنيف الأشمل – والموجود في الوقت الحالي قيد الدراسة والتحليل المكثفين، والذي يتعرض أيضًا لمناقشات مطولة فيما يتعلق بطبيعته ومدى صلاحيته – هو ذلك التصنيف الذي يشمل كل الكائنات الحية التي تتشابه مع أي من الكائنات الحية القادرة على البقاء على قيد الحياة معتمدة على نفسها؛ وهي نظرية تتم دراستها على أساس إنها علوم الأرض (ومعروفة بشكل غير رسمي باسم فرضية جايا).[54][55]

[عدل] التفاعل البشري مع البيئة

بالرغم من جمالها الطبيعي الأخاذ، فإن الأودية المنعزلة الموجودة على طول ساحل Na Pali في هاواي قد طرأ عليها الكثير من التغيير عن طريق الأنواع الحية التي دخلت إليها مثل ذلك النوع من الأشجار المعروف باسم She-oak.

بالرغم من أن البشر يشكلون في الوقت الحالي حوالي نصف بالمائة من إجمالي الكتلة الحيوية على وجه الأرض – [56] – فإن التأثير البشري على الطبيعة لتأثير كبير بشكل لا يتناسب مع هذه النسبة الضئيلة. وبسبب المدى الذي وصل إليه التأثير البشري على الطبيعة، لم تعد الفواصل بين ما نعتبره من الطبيعة وما نعتبره “بيئة من صنع الإنسان” واضحة تمامًا إلا في الحالات التي لا لبس فيها. وحتى في هذه الحالات، تتناقص بسرعة مطردة في الوقت الحالي تلك البيئات الطبيعية التي تخلو من وجود تأثير بشري واضح عليها، ويعتقد البعض إن مثل هذه البيئات لم يعد لها وجود أصلاً.

وقد سمح التطور التكنولوجي الذي قام به الجنس البشري بإمكانية استغلال الموارد الطبيعية إلى أقصى الدرجات كما ساعد في التخفيف وطأة بعض المخاطر التي قد تصيبنا بها الطبيعة. وبالرغم من هذا التطور، فإن مصير الحضارة الإنسانية يبقى دائمًا مقترنًا إلى أقصى الدرجات بالتغيرات التي تحدث في البيئة. توجد حلقة تواصل معقدة بين استخدام الكنولوجيا المتقدمة وبين التغيرات البيئية التي أمكن فهمها ببطء في العصر الحالي فقط.[57] وتشتمل التهديدات التي يتسبب فيها الإنسان للبيئة الطبيعية للأرض على: التلوث وإزالة الغابات والكوارث البيئية مثل تسرب النفط. ولقد ساهم البشر في انقراض الكثير من النباتات والحيوانات.

واستخدم البشر الطبيعة من أجل التمتع بحياة الرفاهية ومن أجل الأنشطة الاقتصادية الخاصة بهم أيضًا. ولا يزال البحث عن المزيد من الموارد الطبيعة من أجل استغلالها اقتصاديًا هو المطلب الأساسي للنظام الاقتصادي العالمي. وبعض الأنشطة – مثل الصيد البري والصيد البحري – يقوم الكثير من الناس باستغلالهما من أجل أن يضمن الإنسان استمرارية حياته ومن أجل الاستمتاع بوقت فراغه أيضًا. ولقد عرف الإنسان الزراعة لأول مرة في الألفية التاسعة قبل ميلاد السيد المسيح تقريبًا. وتترك الطبيعة بصمتها الواضحة على الثروة الاقتصادية بالعديد من الأشكال التي تتراوح في مدى واسع يشمل إنتاج الطعام والحصول على مصادر للطاقة.

وبالرغم من أن الإنسان في فجر الحياة البشرية على الأرض قد قام بجمع النباتات التي لم يقم هو بزراعتها من أجل أن يحصل على الطعام، وقام أيضًا باستغلال الخصائص الطبية للحياة النباتية، [58] فإن معظم الاستخدام البشري للنباتات في العصر الحديث يتم من خلال الزراعة. ولقد أدى السماح بتخصيص مساحات واسعة من الأرض من أجل زراعة المحاصيل الزراعية إلى انخفاض ملحوظ في مساحة الأرض المخصصة للغابات والمناطق الرطبة؛ الأمر الذي أدى إلى أن تفقد الكثير من النباتات والحيوانات بيئتها الأصلية بالإضافة إلى زيادة عوامل التعرية.[59]

[عدل] الحياة البرية

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :Wilderness و بيئة طبيعية

The Daintree Rainforest ؛ منطقة برية في ولاية كوينزلاند الأسترالية

يمكن تعريف الحياة البرية بوجه عام بإنها البيئة الطبيعية على سطح الأرضالتي لم يمتد إليها النشاط الإنساني بالتغيير إلى حد كبير. وتقوم The WILD Foundation بتعريف الحياة البرية بشكل أكثر تفصيلية بإنها: “أكثر المناطق الطبيعية البرية فوق كوكب الأرض والمحتفظة بصفاته الطبيعية والتي لم تغيير خصائصها، أو إنها تلك الأماكن البرية الحقيقية التي لا يسيطر عليها الإنسان ولم تمتد إليها المرافق المتمثلة في الطرق وخطوط الأنابيب وغيرها من مقومات البنية التحتية الصناعية. وتعتبر مناطق الحياة البرية وكذلك الحدائق المحمية مهمة للغاية من أجل بقاء أنواع حية معينة، وكذلك من أجل دراسات العلوم البيئية والقيام بالصيانة اللازمة للغابات والأنهار. وهي أيضًا مهمة لمن يريد الاختلاء بنفسه بعيدًا عن الآخرين أو الاستجمام. وتكتسب الحياة البرية أهميتها لأسباب ثقافية وروحية وأخلاقية وجمالية. ويعتقد بعض الكتاب الذين يؤمنون بالمذهب الطبيعي الواقعي أن مناطق الحياة البرية في غاية الأهمية بالنسبة للروح البشرية وقدرتها على الإبداع.[60] أما علماء البيئة فيعتقدون أن مناطق الحياة البرية مكونًا أساسيًا للنظام البيئي الطبيعي القادر على البقاء (المجال الحيوي).

وتم اشتقاق كلمة “الحياة البرية” من مفهوم “البرية“؛ بمعنى ما لا يسيطر عليه الإنسان. ويعود أصل الكلمة إلى اللغة الإنجليزية القديمة من كلمة wildeornes التي تم اشتقاقها من كلمة wildeor ومعناها الحيوان البري (wild + deor = حيوان + حيوان الأيل).[61] Wilderness”, in{/0 ووفقًَا لهذا الرأي، تكون الحالة البرية الطبيعية للمكان هي ما تجعله مكانًا فيه حياة برية. ومجرد وجود البشر أو النشاط البشري لا يخلع صفة “البرية” عن منطقة ما. فالعديد من الأنظمة البيئية التي سكنها الإنسان – أو التي كان يسكنها أو تأثرت بالأنشطة البشرية – قد تظل “برية”. وتشتمل البرية – وفقًا لهذه الوجهة للنظر – على المناطق التي تتم فيها العمليات الطبيعية دون تدخل ملحوظ للإنسان.

[عدل] الجمال

صغار سمك السالمون أثناء عملية فقس البيض. وأصل الكلمة اللاتينية “natura” (طبيعة) هو “natus” من “nasci” (ومعناها: أن يولد). [61]

لوحة لأحد الفنانين المنتمين لعصر سلالة سونج الحاكمة، وهو الفنان Fan Kuan (الذي عاش تقريبًا في الفترة ما بين عامي 970 و1020)

دائمًا ما كان الجمال في الطبيعة فكرة مشتركة في الحياة وفي الفن. وتملأ الكتب التي تؤكد على جمال الطبيعة أقسام كبيرة من المكتبات العامة ومتاجر بيع الكتب. وقد تم تصوير الطبيعة والاحتفاء بها في الكثير من صور الفن وأعمال التصوير الفوتوغرافي وكذلك في الشعر والصور الأدبية الأخرى؛ الأمر الذي يدل على الرابطة القوية التي يربط بها الناس بين الطبيعة والجمال. ويختص علم الجمال – وهو أحد فروع الفلسفة – بدراسة السبب وراء هذه الرابطة والأمور التي تتكون منها مثل تلك الرابطة. وبالإضافة إلى بعض الخصائص المحددة التي يتفق عليها العديد من الفلاسفة فيما يتعلق بشرح ما يمكن اعتباره جمالاً، تتفاوت الآراء بشأن هذا الموضوع إلى درجة لا نهائية.[56] وعندما ننظر إلى الطبيعة من خلال عدسات الفنون التصويرية، نجد أن الطبيعة والبرية من الموضوعات المهمة في العديد من العصور في تاريخ البشرية. ونجد أن فن تصوير المناظر الطبيعية قد بدأ في الصين في عهد سلالة تانج الحاكمة (في الفترة ما بين عامي 618 و907). وأصبح تقديم الطبيعة في صورتها الحقيقية واحدًا من أهداف الرسم الصيني كما كان له أثره الملحوظ في الفن الآسيوي. وكان الفنانون يرسمون الجبال والأنهار “من منظور كلي للطبيعة وعلى أساس فهمهم لقوانينها… كما لو كان أحد الطيور هو من يرى هذه الصورة.” وفي القرن الثالث عشر، كان رأي الفنان Shi Erji الذي ينتمي لعهد سلالة سونج الحاكمة أن أحد اثنا عشر أمرًا يجب أن يجتنبها الفنان عند الرسم هي “المناظر التي يوجد فيها أماكن تعذر وصول الطبيعة إليها.” [62] وقد حظيت فكرة البرية بقيمة حقيقية في العالم الغربي في مستهل القرن التاسع عشر، وخصوصًا في أعمال فناني المدرسة الرومانسية. وقد ركز الفنانان البريطانيان جون كونستابل وجيه إم دبليو تيرنر اهتمامهما على تصوير جمال الطبيعة في لوحاتهما. وقبل ذلك الوقت، كانت اللوحات بوجه عام تصور المناظر الدينية الخاصة بالأشخاص. وتعرض الشاعر ويليام ووردزوورث في قصائده لوصف عجائب الطبيعة التي كان يتم النظر إليها قبل ذلك الوقت كمكان يتهدد الإنسان بالخطر. وأصبح تقدير الطبيعة أحد الجوانب المهمة في الحضارة الغربية، وتزايد بشكل مطرد.[63] وتواكبت هذه الحركة الفنية مع Transcendentalist movement (وهي حركة شملت الدين والأدب والحضارة والفلسفة) في العالم الغربي من بداية القرن التاسع عشر وحتى منتصفه. وشاركهم العديد من العلماء – الذين قاموا بدراسة الطبيعة بطرق تتسم بدقة وتنظيم أكبر – الاقتناع بجمال الطبيعة. فنجد أن عالم الرياضيات الفرنسي – جوليه هنري بوانكاريه (الذي ولد في عام 1854 وتوفي في عام 1912) قد قال:

لا يمكن أن يقوم العالم بدراسة الطبيعة بسبب فائدتها فقط؛ بل يجب أن يقوم بدراستها لأنه يجد في ذلك المتعة التي تتحقق من جمالها. فإذا كانت الطبيعة غير جميلة، فلن تستحق من الإنسان أن يتعرف عليها. وإذا كانت الطبيعة لا تستحق أن يحاول الإنسان التعرف عليها، فلن تستحق الحياة أن نحياها. وبالطبع، أنا لا أقصد بكلامي هذا الجمال الذي يخاطب الحواس بشكل أساسي – وهو جمال الصفات والمظهر؛ ذلك الجمال الذي لا أحاول التقليل من قيمته بأي صورة من الصور. ولكن، ما أحاول أن أقوله هو أن هذا الجمال لا علاقة له بالعلم. فأنا أقصد ذلك الجمال الأعمق الذي ينتج عن الترتيب المتناغم للأجزاء والذي يستطيع العقل المجرد أن يدركه.[64]

وتتعلق أحد الأفكار الكلاسيكية الشائعة عن الفن الجميل بما يعرف باسم المحاكاة أو تقليد الطبيعة. كذلك، في عالم الأفكار التي تتعلق بالجمال الموجود في الطبيعة، يتم اعتبار الكمال أمرًا متضمنًا في التساوق والتوزيع المتساوي وغيرها من الأشكال والمفاهيم الرياضية المثالية الأخرى.

[عدل] المادة والطاقة

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :مادة و طاقة
Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا : كيمياء و فيزياء

المدارات الإليكترونية القليلة الأولي في ذرة الهيدروجين وهي تظهر في مقطع عرضي بأكثر من لون لتعبر عن الكثافة المتوقعة لكل منها

تعتبر بعض مجالات العلوم أن الطبيعة عبارة عن مادة في حالة حركة وفقًا لقوانين طبيعية معينة يحاول العلم أن يفهمها. ولهذا السبب، يعتبر أكثر العلوم أهمية هو علم الفيزياء؛ والاسم الذي لا يزال معناه يحمل دلالة دراسة الطبيعة.

ويمكن تعريف المادة – بوجه عام – بإنها الجوهر الذي تتكون منه الأشياء الطبيعية. ولهذا، يتكون الكون المشاهد من المادة. ويعتقد أن المكونات المرئية من الكون تتكون فقط من نسبة أربعة بالمائة من مجموع مكوناته الكلي. أما الباقي، فيتألف من ثلاثة وعشرين بالمائة من المادة المظلمة الباردة وثلاثة وسبعين بالمائة من الطاقة المظلمة.[65] ولا تزال الطبيعة المحددة لهذه المكونات غير معروفة وهي قيد الفحص المكثف في الوقت الحالي بواسطة علماء الفيزياء.

ويبدو أن سلوك المادة والطاقة في العالم المشاهد يتبع قوانين طبيعية (قانون طبيعي) محددة بدقة. وقد تم توظيف هذه القوانين من أجل وضع نماذج كونية تشرح بنجاح تركيب وتطور الكون الذي نراه. ويتم توظيف التعبيرات الرياضية لقوانين الفيزياء لوضع مجموعة تتكون من عشرين من الثوابت الفيزيائية [66] تبدو ثابتة في كل مكان في الكون المشاهد.[67] وقد تم قياس قيمة هذه الثوابت بعناية، ولكن يظل السبب الكامن وراء قيمهم المحددة لغزًا.

[عدل] خارج نطاق الكرة الأرضية

صورة لمنطقة في الفضاء الخارجي تم التقاطها من مرصد هابل الفضائي؛ وهي أعمق الصور المضيئة التي يمكن رؤيتها. وتحتوي الصورة على ما يقرب من عشرة آلاف مجرة في رقعة صغيرة من السماء تقدر مساحتها بواحد على عشرة من قطر القمر الكامل. Image Credit: NASA, ESA, S. Beckwith (STScI) and the HUDF team.

Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :فضاء خارجي، فضاء كوني و حياة خارج الأرض

NGC 4414 ؛ نموذج لنوع المجرات المعروفي باسم spiral galaxy في Coma Berenices؛ وهي واحدة من المجموعات النجمية (الكوكبات). ويبلغ قطرها حوالي ستة وخمسين ألف سنة ضوئية، أما بعدها فهو حوالي ستين مليون سنة ضوئية.

يشير مصطلح الفضاء الخارجي – أو الفضاء ببساطة – إلى المناطق الخالية نسبيًا من الكون خارج الأغلفة الجوية الخاصة بالأجرام السماوية. ويتم استخدام مصطلح الفضاء الخارجي لتمييز الفضاء عن المجال الجوي (وكذلك عن المواقع الأرضية). ولا يوجد فاصل واضح للتمييز بين الغلاف الجوي للأرض والفضاء حيث يصبح الغلاف الجوي أقل كثافة تدريجيًا مع زيادة الارتفاع عن سطح الأرض. أما الفضاء الخارجي الخاص بالنظام الشمسي فيطلق عليه اسم فضاء بين الكواكب، وهو يفضي إلى الفضاء البينجمي (الواقع بين النجوم) وذلك في الحيز المعروف باسم حافة الغلاف الشمسي.

ومن المؤكد أن الفضاء الخارجي فسيح للغاية، ولكنه أبعد ما يكون عن الفراغ. وتتناثر العشرات من أنواع الجزيئات (الجزئ)العضوية في الفضاء الخارجي ويتم اسكتشافها حتى يومنا هذا بواسطة microwave spectroscopy (مطياف الموجات القصيرة). وكذلك، بإشعاعات الخلفية الميكرونية الكونية التي تخلفت عن الانفجار العظيم وعن نشأة الكون والأشعة الكونية (الشعاع الكوني) التي تحتوي على نويات الذرة المتأينة والجسيمات دون الذرية. ويوجد أيضًا بعض الغازات والبلازما والغبار ونيازك صغيرة. بالإضافة إلى ذلك، ترك البشر آثارًا تدل على وصولهم للفضاء الخارجي مثل: تلك المواد التي تركوها من الجولات الاستكشافية التي قام بها بني البشر وغيرهم من المخلوقات الأرضية والتي يمكن أن تتهدد سلامة المركبات الفضائية. وبعض هذا الحطام يعاود دخول الغلاف الجوي للأرض من وقت لآخر.

وبالرغم من أن كوكب الأرض هو حاليًا الجسم الوحيد في المجموعة الشمسية الموجود على سطحه هواء، فإن الأدلة الحديثة ترجح أن كوكب المريخ كان لديه في الماضي البعيد أجسام من الماء السائل فوق سطحه.[68] ولفترة بسيطة في تاريخ كوكب المريخ، ربما كان له القدرة على توفير سبل الحياة للمخلوقات على سطحه.  وبالرغم من ذلك، فإن معظم الماء المتبقي على سطح كوكب المريخ في الوقت الحالي متجمد. فإذا كان هناك حياة قد وجدت فوق سطح المريخ في أي وقت من الأوقات، فالأقرب إلى الحقيقة إنها كانت تحت سطح الأرض حيث كانت المياه لا تزال موجودة في صورتها السائلة.[69]

ويبدو أن الظروف على سطح الكواكب اليابسة الأخرى مثل عطارد والزهرة كانت من القسوة بحيث لم تسمح بوجود الحياة فوق سطحها. ولكن، قد أمكن استنتاج أن Europa (أوروبا) – القمر التابع للمشترى والذي يحتل المكانة الرابعة من حيث كبر الحجم – قد يحتوي على محيط تحت سطحه من الماء السائل فيه أشكال للحياة.[70]

ومؤخرًا، اكتشف فريق عمل ستيفان أودري – عالم الفلك في جامعة جينيف بسويسرا – وجود كوكب جديد اسمه Gliese 581 c؛ وهو كوكب خارج المجموعة يدور في فلك نجم القزم الأحمر خاص بكوكب Gliese 581. ويظهر هذا الكوكب في المنطقة الصالحة للسكنى في الفضاء المحيط بالنجم، ولذلك فمن الممكن وجود الحياة على سطحه كما نعلم.

عالم النبات 14 مارس 2010

Posted by حامد حسن in عالم النباات.
add a comment
جنون التوليب
زهرة التوليب

التيوليب Tulipa (بالإنجليزية: Tulip) هو جنس يتبعه 100 نوع من النباتات الزهرية التابعة لفصيلة السوسن. من مواطنه الأصلية اوروبا ، شمال أفريقيا ، آسيا ، الأناضول ، إيران ، من الشرق إلى شمال شرق الصين واليابان.
بصلة شتوية لزهرتها شكل عمامة تتنوع ألوانها وأطوالها حسب نوعيتها، تنتشر زراعتها في أفريقيا، وتتصف بتمتعها لفترة طويلة بنضارتها بعد قطفها. تزرع أزهار التوليب في الحدائق وفي الأصيص.
يناسبها موسم تشرين الأول/أكتوبر للزراعة، مع الاهتمام بالري المنتظم وإزالة الأعشاب، وإضافة السماد المعدني. عادة ما يعمد المزارعون إلى قطف الأزهار في فترة الصباح الباكر بعد ظهور البراعم الزهرية وقبل تفتحها.
تحظى بهالة رومانسية شديدة لما تتمتع به من أناقة وجمال. كما أنها حظيت بأهمية اقتصادية عظيمة في أوروبا إبان ما سمي بجنون التوليب. ولا تزال حتى يومنا هذا رمزاً للحب والأناقة والجمال.

يعود لفظ جنون أبصال التوليب إلى الكلمة الإنكليزية (tulip mania أو tulipomania) وهو اسم يشير إلى فقاعة اقتصادية كبيرة أتت تسميتها أصلاً من مرحلة في التاريخ الهولندي تزايد فيها الطلب على أبصال زهرة التوليب إلى حد فظيع. وقعت أحداث هذه الجائحة الاقتصادية في القرن السابع عشر، ما بين 1635 و عام 1637.
و قد كتب صحافي بريطاني كتاباً بعنوان “جنون القطيع، و أوهام العامة” عام 1843، بعد مرور قرنين على الحادثة. ليتناولها بالنقد و التحليل، لكنه تجنب الحديث عن الطاعون الذي أصاب البلاد في نفس المرحلة، و كذلك غض النظر أثناء تحاليله عن حرب الثلاثين عام، الأمر الذي جعل الكثير من الباحثين المعاصرين، يعطي للحادثة شأناً أقل مما توحي به بعض التحاليل.
الحادثة تاريخياً
تعاظمت شعبية التوليب في هولندا، بعد أن تعرفت عليه أوروبا عن طريق الإمبراطورية العثمانية في منتصف القرن 16، و انطلقت علية القوم في تنافس لامتلاك أكثر الأبصال ندرة، و تعاظمت المنافسة حتى وصلت الأسعار حدوداً عالية.
يعتقد أن زراعة التوليب بدأت في هولندة التي كانت تعرف آنذاك باسم (الأقاليم المتحدة) في عام 1593، عندما تمكن تشارلز دي لوكلوس من تحسن نوعية قادرة على تحمل صعوبة المناخ في المناطق المنخفضة اعتماداً على أبصال أرسلها إليه من تركيا أوجير دي بوسبيق. سرعان ما تحولت الزهرة إلى موضوع تفاخر و رمز للرفعة. أصناف محددة من النبتة حملت أسماءً خاصة مميزة اشتق بعضها من أدميرالات البحرية الهولندية. و قد ظهرت أكثرها روعة بما حملته من ألوان حية، و خطوط، بدت كألسنة اللهب، و ذلك بعد أن تعرضت بعض أنواعها لعدوى فيروس خاص بأبصال التوليب.
قيمته في أعين العامة
لو رغبت بشراء نوع محدد من أبصال التوليب في عام 1623 ، أو بالأحرى بصلة واحدة منها، فذلك سيكلفك نحو ألف فلورينة، و هي العملة المستخدمة آنذاك في المنطقة، و لتقدر ذلك يكفي أن تعرف أن متوسط الدخل السنوي للفرد آنذاك كان يعادل 150 فلورينة. لم يقتصر تداول التوليب على النقود، بل تمت مقايضتها بالأراضي و المواشي والبيوت. و يزعم بأن المتداول الجيد كان يحقق أرباحاً تصل إلى 60 ألف فلورينة في الشهر الواحد.
سجلت في العام 1635 صفقة تم من خلالها تداول 40 بصلة مقابل 100.000 فلورينة. و للمقارنة نذكر بأن طناً من الزبدة لا يكلف سوى 100 فلورينة، أما 240 فلورينة فيمكنها شراء ثمانية خنازير سمينة، و سجل رقم قياسي ببيع بصلة شهيرة باسم “سمبر أوغسطين” مقابل 6.000 فلورينة.
مع حلول عام 1636 دخلت الأبصال السوق المالي في كثير من بلدات هولندا ليتم تداولها هناك، مما شجع كافة فئات المجتمع على الدخول بأموالهم أو بممتلكاتهم للمضاربة عليها. و حقق بعض المضاربين أرباحاً ضخمة. و آخرون خسروا كل أو ما يزيد على ما كانوا يملكونه. لقد قام البعض ببيع أبصال التوليب التي زرعوها للتو، و باع آخرون أبصال التوليب التي ينوون زراعتها!! فيما يشبه تداول العقود الآجلة، و قد وصفت هذه الظاهرة بأنها (قبض ريح) أو “تداول الهواء”.
في شباط/فبراير من عام 1637 لم يعد متداولو البصل يحصلون على عروض شراء أعلى مقابل البصل، و بدأوا البيع. لقد انفجرت الفقاعة. و أخذ الشك يراود الناس بأن الطلب على بصل التوليب سيختفي، و هذا ولد ذعراً عارماً. أصحاب العقود الآجلة باتوا يحملون عقوداً لا يساوي سعرها الحالي عشر ما نصت عليه العقود، و كثيرون آخرون ما لبثوا أن وجدوا أنفسهم يحملون أبصالاً لا تساوي قيمتها جزءاً صغيراً من السعر الذي دفعوه للحصول عليها. و حسب ما زعم، فإن آلاف الهولنديين، بمن فيهم رجال الأعمال و أصحاب المناصب، انهاروا مالياً.
بذلت محاولات لتصحيح الوضع بما فيه مصلحة كل الأطراف لكنها باءت بالفشل. بعض الأفراد تورطوا بالأبصال بعد أن حصل الانهيار، و ما من محكمة ستجبر أحداً على تسديد قيمة العقود الآجلة، فالقضاة اعتبروها عقود مقامرة، لا تحظى بحماية القانون.
نسخ مشابه من جنون التوليب اجتاحت باقي مناطق أوروبا، لكنها لم تبلغ ما بلغته الأمور في هولندا. ففي إنكلترة عام 1800 كان من الشائع أن يشتري المرء بصلة توليب واحدة بمبلغ يكفي عاملاً وعائلته حاجتهم من الطعام و الشراب و الملبس طوال 6 أشهر.

 

عجائب و غرائب الحيوان 14 مارس 2010

Posted by حامد حسن in غرائب و طرائف الحيوان.
add a comment

——————————————————————————– عجائب وطرائف عالم الحيوان عالم الحيوان .. طرائف وعجائب بسم الله الرحمن الرحيم عالم الحيوان عالم مليئ بالعجائب والطرائف والاسرار التي تدل على ابداع صنع الخالق وحكمته وهذه بعض الاشياء الطريفه والعجيبه في سلوك بعض الحيوانات : مهر أنثى البطريق : عندما يتقدم أي شاب للزواج من أي فتاه فانه يقدم لها مهرا وهديه يوم الخطبه وغالبا ما تكون حليه من الذهب مرصعه بالأحجار الكريمه. وكذلك الحال عند طائر البطريق , فان الذكر عندما يريد الزواج يبحث عن حجر من نوع نادر في الطبيعه . ويلقيه بين يدي الأنثى التي اختارها . فإذا التقطت الحجر كان معنى ذلك أنها قبلت به , وان تركته وذهبت فليس على الذكر إلا أن يحمل الحجر وهو كسيف البال ويبحث عن أخرى تقبل به زوجا لها . فسبحان من جعل حب الحلي حتى في اناث الحيوانات .. + YouTube Video مزاح ثقيل : تمتاز الغربان بروحها المرحه و ولعها بمداعبه سائر الحيوانات والسخريه منها. فمن احب الهوايات اليها ازعاج الحيوانات اثناء نومها فهي كثيرا ما تنقض مثلا على ارنب وتضربه بمنقارها في راسه فتجعله يهب وذعورا. وعندما ترى بقره مستلقيه في غفوه فانها تهب عليها وتعبث في انحاء مختلفه من جسمها حتى توقضها . ومن الطريف انه يحدث احيانا ان يجتمع سرب من الغربان وياخذ في الصياح معا في وقت واحد بطريقه تنذر بوقوع خطر . وعند ذلك تقفز جميع الحيوانات الموجوده في المكان هاربه مذعوره بينما تتسلى الغربان برؤيه هذا المشهد .. – YouTube Video تقليد يزعج اصحاب الحروب: الدلفين ذلك الحيوان البحري الاليف له صوت مرتفع وهو مغرم بتقليد الاصوات الاخرى التي يسمعها وخاصه اصوات السفن والغواصات وكثيرا ما كان يبث الرعب في نفوس اصحاب الاساطيل الحربيه في الحرب العالميه الثانيه , اذكان يصدر اصواتا تشبه تماما صوت محرك الغواصه مما كان يحمل قباطنه السفن الى الاعتقاد بان ثمه غواصه تهاجمهم من تحت سطح البحر ويعلنون حاله الطوارئ + Google Video + YouTube Video ومن صور الرحمه والتضحيه في الحيوانات البط البري : وهو نوع من البط يعرف بالشهرمان لانقاذ حياه صغارها من الخطر تقوم البطه الام بمناوره محكمه وتجعل من نفسها هدفا لعدوها وتضحي بحياتها من اجل ابعاده عن الصغار , وفي مشهد رائع من التكافل والتضحيه تقوم بطه اخرى بكفاله الصغار اليتامى ورعايتهم بجانب صغارها . انثى الفيل: هادئه وديعه ولكنها تثور اذا مس ابنها اذى وتدافع عنه بكل ما اوتيت من قوه وقد يطلق عليها النار ويسيل دمها غزيرا ولكنها لا تنفك تدافع عنه حتى يدركها الموت …. + YouTube Video + Google Video الذئاب الشرسه : برغم ما هو معروف عن شراسه الذئاب والثعالب وفصيله الكلاب بشكل عام الا ان البالغ منها لا يمكن ان يعض الصغير مهما ارتكب من اعمال استفزازيه ولو كان هذا الصغير من الغرباء …ولكن متى ما بلغ هذا الصغير فانه لا يفلت من العقاب اذا اعتدى على حق غيره .. فسبحان الهادي لمخلوقاته + YouTube Video منقول مع اضافة فديو وصور وتعديل اخوكم ZEKERYA25

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.